«الانضباط» تعاقب {الاتحاد} والمولد وعسيري بمائتي ألف ريال

«الانضباط» تعاقب {الاتحاد} والمولد وعسيري بمائتي ألف ريال

مسؤول لـ «الشرق الأوسط» : متفائلون بعودة النقاط الثلاث
الخميس - 23 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 22 ديسمبر 2016 مـ

عاقبت لجنة الانضباط التابعة للاتحاد السعودي لكرة القدم، نادي الاتحاد بـ150 ألف ريال نظير قيام جماهيره عند الدقيقة الحادية والتسعين (90+1)، من مباراة الفتح التي جرت ضمن منافسات الجولة الـ13 من الدوري السعودي للمحترفين لكرة القدم، برمي علب مياه وأحذية على لاعب فريق النادي المنافس، قبل تنفيذه للركلة الركنية. وأيضًا عند الدقيقة الخامسة والتسعين (90+5) من المباراة قام جمهور نادي الاتحاد برمي علب المياه والأحذية على الحكمين المساعدين ودكة بدلاء فريق النادي المنافس، للمرة الثانية في الموسم الرياضي ذاته. وقالت اللجنة في بيانها الرسمي، إنه وفقًا لتقارير حكم ومراقب المباراة والإلحاقية لحكم ومراقب المباراة ومقيم الحكام، فقد ثبتت مخالفة جماهير نادي الاتحاد للمادة (49) من لائحة الانضباط، وتقرر إلزام نادي الاتحاد دفع غرامة مالية قدرها 150 ألف ريال لحساب الاتحاد السعودي لكرة القدم، واعتبرت القرار قابلاً للاستئناف وفقًا للمادة (126) من لائحة الانضباط.
وفي الشأن ذاته، حذرت لجنة الانضباط مهاجم فريق الاتحاد فهد المولد من القيام بأي مخالفات في الموسم الكروي الحالي، وقررت تغريمه 40 ألف ريال، وذلك بعد قيامه بعد نهاية مباراة الفتح الأخيرة بارتكاب سلوك غير رياضي، يتمثل في خلع قائم الراية الركنية والرقص به، وقام بعد ذلك بقذفه على الأرض.
وأشارت إلى أنه وفقًا لتقريري مراقب المباراة والإلحاقي، فقد ثبتت مخالفة فهد المولد للمادة (67) من لائحة الانضباط، واعتبرت أن القرار قابلاً للاستئناف وفقًا للمادة (126) من لائحة الانضباط.
كما عاقبت أحمد عسيري بغرامة مالية قدرها 10 آلاف ريال، بسبب دخوله أرض الملعب، رغم أنه كان مطرودا في المباراة ذاتها.
من ناحية أخرى، أكد مصدر اتحادي مسؤول لـ«الشرق الأوسط» أن مصير عودة النقاط الثلاث التي أقر الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» بخصمها من فريقه بالدوري، ستتضح بصورة أكبر خلال الأيام القليلة المقبلة، مشيرًا إلى أن المؤشرات تبشر بالخير، مشيرا إلى سلسلة من المراسلات والمخاطبات جرت الساعات الماضية، لتوضيح اللبس الحاصل، بهدف تراجع لجنة الانضباط في الاتحاد الدولي عن القرار.
وكانت إدارة الاتحاد قد وضحت في بيانها وجود التباس في القضية، وأنها بادرت على الفور منذ تلقيها القرار باتخاذ الإجراءات الكفيلة بطلب إلغاء القرار، حيث تواصلت مع الممثل القانوني للنادي والممثل القانوني للاعب داميان أليخاندرو مانسو، مشيرًا إلى مراسلات واتصالات جرت في هذا الخصوص.
وأشارت الإدارة الاتحادية إلى تزويدها الممثلين القانونيين بكل المستندات التي يمتلكها النادي المتعلقة بالملف، وتم الاتفاق مع الممثل القانوني للاعب الأرجنتيني الذي أبدى تعاونه لحل المشكلة مع لجنة الانضباط في الاتحاد الدولي لكرة القدم، مبديًا استعداده لحل أي مشكلات إجرائية قد تكون صاحبت عملية سداد مستحقات اللاعب، حيث قام محامي اللاعب الأرجنتيني بمخاطبة لجنة الانضباط في الاتحاد الدولي، طالبًا تعليق قرار حسم النقاط الثلاث.
وفي سياق آخر، شدد المصدر الاتحادي على تمسك إدارة ناديه بمحترفي فريقه، مبديًا استغرابه من الأنباء التي تتناول بين حين وآخر محترفي فريقه ورحيلهم بعد انتهاء إعارتهم في هذا التوقيت، مع الاستقرار الذي بات عليه الفريق فنيًا وعناصريًا، مبينًا أن مثل هذه الأمور من الواضح أنها تهدف إلى زعزعة استقرار النادي.
وأشار المصدر إلى اتفاق ثنائي جمع إدارة النادي مع اللاعبين فهد الأنصاري ومحمود كهربا، للاستمرار مع الفريق بعد انتهاء فترة إعارتهما، مؤكدًا أن الاتحاد لن يألو جهدًا في المحافظة على نجومه المحليين والأجانب، منوهًا بالعلاقات الجيدة التي تربط الاتحاد بنظرائه في نادي الزمالك المصري والقادسية الكويتي.
من جانب آخر حفزت إدارة نادي الاتحاد لاعبي فريقها لمواجهة الرائد بتسليمهم مكافأة الفوز على الفتح، بواقع 4 آلاف ريال لكل لاعب، وبنسب متفاوتة لبقية اللاعبين والجهاز الفني والإداري.
ويتأهب عبد الرحمن الريو لاعب فريق الاتحاد لإنهاء برنامجه التأهيلي خلال اليومين المقبلين، تمهيدًا للعودة للمشاركة بفعالية في تدريبات فريقه الجماعية، وذلك بعد تجاوزه الإصابة التي تعرض لها نهاية الشهر الماضي.


اختيارات المحرر

فيديو