نمو التجارة الإلكترونية في السعودية وارتفاع عدد مستخدمي الإنترنت إلى 24 مليونًا

نمو التجارة الإلكترونية في السعودية وارتفاع عدد مستخدمي الإنترنت إلى 24 مليونًا

أكثر من 1.1 مليار عملية مالية عام 2015
الجمعة - 10 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 09 ديسمبر 2016 مـ رقم العدد [ 13891]

تعد التجارة الإلكترونية صناعة ناشئة بالسعودية وتأتي بالتوافق مع الرؤية المستقبلية 2030، حيث حققت العام الماضي نموًا جيدًا، وذلك عائد لارتفاع عدد مستخدمي الإنترنت في البلاد من 19.6 مليون إلى 24 مليونا ما بين عامي 2014 – 2016، وفقًا لتقرير هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات عن الربع الثالث لهذا العام 2016.

وتشهد التجارة الإلكترونية في السعودية نموًا كبيرًا نتيجة توفر طرق الدفع المناسبة وتحسن وسائل الشحن وتغير ثقافة المجتمع في السنوات الأخيرة لهذه التجارة لتوفر وسائل التواصل الاجتماعية وانتشار الهواتف الذكية التي أصبحت إحدى القنوات الفعالة في إتمام الكثير من العمليات الشرائية.

وأوضحت بيانات الشبكة السعودية للمدفوعات (مدى) أن عام 2015م شهد تسجيل أكثر من 1.1 مليار عملية مالية بقيمة إجمالية فاقت 166 مليار دولار بمتوسط عمليات شهري يفوق 13 مليار دولار، من خلال أكثر من 17 ألف صراف آلي وما يزيد على 225 ألف جهاز نقاط بيع تنتشر في مختلف أنحاء البلاد، مضيفة أن العام الماضي سجل نموًا مطردًا في عدد أجهزة نقاط البيع لدى منافذ الدفع بنسبة 62 % مقارنة بالعام الذي قبله.

وأكد المهندس سمير نحاس مدير عام البريد بمنطقة مكة المكرمة، أن مؤسسة البريد السعودي أطلقت منصة «إي مول» الإلكترونية لتقديم حلول وخدمات التجارة الإلكترونية باللغتين العربية والإنجليزية تتيح للشركات والمؤسسات الربحية والجمعيات الخيرية عرض وبيع منتجاتهم وخدماتهم عن طريق الإنترنت، إذ إن أهمّ أهداف هذه المنصة هو تقديم خدمة التسوق الإلكتروني بمفهومها العالمي من خلال واجهة عرض للمستخدم سهلة وآمنة وفق أحدث تقنيات حماية المواقع بالاعتماد على شبكة البريد السعودي اللوجستية في عمليّات النقل والتوصيل التي تتجاوز أكثر من ستة آلاف نقطة اتصال في جميع أنحاء السعودية.

وأشار المهندس نحاس إلى أن المنصة أتاحت الكثير من الفرص التجارية لروّاد الأعمال السعوديين من خلال الموقع الإلكتروني لعرض منتجاتهم وخدماتهم بشكل مجاني سيضمن زيادة نسبة الانتشار والعرض ورفع نسبة المبيعات وتحقيق عوائد مادّية مميزة لرائد الأعمال، مفيدا بأنه تم إطلاق سوق فرعي تابع لهذا السوق الإلكتروني باسم «سوق القرية» دعمًا للأسر المنتجة والحرفيين يختصّ بعرض وبيع المنتجات والحرف والصناعات اليدوية وتوفير منفذ بيع لهم دائم على مدار العام.


اختيارات المحرر

فيديو