«الكيماوي» السوري تحت السيطرة الدولية

«الكيماوي» السوري تحت السيطرة الدولية

الجمعة - 28 ذو الحجة 1434 هـ - 01 نوفمبر 2013 مـ
الأخضر الإبراهيمي أثناء مغادرته الفندق في دمشق أمس (أ.ف.ب)

أعلنت المنظمة الدولية لحظر الأسلحة الكيماوية، صباح أمس، أن الأسلحة الكيماوية السورية أصبحت تحت السيطرة الدولية، مشيرة إلى أن مفتشيها الموجودين في سوريا وضعوا أختاما يستحيل كسرها, في خطوة بمثابة إنجاز للمجتمع الدولي.

وقال خبراء منظمة حظر الأسلحة في لاهاي، في بيان مشترك مع فريق المفتشين التابعين للأمم المتحدة، إنهم زاروا 21 موقعا من إجمالي 23 موقعا، و39 مرفقا لتصنيع الأسلحة الكيماوية من إجمالي 41 مرفقا سوريا.

وأبدت الولايات المتحدة أمس ثقتها في أن الترسانة الكيماوية السورية سيجري تدميرها ضمن المهل التي حددها المجتمع الدولي، أي بحلول يونيو (حزيران) 2014.

في غضون ذلك، انتقد أعضاء لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ سياسات الإدارة الأميركية تجاه الأزمة في سوريا. وقال السيناتور جون ماكين إن الصراع لم يعد أهليا بل تحول إلى صراع إقليمي. وقال «الحقيقة أن (الرئيس السوري بشار) الأسد كان على وشك الإطاحة به منذ عام أو أكثر، لولا تدخل حزب الله اللبناني والحرس الثوري الإيراني وميليشيات عراقية».

في غضون ذلك، أكد ناشطون سوريون في اللاذقية، أمس، ما ذكرته وسائل إعلام إسرائيلية، حول تعرض قاعدة للجيش السوري لقصف صاروخي إسرائيلي من البحر مما أدى إلى تدميرها.


اختيارات المحرر

فيديو