بريطانيا: السعودية حليفتنا وندعم جهودها لضمان أمن حدودها

بريطانيا: السعودية حليفتنا وندعم جهودها لضمان أمن حدودها

لندن تصف تصريحات جونسون بـ«الشخصية»
الجمعة - 10 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 09 ديسمبر 2016 مـ رقم العدد [ 13891]

أكدت رئاسة الوزراء البريطانية، أمس، أن تصريحات وزير الخارجية بوريس جونسون الذي انتقد فيها بلهجة تفتقد إلى الدبلوماسية «الحروب بالوكالة» التي يشنها عدد من دول منطقة الشرق الأوسط، ومنها السعودية، لا تمثل الحكومة البريطانية، وتعتبر رأيا شخصيا للوزير.
وقال المتحدث باسم تيريزا ماي في مؤتمر صحافي إن هذه التصريحات تعكس «الموقف الشخصي لوزير الخارجية. وإنها ليست موقف الحكومة». وأوضح المتحدث أن جونسون الذي سيزور السعودية الأحد «سيعرض رؤية بريطانيا لعلاقتها مع السعودية، والعمل الذي نريد إنجازه معها ومع شركاء آخرين في المنطقة لوضع حد للنزاع في اليمن».
من جهتها، أعلنت ماي التي شاركت لتوها في القمة السنوية لدول مجلس التعاون الخليجي في البحرين، استعداد بلادها للمساهمة في تعزيز أمن دول الخليج في مواجهة «عدوانية» إيران، على أن يشمل ذلك استثمارات في مجالي الدفاع والتدريب العسكري.
وحرص متحدث باسم الخارجية البريطانية على التقليل من أهمية تصريحات وزير الخارجية البريطاني، قائلا: «نحن حلفاء للسعودية وندعمها في جهودها لضمان أمن حدودها. إن ادعاء العكس سيكون خاطئا، وسيشكل تفسيرا سيئا للوقائع».
يشار إلى أن جونسون ارتكب سلسلة أخطاء وهفوات على مر السنين، ووصل به الأمر إلى وصف المرشحة الديمقراطية للانتخابات الرئاسية الأميركية هيلاري كلينتون بأنها امرأة «صاحبة نظرة قاسية، مثل ممرضة سادية». كما قال خلال فترة الانتخابات الأميركية إن السبب الوحيد الذي لا يشجعه على زيارة بعض مناطق نيويورك هو احتمال التقاء دونالد ترامب.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة