«الوليد للإنسانية» تسلم الدفعة السابعة لمشروعي «الإسكان والسيارات»

«الوليد للإنسانية» تسلم الدفعة السابعة لمشروعي «الإسكان والسيارات»

الأحد - 19 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 18 ديسمبر 2016 مـ

أعلنت مؤسسة الوليد للإنسانية، التي يرأس مجلس أمنائها الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز، عن تسليم الدفعة السابعة من "مشروعي الإسكان والسيارات" إلى 2600 مستفيد. ويندرج هذا التبرع ضمن "مشروعي الإسكان والسيارات" والذي تهدف من خلاله المؤسسة إلى توزيع 10.000 مسكن و10.000 سيارة خلال 10 سنوات في جميع مناطق المملكة للفئة الغير مؤهلة للحصول على سكن من وزارة الإسكان.
وتسعى المؤسسة إلى تحسين مستوى المعيشة للمواطنين السعوديين من خلال مشاريع تنموية مختلفة، ومن أبرزها توفير 10.000 وحدة سكنية. فمن خلال هذا البرنامج تطمح المؤسسة لمساعدة المواطنين السعوديين ورفع مستوى المعيشة، وذلك عن طريق الحد من تكاليف السكن. كما يصبوا مشروع توفير 10.000 سيارة أيضا لرفع نسبة دخل الأسرة السعودية لما سيتم توفيره من مصاريف التنقلات وغيرها.
ونظرا لحرص المؤسسة على التطوير المستمر ورفع مستوى الخدمات المقدمة للمجتمع فقد قامت للأخذ بعين الاعتبار هيكلة الأسرة من حيث عدد أفرادها وتوفير السكن الملائم ما أدى للتأخر عن إعلان الدفعة السابعة. بعد أن قامت بزيارات ميدانية للعوائل المحتاجة ودراسة احتياجاتهم، كما قامت المؤسسة بتسليم وحدات سكنية فورية عبارة عن فيلات مساحة الواحدة 400 متر مربع لجميع مستفيدي الإسكان من الدفعة السادسة، حيث أنها تقع بمنطقة الحائر بالرياض. ومما يميز "مشروعا الإسكان والسيارات" أنه بدون أي رسوم ولا يوجد حد عمري للمستفيد. ويعد "مشروعي الإسكان والسيارات" من أكبر مبادرات المؤسسة حيث يستهدف المواطنين والمواطنات السعوديين المؤهلين بناء على مجموعة من المعايير التي وضعتها المؤسسة.


أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

فيديو