3.6 مليار إسترليني إيرادات الأندية الإنجليزية الموسم الماضي

3.6 مليار إسترليني إيرادات الأندية الإنجليزية الموسم الماضي

لاعبو تشيلسي وتوتنهام يسيطرون على التشكيلة المثالية للدوري الممتاز
الجمعة - 25 رجب 1438 هـ - 21 أبريل 2017 مـ
أرباح مانشستر يونايتد رفعت إيرادات الدوري الانجليزي (أ.ف.ب)
لندن: «الشرق الأوسط»
أعلنت مؤسسة ديلويت للاستشارات المالية تقريرها السنوي لإيرادات أندية الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم التي حققت مستوى قياسيا جديدا، إذ بلغت 3.6 مليار جنيه إسترليني (4.6 مليار دولار) في الموسم الماضي، لكنها خسرت مجتمعة 110 ملايين جنيه إسترليني قبل خصم الضرائب، وهو رقم قياسي أيضا.
وتسبب في الخسائر مدفوعات تدفع مرة واحدة بعد عامين من تحقيق الأرباح بينما أشار التقرير إلى أن الرواتب ارتفعت بنسبة 12 في المائة لتصل إلى 2.3 مليار جنيه إسترليني.
وقال دان جونز المسؤول عن قسم الأعمال الرياضية في ديلويت إن مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي تسببا في أكثر من 50 في المائة من الزيادة في الإيرادات.
وأضاف: «مشاركة مانشستر يونايتد في دوري أبطال أوروبا 2015 - 2016 بالإضافة إلى زيادة كبيرة في الإيرادات التجارية أديا إلى 30 في المائة زيادة في الإيرادات لتصل إلى 515 مليون جنيه إسترليني. وهذا جعل النادي في المركز الأول لقائمة ديلويت لأندية كرة القدم بالعالم للمرة الأولى منذ 2003 - 2004 كأعلى الأندية تحقيقا للإيرادات». وتابع: «وتسببت زيادة التوزيع المالي على الأندية المنافسة في البطولات الأوروبية مقابل حقوق البث التلفزيوني وفقا للدورة الجديدة للاتحاد الأوروبي لكرة القدم، وخاصة مانشستر سيتي الذي بلغ الدور قبل النهائي لدوري الأبطال في الموسم الماضي إلى زيادة إيرادات الدوري الإنجليزي».
وفي إحصائية لشركة ديلويت وصلت الإيرادات في الموسم قبل الماضي 3.4 مليار جنيه إسترليني.
وأشار جونز إلى أن الخسائر يفترض أن ينظر إليها على أنها بسيطة وأن عقود البث التلفزيوني الجديدة من المفترض أن تؤدي إلى تحقيق أرباح إضافية.
وقال جونز: «نتوقع أن تحقق العقود التلفزيونية الجديدة للدوري الإنجليزي الممتاز على مدار ثلاثة أعوام عودة للربحية بصورة قياسية في موسم 2016 - 2017».
على جانب آخر هيمن تشيلسي متصدر الدوري وملاحقه توتنهام هوتسبير على التشكيلة المثالية للموسم في اختيارات رابطة اللاعبين المحترفين بوجود ثمانية لاعبين من الفريقين من أصل 11 لاعبا.
وانضم خمسة لاعبين للفريق المثالي في الدوري الإنجليزي للموسم الثاني على التوالي، وهم نغولو كانتي لاعب وسط تشيلسي، الفائز مع ليستر سيتي بلقب الدوري الموسم الماضي، وديفيد دي خيا حارس مرمى مانشستر يونايتد وثلاثي توتنهام ديلي آلي وداني روز وهاري كين.
واختير كايل ووكر لاعب توتنهام في التشكيلة أيضا إلى جانب ثنائي دفاع تشيلسي المكون من جاري كاهيل وديفيد لويز.
وعاد إيدن هازار، الذي اختير كأفضل لاعب بموسم 2014 – 2015، إلى التشكيلة أيضا كما ظهر اسمي روميلو لوكاكو مهاجم إيفرتون وهداف الدوري الحالي وساديو ماني جناح ليفربول. وغاب عن التشكيلة عدة لاعبين بارزين منهم زلاتان إبراهيموفيتش هداف مانشستر يونايتد وأليكسيس سانشيز مهاجم آرسنال رغم ترشيحهما لجائزة أفضل لاعب بالموسم في وقت سابق من الشهر الجاري.
وشارك 92 ناديا في الدرجات المختلفة بالدوري الإنجليزي إضافة إلى ثمانية فرق من دوري السيدات في اختيار التشكيلة المثالية، وذلك قبل إقامة حفل جوائز رابطة اللاعبين في لندن يوم الأحد المقبل.
وإذا كان تشيلسي يتفوق على توتنهام في سباق الصدارة على الدوري فإن مواجهتهما غدا في الدور قبل النهائي لكأس الاتحاد الإنجليزي ستكون فرصة للأخير للخروج بشيء أمام فريق أصبح يشكل له عقدة.
وتقول جماهير توتنهام لنفسها: «إن لكل شيء نهاية»، بعدما تركت عقود من الألم أثرها على فريق كان يتفوق على منافسه، لذا فإن الفوز في ويمبلي لن يشفي جراحا قديمة فقط بل سيمنح توتنهام الأمل في الصراع على لقب الدوري المحلي الممتاز ضد تشيلسي الذي يدخل المنحنى الأخير.
وبينما سيمنح الفوز توتنهام فرصة الوصول للنهائي للمرة الأولى منذ حصده اللقب على حساب نوتنغهام فورست في 1991، وربما في مواجهة غريمه اللندني الآخر آرسنال الذي سيلعب ضد مانشستر سيتي يوم الأحد فإن ذلك ربما سيكون له الأثر الأكبر على الأسابيع الأخيرة من الموسم.

اختيارات المحرر