الأهلي وبرشلونة... السومة وعموري في مواجهة سواريز وميسي

الأهلي وبرشلونة... السومة وعموري في مواجهة سواريز وميسي

يصطدمان اليوم في مواجهة مثيرة على كأس «الأبطال»
الثلاثاء - 14 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 13 ديسمبر 2016 مـ
كأس الأبطال التي سيتوج بها الفائز في مباراة اليوم - عمر السومة - ميسي (أ.ب) («الشرق الأوسط») (أ.ف.ب)

تخطف مواجهة الأهلي السعودي وبرشلونة الإسباني التي تنظمها الخطوط الجوية القطرية، الشريك الاستراتيجي للفريقين، بمناسبة اليوم الوطني لدولة قطر، اهتمام الأوساط الرياضية ووسائل الإعلام العالمية مساء اليوم، عندما يلتقيان على ملعب ثاني بن جاسم بنادي الغرافة بالعاصمة القطرية الدوحة.
ويتوقع أن يشارك فريق برشلونة الإسباني بنجومه الأبرز، باستثناء البرازيلي نيمار الذي يعاني من إصابة طفيفة تعرض لها الأسبوع المنصرم.
وكشفت الشركة الراعية للفريقين يوم أمس النقاب عن كأس مباراة الأبطال في مؤتمر صحافي تم عقده بالعاصمة الدوحة، بحضور أكبر الباكر الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية، وحسن الذوادي نائب رئيس اللجنة المنظمة، إضافة إلى رئيس النادي الأهلي السعودي أحمد المرزوقي.
والكأس تم تصميمها من الذهب الخالص بصناعة يدوية تمت في العاصمة القطرية الدوحة، وذلك من قبل فريق شركة الطيران، حيث تم استيحاؤها من طائرة حديثها تسيرها الشركة، وتعكس بشكلها الخارجي قيم الوحدة العالمية التي تحملها الرياضة، وهي العمل الجماعي والجهود.
وسينضم إلى النادي السعودي النجم الإماراتي عمر عبد الرحمن، الشهير بعموري، والمتوج مؤخرا بلقب أفضل لاعب آسيوي، وذلك للمشاركة في المباراة بقميص النادي الأهلي أمام برشلونة الإسباني، وذلك بعدما حصل اللاعب على موافقة مدربه في فريق العين الإماراتي المدرب الكرواتي زلاتكو.
ويتوقع أن يمثل وجود اللاعب الإماراتي عمر عبد الرحمن، الشهير بعموري، إضافة فنية إلى فريق الأهلي الذي يفتقر إلى وجود صانع ألعاب بارع، خصوصا في ظل الحضور المميز للمهاجم السوري عمر السومة هداف الفريق الأبرز في جميع المسابقات.
ويتوقع ألا يجد فريق برشلونة الإسباني أي صعوبة في مواجهته أمام النادي الأهلي الذي يتميز بروح لاعبيه العالية، في ظل الإمكانيات الفنية الكبيرة التي يتمتع بها لاعبو الفريق الإسباني الذي يضم عددا من اللاعبين البارزين أمثال الأرجنتيني ميسي والأوروغواياني سواريز والإسباني إنيستا وبيكيه وعدد من اللاعبين المميزين.
ويتوقع أن تشهد المواجهة حضورا جماهيريا كبيرا، حيث نفدت جميع التذاكر المخصصة للمباراة، والبالغ عددها 18 ألف تذكرة، وذلك بعد طرحها بالأسواق مبكرا، حيث أعلنت الشركة المنظمة أن طلبات شراء التذاكر تمت من بلدان كثيرة خارج منطقة الخليج منها تايلاند وسنغافورة.
وبدأ الأهلي متحفزا لفوز نادر لفريق عربي على برشلونة حامل لقب دوري الدرجة الأولى الإسباني.
وقال المهاجم عمر السومة، هداف دوري المحترفين السعودي في الموسم الحالي وفي الموسمين الماضيين، إنه قد يحتفل على طريقة كريستيانو رونالدو الهداف التاريخي لريال مدريد إذا نجح في هز شباك برشلونة بالعاصمة القطرية.
وأظهر المهاجم السوري ثقة بالتألق أمام بطل أوروبا خمس مرات، خصوصا أنه سيحظى بدعم صانع اللعب المتميز عموري نجم العين الإماراتي الذي وجهت إليه دعوة للمشاركة في هذه المباراة في صفوف الأهلي.
وسبق لبرشلونة أن خاض كثيرا من المواجهات الودية أمام فرق عربية، وكانت تنتهي في الغالب لصالحه بانتصارات ساحقة.
وفاز برشلونة 4 - صفر، و4 - 1 على الأهلي المصري في 2007 و2009 في القاهرة ولندن على الترتيب، ثم هزم السد القطري 4 - صفر في كأس العالم للأندية 2011، وسحق الرجاء البيضاوي المغربي 8 - صفر في 2012.
واستدعى برشلونة كامل قوته الضاربة للمباراة الودية، رغم أنه سيواجه إسبانيول في قمة محلية يوم الأحد المقبل.
وأقر السومة في تصريحات إعلامية بأن المباراة «استعراضية»، لكنها فرصة رائعة للظهور بشكل جيد أمام نخبة من أفضل لاعبي العالم.
وعبر السومة عن حماسه للمواجهة عندما قال إن «ريال مدريد هو أفضل فريق في العالم» وليس غريمه التقليدي برشلونة. وأضاف مازحا أنه سيحتفل على طريقة نجم البرتغال رونالدو بالقفز في الهواء مع فتح ذراعيه.
كما لم يظهر قلقا من فرض رقابة قوية عليه من مدافع الأرجنتين خافيير ماسكيرانو قائلا في مقطع مصور عبر «تويتر»: «لا يوجد لاعب يخاف من لاعب آخر. زمن الخوف ولى».
وحظي عموري باستقبال حافل عند وصوله لمعسكر الأهلي في الدوحة، وكان السومة الأكثر سعادة بدعوته للمباراة لحاجته إلى صانع لعب في مثل براعته.
وأضاف السومة: «عموري لاعب كبير، وهو الأفضل في آسيا، وهذا إنجاز يفتخر به العرب، وأي مهاجم يتمنى أن يلعب عموري خلفه، ونأمل في التعاون سويا لإسعاد الجماهير».
ووافق العين الإماراتي وصيف بطل آسيا على مشاركة عموري مع الأهلي في هذا اللقاء بصدر رحب.
وقال زلاتكو داليتش، مدرب العين، للصحافيين: «أنا سعيد لاستدعاء عموري لهذه المباراة الودية التاريخية، وأتمنى أن يخرج بالمكاسب المرجوة، خصوصا أنه سيلعب أمام ألمع نجوم الكرة في أوروبا والعالم».
وأضاف المدرب الكرواتي: «يحظى عموري بمحبين في المنطقة العربية وفي آسيا بشكل عام، وأتمنى أن يعود بجاهزية تامة قبل مواجهة الشارقة (في الدوري الإماراتي يوم السبت المقبل)».
وكشف أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لشركة الطيران القطري، أنهم فخورون بدعم فريقين متميزين وهما الأهلي وبرشلونة في مباراة مميزة ومثيرة، وستحظى بحضور جماهيري كبير، وقال في المؤتمر الصحافي: «توافد كثير من المشجعين لمشاهدة اللقاء الذي ننظمه يمنحنا شعور عظيم بالفخر والاعتزاز، وفي الواقع لم تكن هذه المباراة لتقام لولا جهود الاتحاد القطري لكرة القدم».
وأوضح الباكر أنهم كشركة طيران طموحة خسروا الشراكة مع ناد كبير مثل برشلونة الإسباني الذي أبرم عقدا جديدا مع شركة آسيوية، يبدأ بنهاية العقد الحالي مع شركتنا بعد عام من الآن، مضيفا: «بالتأكيد نعمل على الشراكة مع ناد كبير، ولن نفصح عن خطواتنا في اللحظة الحالية».
من جانبه، أوضح حسن الذوادي أن إقامة لقاء بين فريقي الأهلي وبرشلونة هي إحدى المحطات الأساسية لرحلتنا نحو مونديال 2022 الذي تنظمه قطر، مضيفا أن أهمية المباراة شهادة على مكانة قطر القوية كمركز رئيسي لكرة القدم الدولية في منطقة الخليج، وهو لقاء يجمع بين أعظم اللاعبين في العالم في مباريات ودية هنا في المنطقة.
وأضاف: «إحضار أبطال الرياضة المعروفين إلى بلدنا، منهم اللاعبون الأسطوريون لنادي برشلونة والأهلي، نمنح الفرصة لعشاق كرة القدم بأن يعيشوا أحلامهم ونلهمهم بأن يتبعوا مسيرة لاعبيهم المفضلين، وبالتأكيد أشكر الخطوط الجوية القطرية على دعمها المستمر لإقامة هذه الفعاليات، وأتمنى التوفيق للنادي خصوصا الأهلي السعودي».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة