زينة كرم مديرة لمكتب «أسوشييتد برس» في بيروت

زينة كرم مديرة لمكتب «أسوشييتد برس» في بيروت

واحدة من أوائل المراسلين الذين دخلوا إلى سوريا لتغطية الحرب
الاثنين - 21 جمادى الآخرة 1435 هـ - 21 أبريل 2014 مـ
زينة كرم

رشحت زينة كرم، التي غطت الاضطرابات السياسية والحرب والتحول في منطقة الشرق الأوسط على مدى ما يقرب من عشرين عاما، لتولي منصب مدير مكتب أسوشييتد برس في بيروت، لتتولى تغطية الشأن اللبناني والصراع المدمر في سوريا.
وأعلن إيان فيليبس، مدير الأخبار في وكالة أسوشييتد برس، ودان بيري، الذي يرأس التغطية النصية للمنطقة، عن ترشيح كرم يوم الثلاثاء.
وستحل كرم، 41 عاما، بديلة لإليزابيث كنيدي، التي تشغل الآن منصب مديرة أخبار جنوب آسيا، في نيودلهي.
وقال فيليبس: «كانت زينة واحدة من أوائل المراسلين الذين دخلوا إلى سوريا في أعقاب مظاهرات الربيع العربي - ومعرفتها بالوضع السوري ستسهم في استمرار ثراء تقارير الأسوشييتد برس. ولأنها مواطنة لبنانية، فهي تدرك جيدا تأثيرات الحرب السورية على جارتها المضطربة».
وتتولى كرم دورها الجديد في فترة عصيبة تمر بها المنطقة، نظرا لاتساع رقعة صراع الحرب الأهلية في الدول المجاورة والتأثير المتنامي للمتطرفين الإسلاميين في البلاد.
كانت كرم قد انضمت إلى مكتب أسوشييتد برس في بيروت عام 1996 في وقت كان لا يزال لبنان يتعافى فيه من الحرب الأهلية التي امتدت لخمسة عشر عاما والتي وضعت أوزارها عام 1990. وقد قامت بالتغطية في أكثر من عشر دول من بينها مصر والجزائر والسودان ودولة الإمارات.
وخلال عملها في لبنان كانت كرم تعد تقارير عن التعافي السياسي والاقتصادي في البلاد والصراعات المتكررة مع إسرائيل، التي كان من بينها حرب إسرائيل - حزب الله في عام 2006 التي استمرت شهرا. وكانت واحدة من المراسلين القلائل الذين أجروا مقابلات مع حسن نصر الله، زعيم حزب الله، قبل تواريه عن الأنظار.
وكتبت كرم أيضا بشكل موسع عن الاضطرابات السياسية والأمنية في أعقاب اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، الذي أدى إلى انسحاب القوات السورية من لبنان في أبريل (نيسان) عام 2005، والاضطرابات الحالية الناجمة عن الصراع في سوريا وتدفق أكثر من مليون لاجئ سوريا على لبنان.
وعلى مدى سنوات، قضت كرم وقتا مميزا في سوريا، وقدمت تقارير مميزة وعميقة وأخبارا عاجلة، كان من بينها وفاة الرئيس حافظ الأسد، وتولي بشار الأسد السلطة والتحول في سوريا في ظل حكم بشار الأسد.
وطردت كرم من سوريا أثناء مظاهرات الربيع العربي عندما بدأت السلطات في التضييق على المراسلين الأجانب. ثم عادت إلى دمشق في فبراير (شباط) 2012 لإعداد تقارير عن كيفية تحول المدينة في ظل القتال. وقام أيضا بتغطية أول محادثات سلام مباشرة في جنيف بداية العام الجاري. وتم تعيين كرم، قائمة بأعمال مدير مكتب بيروت في يناير (كانون الثاني) عام 2013.
تخرجت كرم، المواطنة اللبنانية، القاطنة في بيروت، في الجامعة الأميركية عام 1994 وحصلت على درجة البكالوريوس في العلوم السياسية والإدارة العامة.


اختيارات المحرر

فيديو