صحافيون باكستانيون يطالبون بحمايتهم بعد هجوم على زميل لهم

صحافيون باكستانيون يطالبون بحمايتهم بعد هجوم على زميل لهم

مقدم برامج «جيو» عرف بانتقاده للمؤسسة الأمنية
الاثنين - 21 جمادى الآخرة 1435 هـ - 21 أبريل 2014 مـ

نظم صحافيون باكستانيون أمس مسيرات؛ احتجاجا على إطلاق النار على صحافي باكستاني ومقدم برنامج حواري يعرف بانتقاده الشديد للمؤسسة الأمنية القوية في البلاد.
وقالت الشرطة إن حامد مير مقدم برنامج «كابيتال» الحواري الشهير على قناة «جيو» التلفزيونية تعرض لإصابات عندما أطلق مسلحون مجهولون النار عليه في مدينة كراتشي جنوب البلاد مساء أول من أمس.
وتلقى مير العلاج في مستشفى بالمدينة حيث وصف الأطباء حالته بأنها حرجة لكنها غير خطيرة.
وأثار الهجوم رد فعل غاضبا من جانب الصحافيين الذين نظموا مسيرات احتجاجية في مدن رئيسة للضغط على الحكومة لتوفير الأمن للصحافيين. ودعا رئيس الوزراء نواز شريف إلى عقد اجتماع لمساعديه السياسيين والأمنيين لبحث كيفية توفير الحماية للصحافيين من الهجمات المتكررة في باكستان، وفقا لما ذكره مكتبه.
وينظر إلى مير على أنه ناقد للمؤسسات الأمنية القوية في باكستان، بما في ذلك الجيش ووكالة الاستخبارات. وذكرت قناة «جيو» أن مير أبلغ الحكومة وأصدقاء مقربين أنه يحمِّل الاستخبارات الباكستانية ورئيسها مسؤولية أي محاولة لاغتياله.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة