البلوي: أخطاء الحكام سلبت «حقوق الاتحاد» ونريد «الأجنبي»

البلوي: أخطاء الحكام سلبت «حقوق الاتحاد» ونريد «الأجنبي»

الفريق غادر مباشرة بعد «الذهاب» إلى الإمارات تأهبا للعين
الاثنين - 21 جمادى الآخرة 1435 هـ - 21 أبريل 2014 مـ
فريق الاتحاد غادر فجر أمس إلى الإمارات تأهبا لمواجهة العين

عد إبراهيم البلوي، رئيس نادي الاتحاد، أن مباراة فريقه أمام الأهلي في ذهاب دور نصف النهائي لكأس الملك للأبطال، التي انتهت بخسارته 2-1، سلبت بأخطاء تحكيمية، مؤكدا أن قرار حكم اللقاء احتساب هدف الأهلي الأول رغم الخطأ الواضح من اللاعب «ليال» بمسكه المدافع محمد قاسم لحظة تسجيل الهدف؛ أثر في نتيجة اللقاء وأجهض تفوق الاتحاد الذي كان قادرا من خلال تقدمه بالنتيجة على زيادة غلة الأهداف.
وجدد رئيس النادي مطالبه بتكليف طاقم تحكيم أجنبي لقيادة مباراة الإياب بين الفريقين بعد أن تقدم الناديان قبل مباراة الذهاب بالطلب ذاته، وجرى التعذر من جانب الاتحاد السعودي لكرة القدم بضيق الوقت: «ونحن اليوم نعيد مطالبتنا والوقت كاف لإحضار طاقم تحكيمي كفؤ لقيادة اللقاء المقبل».
وبارك البلوي لفريق الأهلي فوزه في مباراة الذهاب، مع تأكيده أن بطاقة التأهل ما زالت في الملعب والفريق الاتحادي قادر على حصدها والتأهل نحو نهائي أغلى البطولات.
من جهته، أخضع خالد القروني، مدرب فريق الاتحاد، لاعبيه لحصة تدريبية خفيفة بين صالة الحديد والمسبح في مقر سكن البعثة بمدينة العين الإماراتية، وذلك بعد أن حزم القروني برفقة لاعبيه حقائبهم في أقل من 12 ساعة على خسارة الفريق من غريمه التقليدي الأهلي.
وفضل الاتحاد المغادرة مبكرا للعين الإماراتية بغية التحضير النفسي والفني للمواجهة التي ستجمعه بفريق العين الإماراتي، غدا الثلاثاء، في ختام دور المجموعات لدوري أبطال آسيا، التي سيبحث الاتحاد عبرها عن الفوز والتأهل وصدارة مجموعته الثالثة تجنبا للخسارة التي تضع الفريق في المرتبة الثانية وتضعه في دور الـ16 أمام مواطنه فريق الشباب السعودي.
وكانت بعثة الفريق غادرت في وقت باكر من صباح أمس محافظة جدة متوجهة إلى مدينة العين الإماراتية، نال على أثرها اللاعبون قسطا من الراحة قبل انطلاق المران المسائي الخفيف بصالة الحديد في مقر سكن البعثة بأحد الفنادق الكبرى الإماراتية. وأكد خالد القروني، المدير الفني للفريق، أن لقاء فريقه أمام فريق العين الإماراتي ضمن مباريات فرق المجموعة الثالثة، مهم بالنسبة لهم، وقال: «أنا أسعى لتحقيق النقاط الثلاث من أجل تصدر المجموعة، ولن نلعب اللقاء كتحصيل حاصل رغم أننا تأهلنا وشقيقنا العين إلى الدور الثاني من بطولة كأس آسيا للأندية الأبطال، إلا أننا نبحث عن إنجاز يسجل في تاريخنا كأحد أفضل الفرق الآسيوية في هذه البطولة».
وأضاف: «أنا لا أفكر فيمن سأقابل في دور الـ16؛ لأن أي فريق أهرب منه قد أواجهه في أي مرحلة.. والاتحاد يملك عددا من اللاعبين الجيدين في الاحتياط، وسأستغل بعض هذه الأسماء في لقاء اليوم، خصوصا أن هناك لاعبين لديهم إمكانيات فنية كبيرة؛ كالفريدي والصبياني والعمري وباهبري».
وحول مباراة فريقه أمام جاره اللدود الأهلي في مرحلة الإياب، قال القروني: «انتهينا من شوط وبقي شوط، وصحيح أننا خرجنا مهزومين، لكن هذا لا يعني أن فرص التعويض ضاعت، بل هي موجودة وبقوة، وستكون المباراة المقبلة حاسمة بالنسبة لنا، وأنا كشفت عن نقاط كثيرة في صفوف الخصم في مباراة الذهاب وسأستغلها في المباراة المقبلة».
من جانبه، أرجع الدكتور محمد السليمان، مدير الكرة بالفريق، توجه بعثة فريقه إلى مدينة العين منذ وقت مبكر وبعد ساعات من انتهاء مواجهة الفريق أمام غريمه التقليدي الأهلي؛ إلى المدة الزمنية القصيرة التي تفصل الفريق عن مواجهته بفريق العين الإماراتي. وأشار مدير الكرة بنادي الاتحاد إلى أن فريقه طوى صفحة بطولة كأس الأبطال ومعها خسارته الأخيرة أمام الأهلي، وأن تركيز اللاعبين منصب على مواجهتهم أمام العين لإسعاد جماهيرهم، مستوى ونتيجة، وبما يلبي طموحاتهم.
ونوه السليمان بأن الفرصة ما زالت قائمة لفريقه لبلوغ نهائي كأس الأبطال والتعويض في مواجهة الإياب، منوها بأن الاتحاد دوما ما يظهر في أوقات الحسم، مؤكدا ثقته باللاعبين للعودة في مباراة الرد وبلوغ نهائي أغلى البطولات السعودية.


اختيارات المحرر

فيديو