«جائزة نجيب محفوظ» تذهب للروائي المصري عادل عصمت

«جائزة نجيب محفوظ» تذهب للروائي المصري عادل عصمت

عن روايته «حكايات يوسف تادرس»
الثلاثاء - 14 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 13 ديسمبر 2016 مـ

حصد الروائي المصري عادل عصمت «جائزة نجيب محفوظ» للأدب لعام 2016 عن روايته «حكايات يوسف تادرس»، التي منحتها له الجامعة الأميركية بالقاهرة، مساء أمس، ليكون الروائي المصري الثاني عشر الذي يحصدها، وقد حصل عليها 22 أديبا عربيا، وتبلغ قيمة الجائزة ألف دولار وميدالية تحمل صورة نجيب محفوظ، وتتضمن ترجمة العمل الفائز إلى اللغة الإنجليزية وتوزيعه في مختلف أنحاء العالم. وقام الدكتور شريف صدقي، المدير الأكاديمي للجامعة الأميركية بالقاهرة، بتسليم الجائزة إلى الفائز الذي تم اختياره من قبل أعضاء لجنة التحكيم.
وتحكي الرواية الصادرة عن دار نشر «الكتب خان»، عن «يوسف تادرس» الذي يقطع رحلة طويلة؛ ابتداءً من مشاوير توزيع كوبونات التبرع لـ«جمعية الكتاب المقدس»، برفقة أمه، إلى رحلة طويلة يقطعها «يوسف تادرس» من أجل تجسيد النور ومن أجل التخلص من أسطورة الذات. وعلق أعضاء لجنة التحكيم على الرواية الفائزة بأن رواية «حكايات يوسف تادرس»، «رحلة للبحث عن النور، لا ينهض بها صوفي ولا راهب؛ وإنما فنان، لا يتوق إلى الفناء في النور، ولكنه يكابد التقاط ما يسري من شعاعه وظلاله؛ كتله وفراغه، سطوعه وتلاشيه».
يعمل عصمت، الذي تخرج في كلية الآداب - قسم الفلسفة بجامعة عين شمس، والحاصل على ليسانس المكتبات من جامعة طنطا، اختصاصي مكتبات بوزارة التربية والتعليم. وقد ألف عصمت مجموعة قصص قصيرة باسم «قصاصات»، بالإضافة إلى 5 روايات؛ منها «أيام النوافذ الزرقاء» التي حصلت على جائزة الدولة التشجيعية في الرواية عام 2011. وقد صدرت روايته الخامسة «حكايات يوسف تادرس» عام 2015 بالقاهرة، عن دار نشر «الكتب خان».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة