ألمانيا وفرنسا تؤيدان تمديد العقوبات على روسيا

ألمانيا وفرنسا تؤيدان تمديد العقوبات على روسيا

الثلاثاء - 14 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 13 ديسمبر 2016 مـ رقم العدد [ 13895]

أبدت المستشارة الالمانية انجيلا ميركل والرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند (الثلاثاء)، تأييدهما لتمديد عقوبات الاتحاد الاوروبي ضد روسيا بسبب الازمة الاوكرانية، خلال قمة أوروبية ستعقد هذا الاسبوع في بروكسل حيث ستطرح المسألة.

واعتبرت ميركل في برلين حيث اجتمعت مع هولاند، أنّه "سيكون من الضروري تمديد العقوبات ضد روسيا" خلال القمة المرتقبة الخميس، فيما تنتقد بعض الدول الاوروبية فاعلية هذه العقوبات وكلفتها الاقتصادية.

من جهته، قال الرئيس الفرنسي "طالما لا تبذل جهود ولم يتحقق تقدم وهناك العرقلة نفسها، أنا أؤيد مثل المستشارة أن تمدد العقوبات". واضاف "يجب أن نواصل تطبيق اتفاقات مينسك" الهادفة لوقف النزاع في شرق اوكرانيا بين القوات النظامية والمتمردين الموالين لروسيا.

والعقوبات الاقتصادية التي فرضها الاتحاد الاوروبي على روسيا في يوليو (تموز) 2014 ، بعد اسقاط الطائرة الماليزية فوق المناطق الانفصالية الاوكرانية الذي أوقع 298 قتيلا غالبيتهم من الهولنديين، تستهدف بشكل خاص قطاعات الطاقة والدفاع أو حتى المصارف الروسية ويجري تمديدها بانتظام منذ سنتين.

وهي سارية حاليا حتى 31 يناير (كانون الثاني) 2017، وتخضع لنقاش في صفوف الدول الاعضاء لا سيما إيطاليا لأنّها أدّت إلى اجراءات انتقامية روسية تضرب بشكل خاص المزارعين الاوروبيين.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة