موجز الحرب ضد الارهاب

موجز الحرب ضد الارهاب

الجمعة - 10 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 09 ديسمبر 2016 مـ رقم العدد [ 13891]

المخابرات البريطانية: أحبطنا 12 محاولة إرهابية
لندن - «الشرق الأوسط»: قال مدير المخابرات الخارجية البريطانية، أليكس ينجر، إن تنظيم داعش في سوريا يخطط لشنّ هجمات على بريطانيا وحلفائها، بينما تحاول روسيا القضاء على معارضي رئيس النظام السوري بشار الأسد من خلال تحويل البلاد إلى صحراء. وفي أول حديث عام رئيسي له منذ توليه منصبه عام 2014 قال ينجر إن بريطانيا تواجه تهديدًا إرهابيًا لم يسبق له مثيل، تضمن 12 مؤامرة تم إحباطها منذ يونيو (حزيران) عام 2013. واعتبر ينجر تدخل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى جانب الأسد حيلة تكتيكية فجة تجعل روسيا تصطف مع الأقلية العلوية التي تنظر إليها الغالبية السنية بارتياب. وقال: «بتعريفهم كل من يعارض حكومة وحشية أنه إرهابي فإنهم يستعدون بالتحديد تلك الجماعة التي يجب أن تكون موجودة في جانبهم من أجل هزيمة المتشددين».


لندن: مكافحة الإرهاب جوهرها صيانة حقوق الإنسان
لندن - «الشرق الأوسط»: قال الدكتور أحمد الهاملي، رئيس مركز «تريندز» للبحوث والاستشارات، إن المركز قطع شوطا كبيرا في إثبات خطأ الاعتقاد بأن هناك تعارضا بين مكافحة الإرهاب وحقوق الإنسان. وفي ختام مؤتمر نظمه المركز في لندن أمس تحت عنوان «بنية الإرهاب: التوفيق بين حقوق الإنسان وأمن الإنسان في سباق مكافحة الإرهاب»، قال الهاملي إنه «من الضروري مقاومة أطروحات جماعات الإسلام السياسي والمنظمات المتطرفة عن أن إجراءات مكافحة الإرهاب تعارض حقوق وحريات الإنسان».
وقال إن هدف المؤتمر، الذي نظمه المركز يومي 6 و7 ديسمبر (كانون الأول) «كان إلقاء الضوء على ضرورة أن تتخذ الدول التدابير الرامية لحماية الأمن الوطني من الإرهاب، وتأكيد أن مكافحة الإرهاب جوهرها صيانة لحقوق الإنسان».


السجن 7 سنوات لأسترالي بتهمة التخطيط لهجوم
سيدني - «الشرق الأوسط»: ذكرت وسائل إعلام أسترالية، أمس، أن حكما بالسجن لمدة سبع سنوات صدر بحق مراهق أسترالي بتهمة التخطيط لهجوم إرهابي في ملبورن يوم عيد الأم 2015. وكان المراهق، 18 عاما، يقوم بعملية صنع أنبوب وطناجر ضغط تستخدم في أعمال تفجيرية عندما تم إلقاء القبض عليه في مايو (أيار) 2015. وأصدر قاضي المحكمة العليا في فيكتوريا، ليكس لاسري، ذلك الحكم على المراهق على أساس أن مداهمات الشرطة كانت الشيء الوحيد الذي منعه من تفجير قنبلة في منطقة الأعمال المركزية أو على متن قطار أو مركز للشرطة، ومن ثم قتل وإصابة أبرياء، بحسب صحيفة «هيرالد صن».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة