توتنهام ينعش أحلامه الأوروبية ويعمق جراح فولهام بالدوري الإنجليزي

توتنهام ينعش أحلامه الأوروبية ويعمق جراح فولهام بالدوري الإنجليزي

أتلتيكو يتخطى إيلتشي العنيد في الدوري الإسباني ويواصل زحفه نحو اللقب
الأحد - 20 جمادى الآخرة 1435 هـ - 20 أبريل 2014 مـ

أنعش فريق توتنهام حظوظه الأوروبية بعدما عمق جراح ضيفه فولهام وفاز عليه بثلاثة أهداف مقابل هدف أمس في المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الإنجليزي الممتاز. ورفع توتنهام رصيده إلى 63 نقطة في المركز السادس ليتقدم خطوة جديدة في سبيل التأهل إلى الدوري الأوروبي، وربما إلى دوري أبطال أوروبا إذا صبت جميع نتائج المراحل الثلاثة الأخيرة من المسابقة في صالحه.

ويتأخر توتنهام بفارق أربع نقاط خلف آرسنال صاحب المركز الرابع وثلاث نقاط خلف إيفرتون صاحب المركز الخامس، علما بأن المركز الرابع هو آخر المراكز المؤهلة للأدوار التمهيدية لدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل. ويلتقي إيفرتون مع ضيفه مانشستر يونايتد اليوم بينما يحل آرسنال ضيفا على هال سيتي، وبالتأكيد فإن توتنهام يتمنى أن تصب نتائج المباراتين في صالحه. وفي الجولات الثلاث الأخيرة من الموسم يلتقي توتنهام مع مضيفيه ستوك سيتي ووستهام يونايتد قبل أن يستضيف أستون فيلا في الجولة الأخيرة. بينما يلتقي إيفرتون مع مضيفيه ساوثهامبتون وهال سيتي ويستضيف مانشستر سيتي في الجولة قبل الأخيرة، بينما يلتقي آرسنال مع ضيفيه نيوكاسل ووست بروميتش ألبيون، ثم يخرج في الجولة الأخيرة لمواجهة نورويتش سيتي. وجاء فوز توتنهام اليوم ليمنح المدرب تيم شيروود الإحساس بالأمان، بعد تزايد الحديث حول مستقبله مع الفريق في الفترة الأخيرة، وكذلك التكهن باقتراب الفريق من التعاقد مع لويس فان غال المدير الفني للمنتخب الهولندي أو ماسيميليانو أليغري المدرب السابق لميلان الإيطالي.

وتجمد رصيد فولهام عند 30 نقطة في المركز الثالث من القاع وأصبح الفريق مهددا بقوة للهبوط لدوري الدرجة الأولى. وبات فريق فولهام يعاني بشدة من أجل تفادي الهبوط من دوري الأضواء، فبعد انتصارين متتاليين على ملعب أستون فيلا ثم على نورويتش سيتي، عاد الفريق ليذوق طعم الهزيمة مرة أخرى. ويحتاج فولهام تحت قيادة مدربه الألماني فيليز ماغات إلى تغيير الواقع حينما يلتقي مع هال سيتي في الجولة المقبلة ثم عندما يخرج لمواجهة ستوك سيتي ومن بعده كريستال بالاس في الجولات الثلاثة الأخيرة من الموسم.

وبداية من المركز الثاني عشر في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي نجد أن كل الفرق حتى المركز الأخير مهددة بالهبوط. ويحتل ويستهام يونايتد المركز الثاني عشر برصيد 37 نقطة ثم هال سيتي برصيد 36 نقطة ثم أستون فيلا برصيد 34 نقطة ثم سوانزي سيتي برصيد 33 نقطة ثم وست بروميتش ألبيون برصيد 33 نقطة أيضا ثم نورويتش سيتي برصيد 32 نقطة ثم فولهام برصيد 30 نقطة يتبعه كارديف سيتي برصيد 29 نقطة ثم سندرلاند في المركز الأخير برصيد 26 نقطة على الترتيب.

وتقدم لاعب الوسط البرازيلي باولينهو بهدف لتوتنهام في الدقيقة 35 ثم بعد دقيقتين فقط أدرك ستيف سيدويل التعادل لفولهام. وبعد ثلاث دقائق فقط من بداية الشوط الثاني أضاف هاري كين الهدف الثاني لتوتنهام. وأحرز المدافع الفرنسي يونس قابول الهدف الثالث لتوتنهام في الدقيقة 68، ثم أهدر ستيف سيدويل ضربة جزاء لفولهام في الدقيقة 77.

وواصل كريستال بالاس انتفاضته في الفترة الأخيرة، وحقق فوزه الخامس على التوالي عقب تغلبه 1/ صفر على مضيفه وستهام يونايتد على ملعب أبتون بارك. وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي، قبل أن يحرز الأسترالي ميلي جديناك هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 59 من ركلة جزاء إثر إعاقة زميله كاميرون جيروم داخل منطقة الجزاء من قبل الكولومبي بابلو أرميرو مدافع وستهام. وارتفع رصيد كريستال بالاس إلى 43 نقطة في المركز الحادي عشر، متقدما بفارق ست نقاط عن وستهام الذي تجمد رصيده عند 37 نقطة في المركز الثاني عشر.

وعلى ملعب سانت جيمس بارك، واصل نيوكاسل نتائجه المخيبة بعدما خسر 1/ 2 أمام ضيفه سوانزي سيتي، ليتلقى الفريق هزيمته الخامسة على التوالي. وتجمد رصيد نيوكاسل بتلك الخسارة عند 46 نقطة في المركز التاسع، بينما ارتفع رصيد سوانزي إلى 36 نقطة في المركز الثالث عشر، ليدخل إلى المنطقة الدافئة.

وعلى ملعب فيلا بارك، اكتفى أستون فيلا بالتعادل السلبي مع ضيفه ساوثهامبتون. وارتفع رصيد أستون فيلا إلى 35 نقطة في المركز الخامس عشر، كما ارتفع رصيد ساوثهامبتون إلى 49 نقطة في المركز الثامن. كما خيم التعادل الإيجابي 1/1 على لقاء كارديف سيتي مع ستوك سيتي، ليرتفع رصيد كارديف إلى 30 نقطة في المركز الثالث من القاع، ويرتفع رصيد ستوك إلى 44 نقطة في المركز العاشر.

الدوري الإسباني

سجل ميراندا هدفا بالرأس وضاعف زميله دييغو كوستا الغلة من ركلة جزاء متأخرة ليتغلب أتلتيكو مدريد المتصدر 2 - صفر على ضيفه إيلتشي ويواصل طريقه بثبات نحو تحقيق المفاجأة بالفوز بلقب دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم لأول مرة منذ 1996. وأهدر ديفيد فيا ركلة جزاء بعد مرور ست دقائق من الشوط الثاني على ملعب كالديرون الذي امتلأ بجماهير تستمتع بأفضل موسم لفريقها منذ نحو عشرين عاما وكادت الأعصاب أن تنفلت قبل أن يرتقي قلب الدفاع ميراندا عاليا ليستقبل ركنية خوسيه سوزا بقوة في الشباك قبل 18 دقيقة من النهاية.

وتعرض كوستا لعرقلة من كريستيان سابونارو مدافع إيلتشي الذي حصل على الإنذار الثاني ليطرد من المباراة في الدقيقة 90 ونفذ المهاجم المولود في البرازيل ركلة الجزاء بنجاح مسجلا الهدف رقم 27 له في الدوري هذا الموسم ليصبح على بعد هدف واحد من معادلة رقم الهداف كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد. ووسع أتلتيكو بهذا الانتصار الفارق الذي يفصله عن أقرب مطارديه ريال مدريد صاحب المركز الثاني إلى ست نقاط. وتم تأجيل لقاء ريال مدريد في ضيافة ريال بلد الوليد إلى السابع من مايو (أيار) المقبل.

ويتأخر برشلونة حامل اللقب الذي سيستضيف أتلتيك بيلباو الرابع اليوم بنقطة واحدة عن ريال مدريد في المركز الثالث. وتحت قيادة المدرب دييغو سيميوني بات أتلتيكو مدريد قوة يحسب لها ألف حساب تنافس الغريمين التقليديين ريال مدريد وبرشلونة الأغنى والأكثر إمكانات. ويقترب أتلتيكو من الفوز باللقب لأول مرة منذ 1996 حينما فاز الفريق أثناء فترة لعب قائد الأرجنتين السابق بثنائية الدوري والكأس في إسبانيا. وحال فوزه في المباريات الثلاث المقبلة سيضمن أتلتيكو الحصول على اللقب بحلول المباراة الأخيرة للموسم على ملعب نو كامب التابع لبرشلونة. وقبل رحلته إلى العاصمة الكتالونية سيخوض أتلتيكو مواجهات صعبة في ضيافة فالنسيا وليفانتي وعلى أرضه أمام ملقة.

وقال ميراندا لمحطة كانال بلوس التلفزيونية الإسبانية «إنه انتصار مهم جدا ويتعين علينا مواصلة المشوار بهذه الطريقة». وأضاف اللاعب البرازيلي «أمامنا أربع مباريات نهائية أخرى ويتعين الفوز فيها». واستطرد «يعرف اللاعبون جيدا ما ينتظرهم ويتعين علينا الآن التفكير في المباراة المقبلة». ويقدم أتلتيكو موسما رائعا في دوري أبطال أوروبا أيضا وأطاح ببطلين سابقين هما ميلانو وبرشلونة في طريقه لقبل النهائي حيث سيواجه تشيلسي ذهابا على ملعب كالديرون يوم الثلاثاء. ويحتل إيلتشي الصاعد لدوري الأضواء من الدرجة الثانية الموسم الماضي المركز 15 متقدما بأربع نقاط عن منطقة الهبوط.


اختيارات المحرر

فيديو