عقوبات «فيفا» تسرع إغلاق ملفات النصر «العالقة»

عقوبات «فيفا» تسرع إغلاق ملفات النصر «العالقة»

كلوب بروج البلجيكي يبدي اهتمامه بالدوسري والنجعي
الجمعة - 24 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 23 ديسمبر 2016 مـ
زوران مدرب النصر يحفز لاعبه سامي النجعي خلال مباراة الفتح الأخيرة (تصوير: عبد العزيز النومان)

أثار قرار «فيفا» خصم 3 نقاط من رصيد نادي الاتحاد، موجة من القلق لدى مسؤولي نادي النصر، ما حفزهم لتسريع إنهاء قضايا النادي المرفوعة إلى اللجنة.
و‏أعلنت إدارة النصر إغلاقها بشكل نهائي ملف قضية خوان أوزفالدو، أحد مساعدي المدرب ماتورانا، كما أغلقت إدارة النادي أيضا وبشكل نهائي قضية جورج الأركون، أحد مساعدي المدرب كانيدا.
وتسعى إدارة نادي النصر خلال الفترة الحالية إلى إنهاء عدد من الملفات العالقة بشأن مستحقات اللاعبين.
ويعتبر الثنائي حسن الراهب وعوض خميس على رأس أولويات الإدارة النصراوية في الوقت الحالي، حيث اقترب الثنائي من دخول فترة الـ6 أشهر الحرة، ولم يتوصلا إلى اتفاق مع الإدارة حول التجديد.
تجدر الإشارة إلى أن حسن الراهب أكد في تصريح إعلامي أنه ينتظر تسديد مستحقاته السابقة قبل النظر في تجديد العقد.
ومن جهة أخرى أكد مدرب الفريق الكرواتي زوران ماميتش، بعد فوز فريقه النصر مساء أول من أمس، على الفتح بهدفين مقابل هدف وحيد في افتتاح الدور الثاني من منافسات دوري المحترفين السعودي، أن الفريقين لم يقدما أداءً فنيًا جيدًا، وقال: «خرجنا بالمهم، وهي الثلاث نقاط، ولكن الأداء لم يكن جيدًا، وسوف نعمل خلال الأيام القليلة المقبلة على تعديل بعض الأخطاء قبل لقاء الديربي يوم الاثنين المقبل، أمام الهلال في نصف نهائي كأس ولي العهد».
وأشار زوران إلى أن غياب البرازيلي برونو والمهاجم محمد السهلاوي عن لقاء الفتح كان بسبب إصابتهما، وقال: «برونو لديه إصابة خفيفة، وفضلنا إراحته عن لقاء الفتح حتى يكون جاهزًا للقاء الديربي، أما السهلاوي فسوف ننتظر نتائج الفحوصات التي تقرر مشاركته من عدمها».
وامتدح مدرب فريق النصر أداء الثنائي الشاب سامي النجعي وعبد الله مادو، وقال: «قدم سامي أداءً مميزًا كما كنا ننتظر منه، وكان نقطة تحول لصالحنا في المباراة، ومادو رغم غيابه الطويل عن المشاركة فإنه ظهر بشكل ممتاز، وأهنئهما على المستوى الذي قدماه».
وحول خلافه مع قائد الفريق المخضرم حسين عبد الغني، أكد زوران أنه اتخذ القرار الصحيح ولم يخطئ.
واختتم تصريحه بقطع أي طريق لعودة حسين للفريق، وقال: «حسين عبد الغني لن يشارك معي هذا الموسم»!.
من جانب آخر كشف موقع «فوتبول نيوز» الهولندي الشهير، اهتمام نادي كلوب بروج البلجيكي بلاعبي المنتخب السعودي ونادي النصر، عبد الرحمن الدوسري وسامي النجعي.
وكان اللاعبان ضمن الركائز الأساسية للمنتخب السعودي المشارك في نهائيات كأس الأمم الآسيوية «تحت 19 عامًا» والتي أقيمت في البحرين في شهر أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، وعلى أثرها تأهل المنتخب السعودي إلى نهائيات كأس العالم 2017، المقررة إقامتها في كوريا الجنوبية.
وشارك الدوسري هذا العام في أربع مباريات دورية مع فريقه النصر، بدأ بثلاث منها أساسيًا، فيما لعب النجعي مباراتين فقط.
وأكد الموقع أن النادي البلجيكي يستهدف عددًا من اللاعبين البارزين حول العالم تحت قيادة مدربه البلجيكي ميشيل برودوم، والذي سبق له تدريب الشباب السعودي في الفترة من عام 2011 حتى أواخر 2013. وحقق مع الشباب الدوري إضافة لوصافة كأس الملك والوصول إلى دور ربع النهائي في دوري أبطال آسيا.


اختيارات المحرر

فيديو