مونشنغلادباخ يقيل شوبرت بعد الهزيمة أمام فولفسبورغ

مونشنغلادباخ يقيل شوبرت بعد الهزيمة أمام فولفسبورغ

دورتموند يواصل إهدار النقاط بتعادل ثالث على التوالي في الدوري الألماني
الخميس - 23 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 22 ديسمبر 2016 مـ
شوبرت مدرب مونشنغلادباخ منزعج بعد الهزيمة أمام فولفسبورغ (أ.ف.ب)

أقال نادي بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني لكرة القدم مديره الفني أندري شوبرت أمس، وذلك بعد ساعات من الهزيمة 1 - 2 التي مني بها الفريق أمام فولفسبورغ في افتتاح المرحلة السادسة عشرة من الدوري الألماني (بوندزليغا).
وذكر النادي أنه سيعلن عن خليفة شوبرت في «الوقت المناسب».
بينما أشارت وسائل الإعلام الألمانية إلى أن ديتر هيكنغ، المدير الفني السابق لفريق فولفسبورغ، المرشح الأبرز لخلافة شوبرت في تدريب مونشنغلادباخ.
وأكدت صحيفة «بيلد»، في موقعها على الإنترنت، أن هيكنغ سيتولى تدريب الفريق بعقد حتى 2019، فيما لم يصدر النادي أي تأكيدات بهذا الشأن. وسبق لهيكنغ أن لعب لمونشنغلادباخ في موسم 1984 - 1985. كما ذكرت التقارير أن مارك فيلموتس، المدير الفني السابق للمنتخب البلجيكي، ضمن المرشحين أيضا لخلافة شوبرت. وحقق مونشنغلادباخ انتصارا واحدا مقابل سبع هزائم في آخر 11 مباراة خاضها بالدوري، ليتراجع الفريق حاليا إلى المركز الرابع عشر قبل بدء العطلة الشتوية، ويصبح رصيده (16 نقطة) هو الأسوأ منذ ست سنوات في هذه المرحلة من المسابقة. وتولى شوبرت، 45 عاما، تدريب الفريق قبل 15 شهرا خلفا للمدرب لوسيان فافر الذي استقال بعد البداية السيئة للفريق في موسم 2015 - 2016. وبعد توليه مسؤولية الفريق، قاد شوبرت مونشنغلادباخ لنتائج جيدة، وأنهى الموسم الماضي باحتلال أحد المراكز المؤهلة للبطولات الأوروبية، كما صعد بالفريق إلى دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا باجتيازه الدور الفاصل لتحديد المتأهلين في مطلع الموسم الحالي. وقاد شوبرت الفريق في 62 مباراة منها 45 مباراة في البوندزليغا، وحقق الفوز في 21 منها. وقال ماكس إيبرل، مدير الكرة بنادي مونشنغلادباخ: «أجرينا كثيرا من المحادثات في الأيام الأخيرة. درسنا وحللنا مستوى أداء الفريق على أرض الملعب، وتوصلنا مع شوبرت إلى أنه من الأفضل للطرفين إنهاء هذا التعاون».
وأوضح إيبرل: «شوبرت ساعدنا كثيرا في الموسم الماضي، وقاد الفريق للتقدم من المركز الأخير إلى المركز الرابع في البوندزليغا، ليتأهل بعدها إلى دوري الأبطال من خلال الدور الفاصل».
وأضاف: «ورغم هذا، حدث هذا التطور في الموقف لأسباب كثيرة. بالنظر إلى المهمة التي تواجهنا في النصف الثاني من الموسم، قررنا تقديم بداية جديدة مع مدرب مختلف». من جهته قال شوبرت: «بعد محادثات ودودة، توصلنا للقرار بأن الفريق يحتاج إلى دفعة جديدة للعودة إلى طريق النجاح... أود توجيه الشكر على هذه التجربة الرائعة مع هؤلاء الأشخاص المتميزين». وشهدت المرحلة السادسة عشرة سقوط بوروسيا دورتموند في فخ التعادل للمرة الثالثة على التوالي، واكتفى بنقطة واحدة من مباراته على ملعبه مع أوغسبورغ 1 - 1. وكان دورتموند تعادل أيضا في مباراتيه الأخيرتين في الدوري مع كولون وهوفنهايم، علما بأنه أكمل مباراته في مواجهة الأخير بعشرة لاعبين طوال الشوط الثاني بعد طرد مهاجمه ماركو رويس.
وكان أوغسبورغ البادئ بالتسجيل عبر الكوري الجنوبي دونغ وون جي في الدقيقة 33. ورد عليه الفرنسي عثمان ديمبيليه في الدقيقة 47. وصعد آينتراخت فرنكفورت إلى المركز الثالث مؤقتا بفوزه الصريح على ماينز بثلاثية نظيفة تناوب على تسجيلها السويدي برانيمير هرغوتا في الدقيقتين (18 و85)، والمغربي الأصل الألماني الجنسية أيمن برقوق في الدقيقة (75). ولعب ماينز بعشرة عناصر منذ الدقيقة 56، إثر طرد الكولومبي جون كوردوبا لنيله البطاقة الحمراء. وتغلب هامبورغ على ضيفه شالكه 2 - 1. سجل للفائز نيكولاس مولر في الدقيقة (61)، والأميركي بوبي شو وود (82)، وأضاع له السويسري يوهان دجورو ركلة جزاء في الدقيقة 77. في حين سجل الكوسوفاري دونيس أودياي هدف شالكه في الدقيقة الأخيرة.
ووقفت جميع الفرق دقيقة صمت قبل انطلاق المباريات، حدادا على ضحايا الهجوم على سوق للميلاد في برلين.


اختيارات المحرر

فيديو