العراق يستدعي السفير التركي احتجاجا على تصريحات إردوغان

العراق يستدعي السفير التركي احتجاجا على تصريحات إردوغان

الخميس - 24 رجب 1438 هـ - 20 أبريل 2017 مـ رقم العدد [14023]
وزارة الخارجية العراقية - أرشيف («الشرق الأوسط»)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
استدعت وزارة الخارجية العراقية، اليوم (الخميس)، السفير التركي لدى بغداد لتسليمه مذكرة احتجاج رسمية بشأن التصريحات الأخيرة للرئيس التركي رجب طيب اردوغان تجاه الحشد الشعبي.

وقال المتحدث باسم الوزارة احمد جمال في بيان نقلته وسائل الاعلام المحلية، إن "وزارة الخارجية قررت استدعاء السفير التركي لدى بغداد لتسليمه مذكرة احتجاج رسمية بخصوص التصريحات الأخيرة للرئيس التركي تجاه الحشد الشعبي".

وكان اردوغان وصف الحشد الشعبي بأنه "منظمة إرهابية"، متهما إيران بالتغلغل في أربع دول بالمنطقة لتشكيل "قوة فارسية".

وذكر اردوغان ان "ايران تنتهج سياسة انتشار وتوسع فارسية وأصبحت تؤلمنا في العراق مثلًا، من هؤلاء الحشد الشعبي، من الذي يدعمهم؟ البرلمان العراقي يؤيد الحشد الشعبي، لكن هم منظمة إرهابية بصراحة ويجب النظر إلى من يقف وراءها"، حسب قوله.
العراق

التعليقات

سمير
البلد: 
العراق العربي
20/04/2017 - 17:26
ما ذكره اردوغان جدا صحيح و كل من يعيش في العراق يعرف ان الحشد الشيعي الطائفي اللذي اسسه السيستاني هو منظمه إرهابيه مارست كل الجرائم من قتل و خطف و تهجير و تسليب و تعذيب و ترهيب و انهم حلفاء للدواعش اللذين ولدوا من رحمهم بعد ان مارست المليشيات الايرانيه عشر سنيين. دولة ايران الطائفيه بافكارها التوسعيه الاجراميه لن تكون سند لاي دوله لا تهمها الا مصلحتها و ان انقياد قسم من شيعة العراق و خصوصا من قدم من دولة الارهاب ايران ورائهم و عمالتهم لهم لن تجديهم نفعا . يجب ترك الملاسانات و رؤية افعال المليشيات الارهابيه كلها و تقديمهم لقضاء نزيه يفتقد له العراق للمحاسبه على الجرائم اللتي اقترفوها بحق الشعب هم و احزابهم الطائفيه و كل من يدعمهم . و الا فان ارهاب ايران المدعوم روسيا و عراقيا و داعشيا و مليشياويا باقي و يتمدد
سالم علي
البلد: 
استراليا
21/04/2017 - 12:58
ما قاله اوردغان بحق الحشد الشعبي وايران صحيحا وينبغي ان تدعم الدول العربية الموقف التركي حول هذه المسألة . لقد ارتكبت ميليشيات الحشد الشعبي الكثير من الجرائم والانتهاكات بحق الطوائف العراقية وبخاصة السنة . الحشد الشعبي ميليشيات شديدة الولاء لايران ودورها في العراق يهدد الوحدة الوطنية لانها ميليشيات طائفية تفضل الولاء للمذهب على حساب الوطن . ايران تستخدم الحشد الشعبي وحزب الله والميليشيات الطائفية الاخرى للتدخل في شؤون الدول العربية . تركيا التي تربطها حدود وعلاقات ثقافية في العراق تعرف الاهداف والابعاد السياسية والطائفية التي تكمن بتشبث النظام العراقي بالحشد الشعبي على الرغم من تصنيف هذه الميليشيات بانها ميليشيات ارهابية .
عرض الكل
عرض اقل

اختيارات المحرر