أكبر مهرجان مصري للأفلام القصيرة يبدأ تصفيات دورته الثالثة

أكبر مهرجان مصري للأفلام القصيرة يبدأ تصفيات دورته الثالثة

الجمعة - 18 رجب 1438 هـ - 14 أبريل 2017 مـ
القاهرة: سها الشرقاوي
في أكبر تجمع فني لصناع الأفلام القصيرة، يجتمع نحو 370 من صناع الأفلام المصريين الشباب لبدء مرحلة التصفيات في الدورة الثالثة من مهرجان مؤسسة مصر دوت السنوي للأفلام القصيرة.
وتبلغ جوائز المهرجان الإجمالية 225.000 جنيه مصري (نحو 12 ألفا و500 دولار)، يتم منحها للأفلام الفائزة في حفل الجوائز «أفضل أفلام المهرجان» المقرر عقده في 6 مايو (أيار) المقبل.
يذكر أن المهرجان بدأ دورته الأولى منذ عام 2015 بغرض تشجيع المواهب الشابة في تقديم رؤيتهم، من خلال تقديمهم لأفلام قصيرة سواء كانت تسجيلية أو روائية، أو رسوما متحركة، أيا كان نوع الكاميرا المستخدمة في التصوير بداية من كاميرا التليفون وحتى كاميرات المحترفين
ويهدف المهرجان لتطوير قدرات ومهارات الشباب المصري، وتدخل في المنافسة هذا العام «2017» المتقدمة في 3 مسابقات هي «مسابقة الأفلام القصيرة» و«مسابقة أفلام الطلاب» و«منحة الإنتاج»، وتضم كل مسابقة 3 فئات «روائي»، «متحرك» و«وثائقي» حيث تحصل الأفلام الثلاثة الفائزة في مسابقة الأفلام القصيرة على جائزة مالية قدرها 30.000 جنيه لكل منهما نحو «1670 دولارا»، وتحصل الأفلام الثلاثة الفائزة في مسابقة الطلبة على 15.000 جنيه لكل منها نحو «835 دولارا»، بالإضافة لجائزة الجمهور التي يفوز بها فيلم من كل مسابقة ويحصل على جائزة مالية قدرها 10,000 جنيه نحو «560 دولارا».
وتفوز مجموعة من كتاب الأفلام الشباب بمنحة إنتاج بقيمة 70.000 جنيه نحو «3900 دولار»، وتعرض أفلام الطلبة المشاركة على الموقع الإلكتروني للمهرجان في الفترة 19 أبريل (نيسان) - 3 مايو، كما تعرض الأفلام القصيرة بدور عرض مختلفة في القاهرة خلال الفترة 4 - 5 مايو.
وتضم لجنة التحكيم هذا العام الناقد طارق الشناوي الذي قال عن هذه المسابقة لـ«الشرق الأوسط»: لا شك أن مهرجان «أون لاين» في مصر فرصة للمواهب الكثيرة وعلى المستوى الشخصي في الـ25 الأخيرة قابلت الكثير من الأعمال تحديدا وقبل ثورة 25 يناير يمكن بعشر سنوات كانت توجد حركة خاصة على مستوى الفيلم التسجيلي أو الروائي القصير، والحقيقة حركة لافتة ومبهجة وناجحة، ومن خلال المهرجان الذي فتح أبوابه طبقا لمعلوماتي لكل الموهوبين، وتوجد لجان اختيار قبل لجنة التحكيم وتضم مجموعة متنوعة ومتميزة من الحكام، وتقدمت المئات من الأفلام ولم تبدأ اللجنة أعمالها بعد حتى الآن لكن من الممكن أن تبدأ خلال ساعات أو أيام قليلة ولم تحدد بعد، ولكن توقعاتي من خلال ما شاهدته من قبل أن الجرعة ستكون متميزة.
وتشارك أيضا في اللجنة الكاتبة مريم نعوم إلى جانب المخرج أحمد عبد الله السيد.
كما تضم لجنة تحكيم منح الإنتاج كلا من المخرجين قسمت السيد وهالة جلال ومصطفى يوسف.
وكما صرح المهندس علي فرماوي مؤسس مصر «دوت بكرة» في تقارير صحافية بأن مهرجان الأفلام يهدف لتنمية إبداع الشباب وتنمية مهارات الشباب من الفنانين المصريين وإعطائهم الفرصة لاستثمار طاقاتهم وعرض مواهبهم، وأضاف أن المهرجان استطاع على مدار 3 سنوات أن يؤثر في حياة آلاف الشباب المصريين في مختلف المحافظات.
يذكر مؤسسة «مصر دوت بكرة» لتنمية المهارات هي مؤسسة غير هادفة للربح أنشأها علي فرماوي، نائب رئيس مايكروسوفت العالمية، عضو مجلس علماء مصر الاستشاري للرئيس عبد الفتاح السيسي، إلى جانب كونها منصة للتواصل على الإنترنت لجميع المصريين، والتعاون في القضايا المتعلقة بالتنمية الشخصية والمجتمع من خلال مجموعة متنوعة من شبكات التواصل الاجتماعية وغير الاجتماعية وأدوات ووسائل الإعلام الحديثة والأنشطة الميدانية في جميع أنحاء البلاد.
مصر

اختيارات المحرر