مقتل السفير الروسي لدى أنقرة إثر اعتداء مسلح

مقتل السفير الروسي لدى أنقرة إثر اعتداء مسلح

منفذ الهجوم شرطي قتل بالاشتباكات مع الأمن
الاثنين - 20 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 19 ديسمبر 2016 مـ

قتل السفير الروسي لدى تركيا أندريه كارلوف، اليوم (الاثنين)، في العاصمة التركية أنقرة متأثراً بجروح أصيب بها نتيجة تعرضه لهجوم مسلح في معرض للصور تمّ تنظيمه بالتعاون بين السفارة الروسية وبلدية جنقايا بأنقرة.

ووصفت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، الهجوم بالعملية "الإرهابية"، مؤكدة أن بلادها ستنقل ملف مقتل كارلوف إلى مجلس الأمن الدولي، وستواصل عملية مكافحة الإرهاب.

ودعت زاخاروفا في تصريح للصحفيين، إلى إجراء تحقيق شامل وتفصيلي حول مقتل السفير، وإنزال العقاب اللازم بحق الفاعلين، مضيفة أن بلادها في حالة تنسيق واتصال مع السلطات التركية بهذا الشأن، كما أنها ستدلي بمعلومات عن الهجوم فور ورودها مباشرةً.

واطلع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان نظيره الروسي فلاديمير بوتين، خلال اتصال هاتفي، على معلومات بخصوص الهجوم، حسب ما أفاد به الناطق باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن. 

وأعرب رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، عن أسفه لمقتل السفير الروسي، مؤكدا بذل الجهود من أجل كشف ملابسات الجريمة وتسليم كافة الضالعين فيها إلى العدالة، مبينا أن "الحادثة تهدف لعرقلة العلاقات التركية الروسية وأن الدولتين لن تسمحا بذلك ولن تقعا في فخ الإرهابيين".

وكشف وزير الداخلية التركي سليمان سويلو، عن هوية منفذ الهجوم على السفير الروسي، مبينا أنه يدعى "مولود ألطن طاش"، ويعمل في مكافحة الشغب بأنقرة منذ عامين ونصف.

وأدانت وزارة الخارجية التركية بشدة، مقتل السفير الروسي، مؤكدة أن "منفذ الهجوم الإرهابي تم القضاء عليه، وأن التحقيقات ستُجرى على نحو واسع، وسيمثل المسؤولين عن الهجوم أمام العدالة"، معربة عن أسفها وحزنها الشديدين لمقتل كارلوف، مقدمة بتعازيها لروسيا حكومةً وشعباً.

وأكدت الخارجية التركية على أن "أنقرة لن تسمح لهذا الهجوم الإرهابي أن يرخي بظلاله على الصداقة التركية الروسية"، لافتة إلى أن "هذا الهجوم أظهر الوجه الدنيء للإرهاب، وأنها ستستمر بكل حزم وإصرار مع روسيا وباقي شركائها في مكافحته".

وقال المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، إن الرئيس الروسي أُبلغ بحادثة الهجوم الذي استهدف السفير، مشيرا إلى أنه يخطط لأخذ تقارير من وزير الخارجية ووحدات الاستخبارات.

 وفي السياق ذاته، قال ليونيد سلوتسكي رئيس لجنة الأمن في مجلس الدوما الروسي، إنّ "مقتل السفير الروسي في أنقرة لن يؤثر سلبًا على العلاقات بين تركيا وروسيا".

وتوقع سلوتسكي في تصريح لقناة "روسيا 24" عدم إلغاء الاجتماع الثلاثي المقرر انعقاده غداً الثلاثاء بين وزراء خارجية روسيا وتركيا وإيران في العاصمة موسكو حول الأزمة السورية، مضيفا "أعتقد أن ينتهي الاجتماع الثلاثي الذي سيعقد غداً في ظل هذه الحادثة المأساوية، بنتائج بنّاءة، وعلى موسكو وأنقرة التحرك بشكل سريع لحل المشاكل المدرجة على أجندة البلدين بما في ذلك اجتماع الغد".

 وأدان المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية جون كيربي، الهجوم المسلح، قائلا "ندين عمل العنف الذي وقع بغض النظر عن مصدره".

 


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة