حركة مسيحية تهدد بالانسحاب من «الحشد الشعبي»

حركة مسيحية تهدد بالانسحاب من «الحشد الشعبي»

استنكرت استهداف أبناء المكون
الاثنين - 27 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 26 ديسمبر 2016 مـ رقم العدد [ 13908]
عنصر أمن يحرس كنيسة في بغداد خلال قداس عيد الميلاد أمس (رويترز)

استنكرت الحركة المسيحية في العراق بشدة الهجمات التي يتعرض لها المواطنون المسيحيون، وحذرت من أنه «في حال استمرت المخاوف على حياة وحرية المسيحيين، فسينسحبون من الحشد الشعبي». وتعرض مسيحيون في حي الغدير ببغداد، مساء الجمعة الماضي، لهجوم مسلح أسفر عن مقتل 8 مدنيين.

ونشر الأمين العام للحركة المسيحية في العراق المعروفة باسم «بابليون»، والمنضوية تحت مظلة الحشد الشعبي، ريان كلدان، بيانًا مكتوبًا استنكر من خلاله الهجوم الذي استهدف المسيحيين. واتهم ريان كلدان في بيانه، الأجهزة الأمنية «بعدم حماية المواطنين المسيحيين، وأنها اكتفت بالتفرج على المجزرة التي تعرض لها المواطنون المسيحيون، وهذا يدفعنا لاستخدام شتى الوسائل لحماية أنفسنا، ومن هذه الوسائل أن نقوم بسحب قواتنا من الحشد الشعبي ونتفرغ لحماية أنفسنا»، حسبما أفادت شبكة «رووداو» الإعلامية الكردية.

وناشد كلدان سفارات البلدان الأجنبية والمرجعيات الشيعية والأمم المتحدة بتوخي الحذر، منتقدًا صمت الحكومة العراقية حيال الهجمات التي يتعرض لها المسيحيون.


اختيارات المحرر

فيديو