برشلونة يستضيف إسبانيول في ديربي كتالونيا.. ومطاردة أتليتكو والريال تتواصل

برشلونة يستضيف إسبانيول في ديربي كتالونيا.. ومطاردة أتليتكو والريال تتواصل

دورتموند يستهل اليوم مواجهات الصراع الثلاثي في الدوري الألماني.. وسان جيرمان يسعى للانفراد بصدارة الدوري الفرنسي
الجمعة - 28 ذو الحجة 1434 هـ - 01 نوفمبر 2013 مـ
برشلونة يبحث عن مواصلة انتصاراته أمام إسبانيول في ديربي كتالونيا (إ.ب.أ)

يفتتح فريقا برشلونة وباريس سان جيرمان اليوم المرحلة الثانية عشرة للدوريين الإسباني والفرنسي على التوالي، وهما يطمحان إلى الابتعاد في الصدارة عندما يستضيف الأول جاره إسبانيول في ديربي إقليم كتالونيا، والثاني لوريان، فيما يتواصل الصراع على اللقب الألماني بين الثلاثي بايرن ميونيخ وباير ليفركوزن وبروسيا دورتموند الذي يفتت المرحلة الحادية عشرة اليوم بمواجهة مع شتوتغارت.


الدوري الألماني

تتواصل المنافسة الثلاثية على صدارة الدوري الألماني بين أندية بايرن ميونيخ بطل أوروبا وحامل اللقب وبروسيا دورتموند وباير ليفركوزن، في المرحلة الحادية عشرة نهاية الأسبوع الحالي. واللافت أنه بعد 10 مراحل فقط من انطلاقة الدوري، يبتعد ثلاثي الصدارة 9 نقاط عن صاحب المركز الرابع بروسيا مونشنغلادباخ. وعلى الرغم من تقارب الأندية الثلاثة حتى الآن، فإن بايرن ميونيخ يبدو الأقوى شكيمة في ظل انطلاقة رهيبة، إذ إنه لم يخسر بعد، ويحقق مشوارا مميزا في دوري أبطال أوروبا حيث حقق 3 انتصارات متتالية.

ويأمل فريق المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا أن يحافظ على صلابته الدفاعية أمام مضيفه هوفنهايم التاسع غدا، إذ دخلت مرماه 6 أهداف فقط حتى الآن، فيما نجح مهاجموه في تسجيل 22 هدفا في 185 محاولة على المرمى. ويخوض بايرن المباراة منتشيا من ترشيح ستة من لاعبيه لجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في عام 2013، هم الفرنسي فرانك ريبيري المنتخب أفضل لاعب في أوروبا، وفيليب لام وتوماس مولر والحارس مانويل نوير وباستيان شفاينشتايغر والهولندي آريين روبن. كما أن ريبيري خاض مباراته الأخيرة ضد هرتا برلين لينهي 39 مواجهة من دون خسارة في الدوري، ويتخطى رقم هولغر هيرونيموس لاعب هاموبرغ عام 1908.

أما المدرب غوارديولا فلم يخسر في أول عشر مباريات، ليعادل رقم أطول سلسلة من دون خسارة لمدرب جديد باسم برانكو زيبيك عام 1968.

وعلى مسافة قريبة من بايرن وبفارق نقطة وحيدة، يقف بروسيا دورتموند وصيف الدوري وأوروبا آملا في محو خيبة الموسم الماضي، وهو يستضيف شتوتغارت الثامن اليوم في افتتاح المرحلة. وقد يكون بايرن صاحب أقوى دفاع، إلا أن دورتموند صاحب أقوى هجوم (25 هدفا) معتمدا على قوته الضاربة المتمثلة في البولندي روبرت ليفاندوفسكي والأرميني هنريخ ميخيتاريان، والغابوني بيار ايميريك أوباميانغ. ويتشارك دورتموند برقم مع بايرن من حيث أقل عدد من الفرص على مرماه، إذ واجه حارسه رومان فايدنفلر 88 محاولة من الفرق الأخرى. ويخوض دورتموند اللقاء بعد تمديد عقد مدربه يورغن كلوب حتى 2018. ونجح دورتموند بقيادة كلوب في تحقيق 106 انتصارات في 180 مباراة خاضها في الدوري الألماني، واقترب من الرقم القياسي المسجل باسم أوتمار هيتسفيلد (108 انتصارات في 208 مباريات).

وعلى غرار الموسم الماضي، لا يزال باير ليفركوزن يطارد الثنائي القوي، لكن هذه المرة نجح فريق المدرب الفنلندي سامي هيبيا في الفوز 13 مرة في آخر 15 مباراة (مع نهاية موسم 2013/2012). واللافت أن ليفركوزن، الذي يحل ضيفا على إينتراخت براونشفايغ، حقق 8 انتصارات في 10 مباريات، ولم يفقد النقاط إلا بتعادله مع بايرن 1/1 وخسارته على أرض شالكه القوي 2/صفر. ويكمن سر نجاح ليفركوزن في أسلوب الهجمات المرتدة الذي أنتج سبعة أهداف حتى الآن وهو الأعلى في الدوري الألماني. ويعود الفضل بشكل كبير إلى المهاجم سيدني سام المتميز بسرعته وموهبته أمام المرمى إذ سجل 7 أهداف و4 تمريرات حاسمة.

وفي باقي المباريات، يلعب غدا هامبورغ مع بروسيا مونشنغلادباخ، وهرتا برلين مع شالكه، ونورمبرغ مع فرايبورغ، واينتراخت فرانكفورت مع فولفسبورغ، والأحد أوغسبورغ مع ماينتس، وفيردر بريمن مع هانوفر.


الدوري الإسباني

يبدو برشلونة حامل اللقب مرشحا فوق العادة لمواصلة انتصاراته عندما يستضيف جاره إسبانيول في ديربي كتالونيا اليوم في افتتاح المرحلة الثانية عشرة. ويأمل برشلونة الذي لا يزال منتشيا بفوزه على غريمه التقليدي ريال مدريد 1/2 السبت الماضي، في استغلال المعنويات المهزوزة لجاره الذي حقق فوزا واحدا في مبارياته الست الأخيرة (4 هزائم وتعادل واحد) لتحقيق نتيجة إيجابية في أفق القمة النارية التي تنتظره الأربعاء المقبل أمام ضيفه ميلان الإيطالي في الجولة الرابعة من مسابقة دوري أبطال أوروبا. ويملك المدرب الأرجنتيني خيراردو مارتينو الأسلحة اللازمة لتخطي عقبة إسبانيول، وفي مقدمتها الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار والتشيلي اليكسيس سانشيز.

كما يتطلع برشلونة، الفريق الوحيد الذي لم يذق طعم الخسارة حتى الآن في الدوري الإسباني حيث حقق 10 انتصارات وتعادلا واحدا، إلى الابتعاد في الصدارة بالنظر إلى القمة الصعبة التي تنتظر مطارده المباشر ممثل العاصمة الثاني أتليتكو مدريد أمام أتليتك بلباو الخامس الأحد المقبل.

ويخوض ريال مدريد الثالث اختبارا سهلا أمام جاره رايو فاليكانو الثامن عشر، وهو على غرار الفريق الكتالوني يأمل في مواصلة صحوته عقب فوزه الكبير على أشبيلية 3/7 أول من أمس، والاستعداد بأفضل طريقة ممكنة لرحلته الثلاثاء المقبل إلى تورينو لمواجهة يوفنتوس الإيطالي في الجولة الرابعة من المسابقة القارية. ويعول النادي الملكي على نجمه الجديد الويلزي غاريث بيل الذي أبلى البلاء الحسن أمام أشبيلية بتسجيله ثنائية وصنعه هدفين إلى جانب هدافه الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو شريك مهاجم أتليتكو مدريد دييغو كوستا في صدارة لائحة الهدافين (11 هدفا) بعد الهاتريك في مرمى الفريق الأندلسي.

وفي باقي المباريات، يلعب ريال سوسييداد مع أوساسونا، وألميريا مع بلد الوليد، وأشبيلية مع سلتا فيغو غدا، وخيتافي مع فالنسيا، وليفانتي مع غرناطة، وملقة مع بيتيس الأحد المقبل، على أن تختتم المرحلة المقبل بلقاء ايلتشي مع فياريال.


الدوري الفرنسي

تبدو الفرصة سانحة أمام باريس سان جيرمان للانفراد بالصدارة ولو مؤقتا، عندما يستضيف لوريان اليوم في افتتاح المرحلة الثانية عشرة. ويتقاسم باريس سان جيرمان الصدارة مع موناكو الذي تنتظره قمة ساخنة الأحد المقبل أمام مضيفه ليل الثالث.

ويسعى الفريق الباريسي إلى استغلال عاملي الأرض والجمهور لتعويض سقوطه في فخ التعادل أمام مضيفه سانت إتيان 2/2 في المرحلة الماضية وتوسيع الفارق إلى 3 نقاط أمام موناكو ولو لمدة 48 ساعة، ووضع الأخير تحت الضغط قبل مواجهته لليل. ويدرك باريس سان جيرمان أهمية النقاط الثلاث أمام لوريان، حيث سترفع معنويات لاعبيه قبل استقبال أندرلخت البلجيكي الثلاثاء المقبل في المسابقة القارية العريقة، التي يسعى خلالها إلى الفوز الرابع على التوالي وأن يكون أول المتأهلين إلى الدور الثاني.

من جهته، يدرك موناكو جيدا صعوبة مهمته أمام ليل الأحد، وبدا ذلك واضحا من خلال إراحة مدربه الإيطالي كلاوديو رانييري للاعبيه الأساسيين في مباراة أول من أمس أمام رينس في مسابقة كأس الرابطة التي ودعها فريق الإمارة بالخسارة صفر/1. ودفع رانييري بالمدافع أندريا راجي والقائد جيريمي تولالان فقط في التشكيلة الأساسية قبل أن يشرك الكولومبي رودريغيز في الشوط الثاني.

ولن يكون ليل لقمة سائغة أمام موناكو خاصة أنه ضرب بقوة في المراحل الثلاث الأخيرة التي حقق الفوز فيها جميعا، وهو يأمل بالتالي في الفوز الرابع على التوالي والانقضاض على الصدارة في حال فجر لوريان المفاجأة وأحرج نادي العاصمة بالفوز أو التعادل. يذكر أن باريس سان جيرمان وموناكو هما الوحيدان اللذان لم يتذوقا طعم الخسارة في الدوري حتى الآن.

وفي باقي المباريات، يلعب رين مع مارسيليا، وأجاكسيو مع فالنسيان، وإيفيان مع تولوز، وليون مع غانغان، ورينس مع باستيا، وسوشو مع سانت إتيان غدا، ونيس مع بوردو، ومونبيلييه مع نانت الأحد المقبل.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة