الأهلي يحرج «كبار» برشلونة في تحدي «الأبطال»

الأهلي يحرج «كبار» برشلونة في تحدي «الأبطال»

الفريق السعودي خسر النتيجة وكسب الاحترام في قمة «الدوحة» التاريخية
الأربعاء - 15 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 14 ديسمبر 2016 مـ
ميسي يقود هجمة برشلونية ضد مرمى الأهلي - نيمار يسدد الكرة وسط مضايقة أمير كردي - عمر السومة ينطلق بالكرة وسط مراقبة بيكيه - أمان مدافع الأهلي يعترض طريق سواريز مهاجم برشلونة (تصوير: سعد العنزي)

خسر الأهلي النتيجة، لكنه كسب احترام العالم في مباراته التاريخية أمام برشلونة الإسباني، والتي تابعها الملايين من عشاق الفريق الكتالوني، وجرت في الدوحة بتنظيم الخطوط الجوية القطرية الشريك الاستراتيجي للفريقين، بمناسبة اليوم الوطني لدولة قطر.
ورمى برشلونة بكل ثقله منذ بداية المباراة التي كسبها 5 / 3، ولعب بقائمة مكونة من: ياسبر سيليسين في حراسة المرمى وفيدال وبيكيه وماسكيرانو وديجين وراكيتيتش وغوميز ورافينها وميسي ونيمار وسواريز.
فيما مثل الأهلي: ياسر المسيليم وأمير كردي ومحمد أمان ومحمد آل فتيل ومحمد عبد الشافي ولويز كارلوس وتيسير الجاسم وعبد الفتاح عسيري وحسين المقهوي وسلمان المؤشر وعمر السومة.
وبعد نهاية المباراة تسلم لاعبو برشلونة الميداليات الذهبية و«كأس الأبطال» والتي أعدت خصيصًا لهذه المناسبة، وقبل ذلك شهد ملعب الغرافة احتفالات لافتة زينتها الألعاب النارية، وقدم الفنان القطري المعروف فهد الكبيسي أوبريتا غنائيا بهذه المناسبة.
ومع الدقيقة الثانية أضاع البرازيلي نيمار هدفا محققا وسدد الكرة لترتطم بالقائم الأهلاوي لكن الأورغوياني سواريز سجل هدف فريقه الأول في الدقيقة الثامنة بكرة رأسية بعد تمريرة من زميله الأرجنتيني ليونيل ميسي. لكن الأهلاويون اعترضوا على هذا الهدف كونه من تسلل واضح.
وسجل ميسي هدفًا ثانيًا بعد 7 دقائق بعد تسديدة من داخل منطقة الجزاء، وأضاف نيمار هدفا آخر في الدقيقة 17.
وطيلة الدقائق المتبقية أهدر مهاجم الأهلي عمر السومة وكذلك زميله سلمان المؤشر الكثير من الفرص السهلة أمام الفريق الإسباني رغم أن ترشيحات النقاد انصبت على كونهما الأوفر حظا للتألق والتسجيل في هذه المواجهة.
ومع الدقائق الأخيرة من الشوط أخرج مدرب برشلونة الرباعي الأبرز نيمار وميسي وسواريز وبيكيه إلى دكة البدلاء، فيما أجرى السويسري غروس مدرب الأهلي تغييرًا بإخراج لويز كارلوس والزج بالإماراتي عمر عبد الرحمن «عموري».
وزاد النشاط الهجومي للأهلي في آخر ربع ساعة بالشوط الأول مع نزول «عموري».
ومع بداية الشوط الثاني حصل الأهلي على ركلة جزاء نفذها عموري بشكل رائع ليسجل الهدف الأول في شباك الحارس البديل جوردي ماسيب.
وباستمرار أخطاء دفاع الأهلي أضاف باكو الكاسير ورافينيا الهدفين الرابع والخامس للضيوف في الدقيقتين 55 و58.
لكن البديل مهند عسيري أسعد جماهير الأهلي بتسجيل الهدفين الثاني والثالث في الدقيقة 60 و66 بتسديدة في الزاوية القريبة لمرمى ماسيب ثم بمتابعة رائعة لتمريرة علي عواجي.
وأسهم تحرر الأهلاويين من رهبة مواجهة الفريق الأقوى في العالم، في زيادة الرتم الهجومي بشكل كبير، وتألق اليوناني فيتفا بشكل لافت وقاد زملاءه لتكثيف الضغط على المرمى الكتالوني بشكل مثير وهو ما أسهم في تقلص النتيجة.
ويستعد الأهلي لمواجهة التعاون يوم السبت المقبل في المرحلة الـ13 من الدوري السعودي للمحترفين، فيما يستعد برشلونة لمواجهة إسبانيول يوم الأحد المقبل في الجولة الـ16 من الدوري الإسباني.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة