بلاتر وروسيف يدعمان داني ألفيش في واقعة «الموز»

بلاتر وروسيف يدعمان داني ألفيش في واقعة «الموز»

القبض على مشجع فياريال واتهامه بالتمييز
الأربعاء - 1 رجب 1435 هـ - 30 أبريل 2014 مـ
رينزي رئيس وزراء إيطاليا وبرانديللي مدرب الآزوري يظهران دعمهما لألفيش بأكل الموز(إ.ب.أ)

أعربت رئيسة البرازيل ديلما روسيف والسويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) وعدد كبير من نجوم اللعبة عن دعمهم للبرازيلي داني ألفيش الظهير الأيمن لنادي برشلونة الإسباني الذي تعرض لانتهاك عنصري في المباراة التي تغلب فيها فريقه على فياريال 3 / 2 ضمن منافسات الأسبوع الـ35 للدوري الإسباني.
وأكدت روسيف على أن موقف ألفيش كان ذكيا وقويا على العنصرية في الرياضة، وأن مونديال كرة القدم، الذي سينطلق في يونيو (حزيران) المقبل في البرازيل سيكون كأسا ضد العنصرية. وقالت: «سنثبت قوتنا، في كرة القدم، وفي الحياة التي تنطلق من تنوعنا العرقي، ونحن نفخر به».
وكتب بلاتر رئيس الفيفا عبر حسابه الشخصي على شبكة التواصل الاجتماعي «تويتر»: «ما حدث مع ألفيش يثير الغضب، سيكون هناك صرامة شديدة ضد العنصرية خلال كأس العالم، ينبغي أن نحارب كل أشكال التمييز». وكان بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة قد أعرب بدوره عن استيائه الشديد من حادثة العنصرية التي وقعت للنجم البرازيلي، وقال في بيان له: «الرياضة تجمع بين الناس من مختلف الأجناس والأشكال من أجل جلب المتعة، لكن ما حدث لألفيش أمر مؤسف، ويجب الحد منه». وذكرت مصادر إسبانية أمس أن نادي فياريال استطاع التعرف على المشجع الذي ألقى الموزة تجاه ألفيش، وسيجري تقديم المعلومات للشرطة للقبض عليه، حيث يتوقع أن يجري حرمانه من دخول الملاعب لفترة طويلة مع تغريمه ماليا.
وفجرت قضية ألفيش حملة كبيرة لمكافحة العنصرية انضم إليها نجوم كبار في كرة القدم أمثال زميله الدولي البرازيلي نيمار مهاجم برشلونة، والأرجنتيني سيرخيو أغويرو مهاجم مانشستر سيتي، والبرازيليين ريد وهالك ولوكاس ليفا، وكذلك ناصر الشاذلي وموسى ديمبلي وايمانويل اديبايور لاعبو توتنهام الإنجليزي، والكثير من رموز اللعبة الحاليين والسابقين.


اختيارات المحرر

فيديو