موجز أخبار

موجز أخبار

الخميس - 9 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 08 ديسمبر 2016 مـ رقم العدد [ 13890]
مانويل فالس (أ.ف.ب) - ماتيو رينتزي (أ.ف.ب)

* توقع خسارة فالس في الجولة الأولى
باريس - «الشرق الأوسط»: قال استطلاع للرأي، نُشر أمس الأربعاء، إن مانويل فالس رئيس وزراء فرنسا السابق الذي أعلن يوم الاثنين ترشحه في انتخابات الرئاسة الفرنسية لن يحصل على دعم يكفي لوصوله إلى الجولة الثانية من الانتخابات. ورأس فالس الحكومة في ظل الرئيس فرنسوا هولاند منذ ربيع 2014 وقدم استقالته هذا الأسبوع للترشح لمنصب الرئيس بعد أن قرر هولاند نفسه عدم خوض الانتخابات. وأظهر استطلاع لـ«بي في إيه - سيلزفورس» أنه إذا فاز فالس بترشيح الحزب الاشتراكي خلال انتخابات تمهيدية يعقدها الحزب في يناير (كانون الثاني) فإنه لن يحصل إلا على 13 في المائة فقط من الأصوات في الجولة الأولى المقرر أن تُجرى في 23 أبريل (نيسان).
* المعارضة الفنزويلية ترفض الاجتماع مع الحكومة
كراكاس - «الشرق الأوسط»: قالت المعارضة في فنزويلا إن محادثاتها مع حكومة الرئيس نيكولاس مادورو توقفت إلى أن تفي الحكومة اليسارية بتعهداتها بشأن الانتخابات مما يلقي بمزيد من ظلال الشك على محاولات يرعاها الفاتيكان لاحتواء الأزمة السياسية في البلاد. وأسفرت المحادثات الرسمية - التي بدأت في أكتوبر (تشرين الأول) بدعم من وسطاء في الفاتيكان - فيما يبدو عن إطلاق سراح مجموعة من النشطاء المعتقلين، لكن آمال التقارب الحقيقي كانت دوما ضعيفة. وتسعى المعارضة للإطاحة بالرئيس الاشتراكي مادورو في حين تقول السلطات إنه لن يتنحى قبل انتهاء فترة ولايته في عام 2019.
رينتزي يسلم استقالته يوم الجمعة
روما - «الشرق الأوسط»: قال مصدر برلماني أمس الأربعاء إن رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينتزي سيسلم استقالته يوم الجمعة بعد الخسارة التي مني بها في استفتاء بشأن إصلاحات رئيسية أجريت قبل أيام. وأعلن رينتزي استقالته في الساعات الأولى من صباح الاثنين بعدما صارت نتيجة الاستفتاء واضحة لكن الرئيس سيرجيو ماتاريلا طلب منه البقاء إلى أن يصدق البرلمان على موازنة عام 2017 في تصويت مقرر في وقت لاحق من يوم الأربعاء. وقال المصدر، في تصريحات لوكالة «رويترز»، إنه لا يعلم ما إذا كان رئيس الوزراء سيرجئ استقالته إلى يوم الجمعة للسماح بالتصديق على إجراءات إنقاذ بانكا مونتي دي باسكي دي سيينا أكبر ثالث بنك في إيطاليا.
* جنوب السودان ترحل صحافيًا من «أسوشييتد برس»
نيروبي - «الشرق الأوسط»: قام جنوب السودان بترحيل صحافي من وكالة «أسوشييتد برس» بسبب تغطيته «الناقدة للحكومة»، كما جاء على لسانه. لكن قال المتحدث الرئاسي، أتني ويك أتني، إنه ليس على علم بعملية الترحيل هذه ولا يمكنه التعليق عليها. وكثيرا ما شكا الصحافيون في جنوب السودان من مضايقات السلطات لهم خلال الحرب الأهلية في البلاد. وقتل خمسة صحافيين في عام 2015 في جنوب السودان، وفقا لبيانات لجنة حماية الصحافيين، كما ذكرت وكالة «رويترز» في تقريرها.
وقال الصحافي جوستن لينش على حسابه على «تويتر»: «اعتقلني أمس أفراد من الأمن الوطني في جنوب السودان ورحلوني. لم يورد الضباط رسميا سببا لاعتقالي وترحيلي لكنهم قالوا مرارا إن تغطيتي تنتقد الحكومة بشدة. هذا انتهاك لحرية الصحافة».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة