نائب رئيس الباطن: شعبية الاتحاد والأهلي لا تقارن بـ«الهلال»

نائب رئيس الباطن: شعبية الاتحاد والأهلي لا تقارن بـ«الهلال»

قال إن مواجهتهم أمامه ستكون تاريخية وفاصلة في مشوار البقاء
السبت - 18 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 17 ديسمبر 2016 مـ
من مباراة الباطن الأخيرة أمام الفيصلي (تصوير: سعد العنزي)

قال مبارك الظفيري، نائب رئيس نادي الباطن، إن فريقه قطع نحو نصف المشوار لتحقيق هدف البقاء في الدوري السعودي للمحترفين، بعد أن جمع 13 نقطة مع نهاية الدور الأول من الدوري، بمعدل نقطة من كل مباراة.
وبيَّن الظفيري الذي يخوض فريقه الموسم الأول في تاريخه بالدوري السعودي للمحترفين، مستغلا قضية التلاعب الشهيرة في المباريات بدوري الأولى الموسم الماضي، أن فريقه كان يمكن أن يرفع عدد نقاطه ويتقدم خطوات أفضل لمناطق الأمان لو أنه حصد كثيرا من النقاط التي كانت متاحة للحصاد، وآخرها مواجهة الفيصلي في ختام الدور الأول التي انتهت سلبية، وأقيمت على ملعب نادي الباطن.
وأشار إلى أنه وبحسب معدل النقاط التي تضمن للفريق البقاء في دوري المحترفين، فإنها تتراوح بين 26 و28 نقطة، وهذا يعني أن الباطن قطع نصف المشوار نحو تحقيق الهدف، ولكن الأهم أن تكون الجهود مضاعفة في هذا الجانب من أجل ضمان البقاء؛ لأن الجولات المقبلة في الدور الثاني ستكون أكثر صعوبة، ليس على الباطن وحده، بل على جميع الفرق في الدوري، سواء الباحثة عن البقاء أو حتى المنافسة على حصد اللقب.
وفيما يخص الأمور المالية بناديه، قال الظفيري: «لا تزال الأمور على حالها، نتمنى أن تتحسن الأمور المالية للأفضل. فعلا تسلمنا مكافأة الصعود لدوري المحترفين قبل نهاية الدور الأول وإن تأخرت فالأهم أنها وصلت من قبل الاتحاد الحالي الذي تبقى أيام على رحيله، ولكن كنا نتمنى أن تصلنا مبالغ الاحتراف، ومع كل هذه المصاعب سيكون الباطن على قدر الثقة، ويثبت أنه صعد لدوري المحترفين من أجل أن يثبت أقدامه بين الكبار».
وحول المباراة المقبلة ضد الهلال، وهي المباراة التي يتوقع أن تشهد حضورا جماهيريا هو الأكبر في تاريخ مباريات الفريق في حفر الباطن، وهل تمت الاستعدادات لها من كل النواحي، قال: «نعم بكل تأكيد ستكون هذه المباراة الأكبر من حيث الحضور الجماهيري للمباريات التي تقام في حفر الباطن للفريق، نتيجة شعبية نادي الهلال. صحيح أن هناك شعبية لأندية كبيرة أخرى مثل الأهلي والاتحاد، ولكن لا يمكن مقارنة جماهير هذين الناديين في حفر الباطن مع جماهير الهلال أو حتى النصر، ولذا سيكون هناك استعداد أكبر لهذه المباراة التاريخية والتي يسعى من خلالها الفريق لتسجيل نتيجة إيجابية في انطلاقة الدور الثاني من هذا الدوري».
وعن آلية بيع وتوزيع التذاكر، بيَّن الظفيري أن البيع من خلال المنافذ الخمسة المحددة، إضافة إلى الشركة المسوقة، سيكون بداية من يوم الثلاثاء المقبل، وسيكون هناك بيع قبل المباراة المقررة الأربعاء إن بقيت هناك تذاكر، وخصوصا أن الملعب يتسع لعدد 6500 مشجع.
وأشاد بالتفاعل الكبير من جماهير الباطن في المباريات التي تقام هناك، حتى أمام الفرق غير المصنفة بأنها كبيرة، وهذا دليل على تعطش الجماهير في حفر الباطن وعشقها لكرة القدم، وهذا عامل مهم فيما يخص التسويق والاستثمار في الرياضة، في هذه المحافظة الحالمة.


اختيارات المحرر

فيديو