كونتي متفائل بتصدر تشيلسي الدوري الإنجليزي في الأعياد

كونتي متفائل بتصدر تشيلسي الدوري الإنجليزي في الأعياد

مورينيو يدافع عن لاعبه روخو بعد انتقاد من باردو ويصفه بـ«النظيف»
الجمعة - 17 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 16 ديسمبر 2016 مـ
فابريغاس بعد إحرازه هدف فوز تشيلسي

يعتقد أنطونيو كونتي، مدرب تشيلسي، أن فريقه سيستمتع بفترة عيد ميلاد بعد أن ضمن دخولها وهو في صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعد تحقيق الانتصار العاشر على التوالي الأربعاء. وكان هدف سيسك فابريغاس في الشوط الأول في مرمى سندرلاند كافيا لإبقاء الفريق اللندني في الصدارة بفارق ست نقاط عن أقرب منافسيه وحتى التعثر أمام كريستال بالاس بعد غد سيضمن للفريق الاحتفاظ بالصدارة إلى فترة عيد الميلاد.
وهذا فأل حسن كما يعرف كل مشجع لتشيلسي؛ لأن العرف هو عندما يتصدر الدوري بحلول 25 ديسمبر (كانون الأول) مثلما فعل في 2004 و2005 و2009 و2014 ينتهي الأمر بالفوز باللقب. وقال كونتي بعد الفوز 1 - صفر «بالتأكيد ستكون فترة عيد ميلاد سعيدة لنا، لكننا نعلم أن هناك خطرا في هذا الدوري وأفضل ألا ينظر فريقي إلى الترتيب قبل مباراة كريستال بالاس، إنها مباراة صعبة للغاية». ورغم الحفاظ على شباكه نظيفة مرة أخرى، فإن المدرب الإيطالي لم يكن راضيا عن الأداء؛ إذ فشل فريقه، الذي لعب من دون إيدن هازارد، في الإجهاز على منافسه الأقل شأنا.
وكاد تشيلسي أن يدفع ثمن إهدار الفرص، لكن الحارس تيبو كورتوا أنقذ فرصة خطيرة من تسديدة لباتريك فان انهولت في اللحظات الأخيرة. وقال كونتي «عندما تتاح لك فرصة إنهاء المباراة يجب أن تفعل ذلك. أتيحت لنا هذه الفرصة، لكننا لم نستغلها وفي النهاية قام كورتوا بإنقاذ جيد. أتمنى أن نتحسن في المستقبل». وكان يورغن كلوب، مدرب ليفربول، هو من تساءل في الفترة الماضية عن قدرة تشيلسي على التأقلم إذا أصيب هازارد أو دييغو كوستا، لكن من دون أحدهما ما زال الفريق قادرا على تحقيق فوز يعبر كثيرا عن صلابته وتنظيمه.
ولم يكن فابريغاس ملائما دائما لطريقة كونتي، لكن المدرب الإيطالي بدأ في تقدير إجادة اللاعب الإسباني، ويجد صعوبة كبيرة في تجاهل سعيه للحصول على فترة لعب أطول. وقال: «هو لاعب جيد لنا. في خط الوسط لدينا أربعة، وأعتقد أنه من المهم لي تقييم مستوى كل اللاعبين ونوع المباراة.. في بعض الأحيان تحتاج إلى لاعب قوي بدنيا، وفي أحيان أخرى لاعب يمتلك مهارات أكثر».
من جهة أخرى، دافع جوزيه مورينيو، مدرب مانشستر يونايتد، عن لاعبه ماركوس روخو وقال إنه «لاعب نظيف» بعدما أكد آلان باردو، مدرب كريستال بالاس، أن المدافع الأرجنتيني كان يستحق الطرد بعد ارتكاب خطأ عنيف باستخدام قدميه معا ضد ويلفريد زاها. وفاز يونايتد 2 - 1 على كريستال بالاس الأربعاء في الدوري الإنجليزي، وثار جدل حول قرار الحكم كرايج باوسون بمنح روخو بطاقة صفراء فقط بعد خطأ عنيف في الدقيقة الـ38. وقال مورينيو لوسائل إعلام بريطانية عن روخو «إنه يلعب بشكل رائع جيد. إنه لاعب نظيف ويلعب بحماس. طبيعة لعبه مفعمة بالمشاعر، لكنه يلعب بشكل نظيف جدا».
وتأتي عرقلة روخو بعد عشرة أيام من خطأ آخر عنيف من اللاعب الأرجنتيني ضد إدريسيا جاي، لاعب إيفرتون في مباراة انتهت بالتعادل 1 - 1 في جوديسون بارك. وقال مورينيو «لم أعلق على خطأ ديفيد لويز ضد مروان فيلايني أو داني روز ضد مخيتاريان. لن أعلق على هذا الخطأ أيضا». ويشعر مورينيو بأنه بنهاية العام الحالي سيتضح إذا ما كان مانشستر يونايتد سينافس على المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا أم على لقب الدوري ذاته.
وقال مدرب ريال مدريد السابق «نحن نقلص الفارق مع رباعي المقدمة. يتبقى ثلاث مباريات حتى نهاية العام الحالي». وأضاف: «دعونا نرى كيف ستكون الأمور في 31 ديسمبر (كانون الأول) وسنشعر حينها وندرك ما يمكن فعله في النصف الثاني من الموسم».


اختيارات المحرر

فيديو