التيار الصدري يتحدى المالكي تنفيذ تهديده بـ«صولة فرسان» ثانية

التيار الصدري يتحدى المالكي تنفيذ تهديده بـ«صولة فرسان» ثانية

الثلاثاء - 14 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 13 ديسمبر 2016 مـ رقم العدد [ 13895]

تحدى التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر، رئيس الوزراء السابق نائب رئيس الجمهورية الحالي، نوري المالكي، أن ينفذ تهديده بشن «صولة فرسان» ثانية على غرار حملة تحت العنوان ذاته قام بها ضد أنصار التيار عندما كان رئيسًا للوزراء.
وقال مدير مكتب التيار الصدري، مقتدى الصدر، في بغداد أمس، إن تهديدات نوري المالكي، الأمين العام لحزب الدعوة الإسلامية «زائفة وغير واقعية». وقال باسم المياحي إن «نوري المالكي وأنصاره غير قادرين على تنفيذ وعودهم بالقيام بـ(صولة فرسان) ثانية كما توعد أول من أمس ». وأضاف المياحي لشبكة «روداو» الإعلامية الكردية أن «المالكي فقد رصيده الشعبي من خلال زيارته الأخيرة لمحافظات جنوب العراق، التي شملت البصرة والناصرية والعمارة ولم يعد يملك أي هالة جماهيرية كما كان يتخيل». واتهم عناصر حماية نوري المالكي بإطلاق الأعيرة النارية صوب المحتجين الذين اقتحموا المركز الثقافي في البصرة، حيث كان من المقرر عقد مؤتمر موسع لحزب الدعوة الذي يتزعمه المالكي. مؤكدًا أن «5 من المحتجين أصيبوا خلال محاولة تفريقهم». وأظهرت مقاطع فيديو مجموعة من المتظاهرين، وهم يرددون شعارات ضد شيوخ العشائر المشاركين في مؤتمر المالكي في البصرة.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة