ريال مدريد ينفي حاجته لخدمات ميسي ومارتينو لا يتخيل برشلونة من دونه

ريال مدريد ينفي حاجته لخدمات ميسي ومارتينو لا يتخيل برشلونة من دونه

شعبية النجم الأرجنتيني تتراجع بين جماهير الفريق الكتالوني
الأحد - 20 جمادى الآخرة 1435 هـ - 20 أبريل 2014 مـ
الحديث عن مستقبل ميسي مع برشلونة يتواصل والتكهنات تتزايد (رويترز)

أكد الأرجنتيني تاتا مارتينو المدير الفني لنادي برشلونة الإسباني أن مستقبل مواطنه ليونيل ميسي يظل مع برشلونة. وقال مارتينو خلال المؤتمر الصحافي الخاص بمباراة الفريق اليوم أمام نادي أتلتيك بلباو على «ملعب كامب» في الجولة 34 من الدوري الإسباني: «أتحدث مع اللاعبين بشكل اعتيادي، ولكني لم أجر مناقشة خاصة مع أي منهم، وهو شيء لم أفعله مع ميسي بطبيعة الحال». وأكد مارتينو أنه لا يتخيل ميسي خارج جدران الفريق الكتالوني أو الاعتزال خارجه.
وأضاف «99 في المائة من العالم يندهشون حينما يثار حديث حول مستقبل ميسي، ولكني لا أهتم بمثل هذا الحديث». وأشار «لا أعرف من أين يأتي هذا الحديث حول مستقبل اللاعب. إنه هنا في برشلونة منذ 13 عاما، ومستقبلة ينبغي أن يكون داخل برشلونة». وقال مارتينو: «أعرف أن الجميع يشعر بالصدمة، وخاصة أننا خرجنا من 3 بطولات في أسبوع واحد، لم يتبق لنا سوى القتال للفوز بالدوري، وعدم الخروج من الموسم بلا أي بطولة».
وتأتي تصريحات مارتينو في الوقت الذي أثيرت فيه تكهنات حول استعداد مانشستر سيتي الإنجليزي وباريس سان جيرمان الفرنسي للتقدم بعرض خيالي، تصل قيمته إلى 250 مليون يورو لضم ميسي. وأشارت صحيفة «كونفيدونسيال» الإسبانية الخميس إلى أن مانشستر سيتي وسان جيرمان على أهبة الاستعداد للتقدم بعرض مالي قياسي إذا سنحت الفرصة لشراء ميسي الفائز بجائزة أفضل لاعب في العالم أربع مرات متتالية. وتوقعت الصحيفة الإسبانية أن يرتفع المزاد على ميسي بين سان جيرمان وسيتي إلى 250 مليون يورو، ليصبح أغلى صفقة على مر تاريخ كرة القدم.
كما تأتي تصريحات مارتينو أيضا في الوقت الذي نفت فيه إدارة ريال مدريد التقارير التي تؤكد نية النادي الملكي استغلال أزمة ميسي وتقديم عرض رسمي لضمه خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة. مصادر داخل ريال مدريد أكدت لصحف إسبانية أن كل ما أثير حول نية ريال مدريد في التعاقد مع ميسي، غير صحيح. وأوضحت المصادر أن النادي ليس في حاجة لخدمات ميسي، في ظل وجود نجوم من أفضل لاعبي العالم وفي مقدمتهم البرتغالي كريستيانو رونالدو. واعتبرت المصادر أن هذه الشائعات مجرد وسيلة للضغط على إدارة برشلونة للموافقة على شروط ميسي.
من جهة أخرى، أوضح استطلاع للرأي أجرته صحيفة «ماركا» أمس حجم الغضب في صفوف جماهير برشلونة بعد الخروج من كأس ملك إسبانيا ودوري أبطال أوروبا. وأجرت الصحيفة استطلاعا حول من يستحق البقاء ومن يستحق الرحيل من لاعبي برشلونة، وكان هناك إقبال كبير على الاستفتاء حيث شارك فيه أكثر من 140 ألف مشجع للنادي الكاتالوني. وأجمع أغلب مشجعي برشلونة على ضرورة رحيل الظهير البرازيلي داني ألفيش بينما ظهر الانقسام واضحا فيما يتعلق بلاعب الوسط الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو وسيسك فابريغاس.
وصوت 68 في المائة من مشجعي برشلونة لصالح رحيل ألفيش بينما أبدى 50 في المائة من المشجعين رغبتهم في رحيل فابريغاس مقابل تصويت 47 في المائة لصالح رحيل ماسكيرانو. وأعرب 52 في المائة من مشجعي النادي الكتالوني عن رغبتهم في بقاء الجناح التشيلي أليكسيس سانشيز، بينما صوت 71 في المائة لصالح رحيل إسحاق كوينكا مقابل تصويت 75 في المائة لصالح رحيل لاعب الوسط الهولندي إبراهيم أفيلاي، فيما أعرب 80 في المائة من مشجعي برشلونة عن رغبتهم في رحيل الكاميروني أليكس سونغ مقابل تصويت 76 في المائة لرحيل الحارس المخضرم خوسي بينتو و70 في المائة لرحيل لاعب الوسط المكسيكي جوناثان دوس سانتوس.
وأظهر الاستطلاع تراجع شعبية ميسي بشكل كبير، حيث صوت 66 في المائة فقط من مشجعي برشلونة لبقاء اللاعب، فيما حصل أندرياس إنييستا على 89 في المائة من الأصوات المؤيدة له.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة