«المركز الخامس» يشعل مواجهة الشباب والاتفاق اليوم

«المركز الخامس» يشعل مواجهة الشباب والاتفاق اليوم

الباطن يسعى للهروب من المؤخرة على حساب الفيصلي
الخميس - 16 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 15 ديسمبر 2016 مـ
جانب من مباراة سابقة للشباب والاتفاق (تصوير: عبد العزيز النومان)

تستكمل مساء اليوم الخميس منافسات الجولة الثالثة عشرة والأخيرة من مباريات الدور الأول لدوري المحترفين السعودي، حيث تشهد هذه الجولة قمة مثيرة تجمع بين النصر وغريمه التقليدي الهلال، تقام مساء يوم غد الجمعة، وهي المباراة التي من شأنها أن تحدد هوية بطل الشتاء، وذلك في حال نجاح الهلال في الفوز ومواصلة الانفراد بالصدارة أو التعثر بالخسارة أو التعادل والتخلي عن الصدارة لصالح الاتحاد، شريطة فوزه على ضيفه الفيصلي باليوم ذاته.
ويشهد اليوم الخميس إقامة مواجهتين تجمع الأبرز منهما بين الشباب ونظيره الاتفاق على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالعاصمة الرياض، في الوقت الذي يلاقي فيه فريق الفيصلي نظيره الباطن في مدينة حفر الباطن وهي المواجهة التي يحاول الأخير من خلالها إيقاف مسلسل نزيفه النقطي الذي لازمه كثيرا.
ويدخل الشباب هذه المباراة بعدما حقق نتيجة إيجابية في الجولة الأخيرة بتعادله أمام النصر، وبخاصة أن الأخير يتفوق عليه فنيا، وكان هو المرشح الأبرز في اللقاء لخطف نقاطه الثلاث، إلا أن الفريق الذي يقوده فنيا المدرب الوطني سامي الجابر، نجح في الظهور بمستوى أفضل مما كان متوقعا، وتمكن من تعطيل هجوم النصر.
وتمثل هذه المباراة صراعا كبيرا بين الشباب وضيفه الاتفاق على انتزاع المركز الخامس، الذي يحضر فيه الليث الشبابي بالرصيد النقطي ذاته، الذي يملكه الاتفاق، حيث يعني أي فريق منهما الانفراد بالمركز والاقتراب من فرق المقدمة.
ولا يزال فريق الشباب بعيدا عن تقديم مستوى ثابت، وبخاصة في ظل الغيابات التي تحضر في صفوف الفريق من مباراة لأخرى، كان آخرها الجزائري محمد بن يطو، هداف الفريق الأبرز، وحاليا سيفتقد الشباب خدمات قائده أحمد عطيف، الذي وصل في مفاوضاته مع إدارة النادي إلى طريق مسدود ستجعله بعيدا عن التواجد حاليا، والحال ذاتها التي يبدو عليها الحارس محمد العويس الذي لم ينجح في إنهاء مسألة تجديد عقده مع الفريق، وظل بعيدا عن خيارات المدرب سامي الجابر طيلة منافسات هذا الموسم، رغم أفضليته على الحارس الحالي وليد عبد الله.
أما فريق الاتفاق، فنجح في الظهور بصورة مغايرة تحت قيادة مدربه الجديد الإسباني جاريدو الذي نجح في قيادة الفريق لتحقيق الفوز في ثلاثة انتصارات متتالية جعلته يعود ويحضر في مراكز المقدمة، وكان الاتفاق قد تعادل في مواجهته الأخيرة أمام غريمه التقليدي القادسية بهدفين لمثلهما بعدما أضاع فوزا ثمينا بين يديه في ظل تقدمه بهدفين، قبل أن ينجح الفريق القادم من مدينة الخبر في تعديل النتيجة، ويسعى الاتفاق إلى تحقيق فوز ثمين بعد نتائجه السلبية في المواجهتين الأخيرتين.
وفي المواجهة الأولى لهذا اليوم، يتطلع فريق الباطن لتحقيق فوز ثمين حينما يستضيف نظيره فريق الفيصلي على أرضه، وهي السلاح الأبرز للفريق الذي بات يتخذه هذا الموسم، حيث نجح في تحقيق الفوز في عدد من المباريات على أرضه، من بينها مواجهة الشباب في الجولة الثانية.
وفي المقابل يدخل الفيصلي هذا اللقاء وهو يعاني من نتائجه السلبية التي رمت به في دائرة الخطر، وجعلته يحتل المركز الثالث عشر «قبل الأخير» برصيد تسع نقاط، ورغم ذلك فقد نجح الفيصلي في تقديم مباراة جيدة أمام فريق الاتحاد في الجولة الأخيرة التي خسرها برباعية لهدفين، ويبدو أنه سيكون قادرا على الخروج بنتيجة إيجابية في مواجهة هذا المساء.


اختيارات المحرر

فيديو