لأول مرة سيارة «غوغل» ذاتية القيادة تقل كفيفًا بمفرده

لأول مرة سيارة «غوغل» ذاتية القيادة تقل كفيفًا بمفرده

الأربعاء - 15 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 14 ديسمبر 2016 مـ

أعلنت شركة «غوغل» الأميركية أن رجلاً كفيفًا نجح في السفر حول مدينة أوستين بولاية تكساس من دون مرافق في سيارتها ذاتية القيادة، بحسب ما ذكرته صحيفة «نيويورك تايمز» اليوم الأربعاء.

وبعد سنوات من اختبارها بواسطة مهندسي وموظفي «غوغل»، عُد المستوى الجديد من ثقة الشركة الأميركية في تكنولوجيتها ذاتية القيادة بمثابة حدث فارق.

وقال مهندس «غوغل» ناثانيل فيرفيلد: «إننا نملك تكنولوجيا القيادة الذاتية منذ عقد من الزمان تقريبًا.. إنه الجزء الأصعب من القيادة الذي يستغرق وقتا ومجهودا لتنفيذه بالشكل الصحيح».

وكان ستيف ماهان، وهو كفيف، أول شخص ليس من موظفي «غوغل» يقود بمفرده السيارة ذاتية القيادة، التي تشبه في تصميمها قطعة الحلوى.

وقال ماهان: «الأمر أشبه بالقيادة مع سائق ماهر جدا.. إذا أغمضت عينيك حينما تركب سيارة مع شخص ما، فإنك تشعر إذا ما كان قائدا ماهرا أم لا، والسيارات ذاتية القيادة هذه تقود مثل السائق الماهر جدا».

وتقول «غوغل» إنها اختبرت سياراتها بتسييرها لأكثر مليوني ميل على طرق عامة.

ويضيف فيرفيلد: «في أوائل 2015، بدأنا نرى علامات تشير إلى أننا نقترب، السيارات كانت تسير أوقاتا أطول وأطول من دون التدخل البشري»، مشيرا إلى أن الشركة استغرقت ستة شهور تفحص أداء السيارة قبل السماح لماهان باستقلالها بمفرده.

وعن شعوره خلال التجربة الجديدة، تابع ماهان: «لقد عشت أجمل وقت بالتجول بالسيارة في ضواحي أوستين في تكساس، كان الأمر مبهجا، كونك تعلم أنك في أيدٍ أمينة تماما».


اختيارات المحرر

فيديو