هاتريك رونالدو يمنح ريـال مدريد لقب مونديال الأندية للمرة الثانية

هاتريك رونالدو يمنح ريـال مدريد لقب مونديال الأندية للمرة الثانية

الأحد - 19 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 18 ديسمبر 2016 مـ

سجل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو ثلاثية ليقود فريـال ريقه إلى إحراز لقب بطل العالم للأندية بفوزه على كاشيما إنتلرز الياباني 4 - 2 (الوقت الأصلي 2 - 2) بعد التمديد في المباراة، التي أقيمت، اليوم (الأحد)، على ملعب يوكوهاما الدولي.

وجاءت أهداف رونالدو في الدقائق 60 و97 و104 بعد أن افتتح الفرنسي كريم بنزيمة التسجيل في الدقيقة التاسعة، في حين سجل هدفي كاشيما غاكو شيباساكي في الدقيقتين 44 و52.

وهي المرة الثانية التي يتوج فيها ريـال مدريد بطلاً في هذه المسابقة بعد عام 2014، ليضيفها إلى دوري أبطال أوروبا والكأس السوبر الأوروبية بقيادة مدربه الفرنسي زين الدين زيدان، الذي تسلّم المهمة قبل نحو عام خلفًا لرافايل بينيتز.

في المقابل، فشل كاشيما الذي وقف ندًا عنيدًا لمنافسه الأكثر خبرة منه، في أن يصبح أول فريق آسيوي يتوج بهذا اللقب علمًا بأنه نال شرف أن يصبح أول فريق من القارة الصفراء يبلغ المباراة النهائية.

وأسدل رونالدو بالتالي الستار على عام مليء بالألقاب بعد أن تُوّج أيضًا في صفوف منتخب بلاده البرتغال بطلا لكأس أوروبا للمرة الأولى في تاريخه.

وعلى الصعيد الشخصي نال رونالدو الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم التي تمنحها مجلة «فرانس فوتبول»، وهو مرشح فوق العادة لنيل جائزة أفضل لاعب في العالم في استفتاء «فيفا» الذي سيتم الاحتفال به في 9 يناير (كانون الثاني) المقبل في زيوريخ.

وعاد إلى صفوف ريـال مدريد قائده سيرجيو راموس الذي غاب عن الدور نصف النهائي ضد أميركا المكسيكي بسبب مشكلة عضلية.

واستهلَّ ريـال مدريد المباراة بقوة، ونجح في تسجيل هدف مبكر عندما سدد صانع الألعاب الكرواتي لوكا مودريتش كرة من خارج المنطقة فشل الحارس الياباني في التقاطها لتتهيأ أمام بنزيمة الذي تابعها من مسافة قصيرة داخل الشباك (9).

لكن الفريق الياباني دخل أجواء المباراة تدريجيا مدعوما من جمهور غفير، ونجح في إدراك التعادل قبل نهاية الشوط الأول بدقيقة واحدة عندما توغل شيباساكي داخل المنطقة وسدد بيسراه بعيدا عن متناول الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس.

ووسط دهشة الجميع تقدم الفريق المحلي عن طريق شيباساكي نفسه الذي أطلق كرة زاحفة بيسراه من حافة المنطقة لتستقر داخل الشباك (52).

ورمى ريـال مدريد بكل ثقله واحتسب له الحكم ركلة جزاء إثر إعاقة البديل ايسكو داخل المنطقة فانبرى لها رونالدو بنجاح (60) معدلاً النتيجة.

وشهدت المباراة كرًا وفرًا بين الفريقين، وسنحت لكليهما فرص عديدة لحسمها في الوقت الأصلي، لكنهما لم ينجحا في استغلال أي منها.

ولعبت خبرة ريـال مدريد دورها في الوقت الإضافي، حيث أضاف رونالدو هدفين؛ الأول بتمريرة من بنزيمة فسار بالكرة خطوة قبل أن يسددها بين ساقي الحارس الياباني (97).

وبعدها بسبع دقائق، أكمل رونالدو الهاتريك بتسجيله الهدف الرابع لفريقه بتسديدة رائعة بيسراه.

يُذكَر أن ريـال مدريد لم يخسر في 37 مباراة على التوالي في مختلف المسابقات، وتحديدًا منذ سقوطه أمام فولفسبورغ الألماني صفر - 2 في دوري أبطال أوروبا في أبريل (نيسان) الماضي.


اختيارات المحرر

فيديو