قمة أفريقية بأديس أبابا لبحث الأوضاع في جنوب السودان والصومال

قمة أفريقية بأديس أبابا لبحث الأوضاع في جنوب السودان والصومال

البشير يخاطب «احتفال الشعوب» بمدينة هرر شرق إثيوبيا
الجمعة - 10 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 09 ديسمبر 2016 مـ

تنعقد في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا قمة دول الهيئة الحكومية لتنمية دول شرق أفريقيا، المعروفة باسم «إيقاد»، وستبحث القمة المنتظر أن تبدأ أعمالها اليوم الأوضاع في دولتي جنوب السودان والصومال.
ووصل الرئيس السوداني عمر البشير إلى أديس أبابا للمشاركة في القمة، قادمًا من مدينة «هرر» الإثيوبية، بعد أن شارك في احتفالات الذكرى الحادية عشرة بـ«يوم الشعوب والأمم والقوميات الإثيوبية»، ورافقه وزير رئاسة الجمهورية فضل عبد الله فضل، ومدير جهاز الأمن والمخابرات محمد عطا، على أن يلحق وزير الخارجية إبراهيم غندور بالوفد لينضم لمفاوضات قمة «إيقاد».
وقال الرئيس البشير بمناسبة الاحتفال بـ«يوم الشعوب والأمم والقوميات» في هرر، إن العلاقات بين السودان وإثيوبيا تشهد تطورا باضطراد عبر اللجنة الاقتصادية المشتركة، وتستهدف تطوير التعاون الاقتصادي بين البلدين.
وأشار البشير إلى التعاون السياسي اللافت بين البلدين، المنطلق من قناعة سودانية بضرورة تعزيز العلاقات بينهما، والذي أثمر تطابقا في وجهات النظر والمواقف بين البلدين بشأن القضايا الإقليمية والدولية، وتحقيق السلام والأمن والرفاهية للإقليم والقارة.
وقال البشير إن السودان درج على المشاركة السنوية في احتفالات «يوم الشعوب والقوميات» الإثيوبية لتأكيد الروابط التاريخية، وروابط الدم والتداخل القبلي بين البلدين، التي تعد قاسما مشتركة بين الشعبين، وارتباطهما بمصالح مشتركة في مجالات التعاون السياسي والاقتصادي والثقافي والاجتماعي كافة.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة