برشلونة يكسر صمود أوساسونا بثلاثية ويستعيد نغمة الانتصارات

برشلونة يكسر صمود أوساسونا بثلاثية ويستعيد نغمة الانتصارات

بفوز مستحق في المرحلة الـ15 من الدوري الإسباني
الأحد - 12 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 11 ديسمبر 2016 مـ
ميسي يستعيد انتصارات برشلونة في الدوري الإسباني ويضاعف محنة أوساسونا (أ.ب)

أفلت برشلونة من كمين الحظ العاثر وعدم التركيز أمام المرمى واستعاد نغمة الانتصارات في الدوري الإسباني لكرة القدم بفوز مستحق 3 - صفر على مضيفه أوساسونا أمس في المرحلة الخامسة عشرة من المسابقة. وصمد أوساسونا على مدار نحو ساعة قبل أن تهتز شباكه بهدف مثير للجدل أحرزه الأوروغوياني لويس سواريز في الدقيقة الـ59 وسط اعتراضات من لاعبي أوساسونا على الهدف بداعي التسلل، ثم أكد الأرجنتيني ليونيل ميسي فوز برشلونة بهدفين آخرين في الدقيقتين الـ72 والثانية من الوقت بدل الضائع للمباراة. ورفع برشلونة رصيده إلى 31 نقطة، حيث حقق الفوز أمس بعد ثلاثة تعادلات متتالية في المسابقة، فيما تجمد رصيد أوساسونا عند سبع نقاط في المركز العشرين الأخير بعدما مُني اليوم بالهزيمة الخامسة على التوالي، وهي السادسة للفريق مقابل تعادل وحيد في آخر سبع مباريات خاضها بالمسابقة.
أشاد لويس إنريكي، مدرب برشلونة، بقدرة فريقه على الحفاظ على تركيزه بعد شوط أول محبط ليفوز 3 - صفر على أوساسونا والعودة للانتصارات بعد ثلاثة تعادلات متتالية في دوري الدرجة الأولى الإسباني. وأهدر لويس سواريز وأندريس إنييستا وليونيل ميسي الكثير من الفرص الخطيرة على ملعب أوساسونا الذي انتصر عليه برشلونة ثلاث مرات فقط في آخر تسع زيارات في الدوري. وأضاع أوساسونا فرصتين في كل شوط قبل أن يهز سواريز الشباك في الشوط الثاني، ثم أضاف ميسي هدفين ليحقق برشلونة فوزه الأول في أربع مباريات.
وقال لويس إنريكي «كان من الصعب لعب تمريرات عرضية في الجزء الأخير من الملعب، ودائما المنافس كان لديه الكثير من اللاعبين خلف الكرة، لكننا كنا نعلم أنه من المهم أن نسجل أولا». وأضاف: «من الصعب الفوز على الملاعب كافة وأرض الملعب كانت ثقيلة؛ وهذا ما جعل طريقة تحركاتنا معقدة وسنعود إلى ملعبنا ونحن سعداء». وتابع: «كان يجب علينا اللعب بطريقة أقوى والمنافس شكل خطورة كبيرة من الركلات الثابتة، لكننا أنهينا المباراة بقوة». وبقي أوساسونا في المركز الأخير بعد فوزه في مباراة واحدة فقط هذا الموسم لكن لويس إنريكي أشار إلى أن فريقه كان يعلم أن المباراة لن تكون سهلة. وقال: «دائما ما نصعّب الأمور على أنفسنا، وكنا نعلم أننا سنعاني. كان يجب علينا التقدم؛ لأن هذا كان مهما لجعل الأمور أسهل».
وأضاف: «أتيحت للمنافس فرصة التسجيل، وهذا كان يمكن أن يجعل موقفنا أصعب، لكني سعيد بما شاهدته على أرض الملعب. نعلم كيف نتفوق على منافسنا، وفي الشوط الثاني كنا أكثر تأثيرا داخل منطقة جزاء المنافس». وأضاف: «أرى أن المباراة كانت جيدة. الفريق قدم أداء جيدا، ولم يفقد اللاعبون الصبر وواصلوا صنع الفرص».
وأكد لويس سواريز مهاجم برشلونة، والذي سجل الهدف الأول، نحن فريق برشلونة. فريقنا مرشح للفوز بلقب البطولة. نبذل كل ما بوسعنا دائما لتحقيق هذا الهدف». وقال سواريز للصحافيين «أتيحت لنا الكثير من الفرصة وكنا نعلم أننا لو تقدمنا ستصبح الأمور أسهل. لحسن الحظ نجحنا في حسم المباراة». وأضاف «لا يمكننا الاستسلام. نحن برشلونة وأحد المنافسين على اللقب. لن نستسلم حتى وأن ابتعدنا بخمس أو ست أو سبع نقاط».
وأهدر برشلونة عددا كبيرا من الفرص السهلة في الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل السلبي رغم استحواذ برشلونة على الكرة بنسبة 77 في المائة. ومثلما تصدى القائم لإحدى كرات برشلونة في الشوط الأول، وقفت العارضة حائلا دون اهتزاز شباك الفريق بهدف مبكر لأوساسونا في مطلع الشوط الثاني. ولكن برشلونة ترجم تفوقه أخيرا إلى هدف التقدم عن طريق سواريز في الدقيقة الـ59 قبل أن يضيف ميسي هدفي الاطمئنان في الدقيقتين الـ72 والثانية من الوقت بدل الضائع للمباراة لينتزع برشلونة ثلاث نقاط غالية في البطولة. ورفع ميسي رصيده إلى 11 هدفا لينفرد بصدارة قائمة هدافي المسابقة بفارق هدف واحد أمام سواريز والبرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد.


اختيارات المحرر

فيديو