الحوثيون يحرمون 5 آلاف أسرة من المساعدات في المحويت

الحوثيون يحرمون 5 آلاف أسرة من المساعدات في المحويت

السبت - 25 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 24 ديسمبر 2016 مـ رقم العدد [ 13906]

تواصل ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية احتجازها 64 قاطرة تحمل مساعدات إغاثية تحركت مطلع نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، من ميناء الحديدة إلى محافظة تعز، وعملت على احتجازها في مداخل المحافظة، مع تشديدها على جميع منافذ مدينة تعز. وباشرت الميليشيات احتجاز مساعدات إنسانية مخصصة لـ5500 أسرة فقيرة في محافظة المحويت، غرب العاصمة صنعاء، وممولة من برنامج الأغذية العالمي.
وقال المرصد الإعلامي اليمني، إنه تلقى «بلاغات بعثها المستفيدون من مساعدات الضمان الاجتماعي في محافظة المحويت، أكدت أن جماعة الحوثي احتجزت الأحد الماضي مساعدات إنسانية ممولة من برنامج الأغذية العالمي، مقدمة لـ5500 أسرة فقيرة».
وأضاف في بيان أن «الشحنة كانت في طريقها إلى مركز محافظة المحويت قبل احتجازها في نقطة تفتيش لميليشيات الحوثي، بمبرر أن نصيبهم منها 1100 سلة غذائية، بواقع الخُمس من إجمالي الشحنة البالغة 5500 سلة، ضمن حصة ما يصفونه بالمجهود الحربي».
وأشار المرصد إلى أنها «ليست المرة الأولى التي تعتدي فيها الميليشيات على المساعدات الإنسانية، إذ سبق أن تلقى المرصد كثيرًا من الشكاوى خلال الأشهر الثلاثة الماضية، تؤكد أن ما يسمى باللجان الشعبية الحوثية تُجبر المنظمات الدولية والأممية والمبادرات المجتمعية على تسليم نسبة من المساعدات المخصصة لسكان تهامة في محافظتي الحديدة وحجة وللنازحين في كل من تعز وصعدة، وغيرها من المناطق، لصالح ما يسمى بـ(المجهود الحربي)».
وطالبت المنظمات الأممية الإغاثية بالضغط على الميليشيات من أجل «الإفراج الفوري عن شحنة المساعدات المصادرة الخاصة بالأسر الفقيرة بالمحويت، والكف عن نهب المساعدات المخصصة للفقراء والمعدمين في المناطق الخاضعة لسيطرتهم».
أمام ذلك، دأب مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، على تقديم مساعداته الإنسانية العاجلة لليمنيين بتقديم كل ما يحتاجون إليه، إلى جانب دعم القطاع الصحي، عن طريق عدد من البرامج التي ينفذها المركز، ومنها علاج الجرحى والمصابين اليمنيين بالخارج.
وكان مركز الملك سلمان قد دشن في شهر أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، مشروع الإغاثة العاجلة لمستشفيات تعز، بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، بمساعدات قدمت بـ12 طنًا من الأدوية والمستلزمات الطبية، جرى توزيعها على 12 مستشفى حكوميًا وأهليًا و7 مراكز صحية في مديريات مختلفة خارج المدينة.
كما وقع المركز في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، عقدًا لتمديد تقديم الخدمات الطبية مع مستشفى «مجموعة البريهي الدولية» في تعز، يتم بموجبه علاج 150 مصابًا وتقديم الخدمات الطبية لهم، بما في ذلك العمليات الجراحية داخل تعز.


اختيارات المحرر

فيديو