معرض «العقارات الكويتية والدولية» يحظى باهتمام واسع

معرض «العقارات الكويتية والدولية» يحظى باهتمام واسع

40 شركة من 20 دولة شاركت في الفعاليات
الأربعاء - 17 جمادى الآخرة 1438 هـ - 15 مارس 2017 مـ
الكويت: «الشرق الأوسط»
اختتم معرض العقارات الكويتية والدولية فعالياته الأربعاء الماضي وسط مشاركات واسعة من قبل الشركات، وإقبال كبير من الزوار والمستثمرين والمهتمين بالشأن العقاري، خصوصاً أن المعرض يعد الحدث العقاري الأبرز والأكبر في الكويت.
واستقطب المعرض شركات مميزة في السوق العقارية المحلية والخليجية، منها شركات قدمت فرصاً عقارية للمرة الأولى في الكويت، بحسب ما أكده إيهاب جابر الرئيس التنفيذي في شركة «إكسبو سيتي» لتنظيم المعارض والمؤتمرات. لافتاً إلى أن مشاريع الشركات المشاركة تنوعت بشكل كبير لتناسب كل المتطلبات العقارية للمستثمر الكويتي، سواء من ناحية السعر أو مكان الاستثمار العقاري.
وافتتح المعرض يوم الأحد قبل الماضي بمشاركة محلية ودولية واسعة، ضمت نحو 40 شركة تقدم أكثر من 200 مشروع جديد في الكويت وعدة أسواق عربية وعالمية.
وقال أحمد الصفار، رئيس مجلس إدارة «إكسبو سيتي»، في تصريح للصحافيين على هامش الافتتاح، إن «المعارض العقارية باتت مهمة في شرايين الحياة الاقتصادية في الكويت لما تقدمه من فرص استثمارية تلبي طلبات المواطنين الكويتيين». مضيفاً أن صناعة المعارض عليها مسؤولية لتقديم الفرص أمام الراغبين من دون مخاطر، ومؤكداً أن الجهات ذات الصلة - لا سيما وزارة التجارة والصناعة بالكويت - يهمها استقرار السوق العقارية المحلية من خلال تنظيم تلك المعارض، ولهذا شكلت لجنة مهمتها تطهير السوق من أي ممارسات تضر مشتري العقار في هذه المعارض.
وذكر أن معظم الشركات ترغب في استقرار الأسواق العقارية الخارجية والمحلية، لافتاً إلى أنه «كلما كان الأمر منظماً، سيصب في مصلحة الشركات العقارية والمستثمرين على حد سواء».
كما أوضح الصفار في تصريحاته أن شركات استثمارية ساهمت خلال الفترة الأخيرة في الإضرار بالسوق العقارية والمؤسسات العقارية المتخصصة، نظراً لما قدمته تلك الشركات من عوائد مبالغ فيها، بلغت بين 20 و60 في المائة على رأس المال، مؤكداً أن تلك النسب غير طبيعية، وأن ذوي الخبرة العقارية لا يقعون في مثل هذه الشبهات، خصوصاً أن العوائد العقارية الطبيعية تتراوح بين 6 و12 في المائة، وأنه تم استغلال العلاقة ما بين الاستثمار والعقار بشكل سيئ من قبل بعض الشركات. مبيناً أن المعرض في دورته الحالية ضم جناحاً متخصصاً لإدارة مكافحة وغسل الأموال التي حلت ضيفة على المعرض.
من جانب آخر، قال الصفار إن أسعار العقار في الكويت لم تشهد هبوطاً كبيراً كما تردد كثيراً خلال الأوقات السابقة، لافتاً إلى أن الانخفاض الذي حصل في بعض المناطق بسيط، ولا يشكل انهياراً في الأسعار.
من جهته، قال الرئيس التنفيذي في الشركة إيهاب جابر إن الدورة الحالية للمعرض ضمت 40 شركة تطرح أكثر من 200 مشروع جديد في الكويت وعدة أسواق عربية وعالمية تناسب شرائح كثيرة من المستثمرين والراغبين في التملك العقاري. وإن الشركات المشاركة هذا العام سوقت مشاريع في أكثر من 20 دولة إلى جانب السوق المحلية، مبيناً في الوقت نفسه أن المشاركة الواسعة من مختلف المستثمرين والزوار والمستخدمين النهائيين في الدورات السابقة للمعرض تشير إلى الأهمية التي بات يحظى بها معرض العقارات الكويتية والدولية.
وأشاد جابر بالإجراءات الصارمة التي وضعتها وزارة التجارة والصناعة في الكويت لتنفيذ أي معرض عقاري، مما يضمن أن كل المنتجات المعروضة هي منتجات تم التدقيق بها أكثر من مرة ومن خلال أكثر من جهة لضمان مصداقيتها وضمان وجودها على أرض الواقع.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة