راشد الماجد يحضّر طرباً لجمهوره في دار الأوبرا بالكويت

راشد الماجد يحضّر طرباً لجمهوره في دار الأوبرا بالكويت

يختتم الحفلات الغنائية لمهرجان «هلا فبراير» الليلة
الجمعة - 21 جمادى الأولى 1438 هـ - 17 فبراير 2017 مـ
وليمة غداء على شرف راشد الماجد - راشد الماجد يتوسط عبد الله الرويشد وسالم الهندي (تصوير ميكي)
الكويت: عبد الله مخارش
يختتم اليوم مهرجان «فبراير الكويت» الذي نظمته بنجاح شركة «روتانا للصوتيات والمرئيات»، الفنان السعودي راشد الماجد، نجم حفل مساء اليوم في مسرح دار الأوبرا. وراشد يحظى بشعبية جماهيرية؛ ليس على مستوى الخليج فقط، بل على مستوى الوطن العربي. والمفاجئ في الأمر، أن التذاكر نفدت فور طرحها عبر موقع الإنترنت في خلال ساعة واحدة فقط، والمسرح يتسع لألفي مقعد.
ووصل راشد الماجد إلى الكويت في مساء 13 فبراير (شباط) الحالي، وحظي باستقبال حافل من الوسط الفني الكويتي، فيما أقام رئيس «روتانا» سالم الهندي وليمة غداء على شرف راشد الماجد، حضرها نجوم الشعر والتلحين في الكويت، منهم الملحن أنور عبد الله والملحن مشعل العروج والفنان عبد الله الرويشد.
وكان راشد الماجد قد أجرى بروفات مكثفة في منزله بدبي مع الفرقة الموسيقية؛ حيث أحضرهم راشد إلى دبي خصيصا لإجراء بروفات على أعماله الغنائية بقيادة المايسترو هاني فرحات، وبعدها غادر إلى الكويت لإجراء بروفاته في مسرح دار الأوبرا، بالإضافة إلى بروفات في أحد فنادق الكويت.
ومن الأغاني التي أجرى عليها بروفات وسيغنيها أمام جمهوره على خشبة المسرح: خذ راحتك ومثل قلبك ولربما، وهي من كلمات تركي آل الشيخ وألحان الكويتي نواف عبد الله، وسيدخل المسرح بأغنية الكويتية «طاير من الفرحة».
وفي الحفل سيغني «مستغربة» و«علمني واشلون حب» و«دنيا حظوظ» و«شرطان الذهب» و«ساعات» و«عشيري» و«أنا الأبيض» و«الليل والناس والضيوف» و«حبيت أسلم عليك» و«يا غالي الناس». وسيختتم حفله بأغنية «سلام يا دار سلوى».
وحفلات «فبراير الكويت» انطلقت منذ أسابيع، وشارك فيها نخبة من نجوم الوطن العربي؛ منهم محمد عبده وأصالة نصري وعبد الله الرويشد وأصيل أبو بكر وماجد المهندس ورابح صقر ونوال الكويتية وأنغام.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة