هيئة الإحصاء: 4220 مباراة جرت في عام 2015

هيئة الإحصاء: 4220 مباراة جرت في عام 2015

منطقة الرياض تتقدم في عدد الأندية.. والشرقية ثانية بـ34
الأربعاء - 8 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 07 ديسمبر 2016 مـ
من إحدى مباريات الدوري السعودي (تصوير: محمد المانع)

أصدرت الهيئة العامة للإحصاء السعودية، أمس، مؤشر أعداد الاتحادات الرياضية والأندية والملاعب والمباريات والفرق الرياضية للأعوام من 2011 إلى 2015 مصنفة حسب المناطق الإدارية السعودية وما تمتلكه من اتحادات رياضية وأندية رياضية عامة وخاصة بذوي الإعاقة والصم، كما يوضح المؤشر أعداد المباريات لكل أنواع الألعاب الفردية والجماعية وأعداد الملاعب لكل أنواع الألعاب، يشمل الصالات المغلقة، وأخيرًا عدد الفرق الرياضية.
وأوضح المؤشر الصادر من الهيئة العامة للإحصاء أن أعداد الاتحادات الرياضية في السعودية ارتفع منذ عام 2011 من 30 اتحادا ليصل إلى 35 اتحادا بنهاية عام 2015. في حين بلغ عدد الأندية الرياضية وأندية ذوي الإعاقة 188 ناديا مقابل 1125 فريقا رياضيا، حيث أقيمت في الملاعب الرياضية المغلقة والمفتوحة، الفردية والجماعية، 4220 مباراة، وذلك في 387 ملعبا.
وحازت منطقة الرياض على أعلى الأعداد في نتائج المؤشر؛ إذ بلغ عدد الاتحادات الرياضية 35 اتحادا لعام 2015، وبلغ عدد الأندية الرياضية للعام نفسه 47 ناديا، وأقيمت في منطقة الرياض 722 مباراة لكل أنواع الألعاب الفردية والجماعية، في حين بلغ عدد الملاعب لكل أنواع الألعاب 99 ملعبا، في الوقت الذي بلغ فيه أعداد الفرق الرياضية 285 فريقا.
وبحسب الهيئة، فإن عدد الحكام الدوليين المنتمين لـ35 اتحادا رياضيا سعوديا بلغ 304 حكام، بينما بلغ عدد حكام الدرجة الأولى في كل الاتحادات 1254 حكما مقابل 486 حكمَ درجة ثانية، و1115 حكمَ درجة ثالثة، و125 حكما مستجدا بنهاية عام 2015 ليكون المجموع 3284 حكما في الفئات كافة.
وعلى صعيد عدد اللاعبين في المنافسات الرياضية السعودية في كل الألعاب المسجلين في الاتحادات الـ35 حتى نهاية 2015 فقد بلغ عددهم 77605 لاعبين، ويبدو الاتحاد السعودي للتنس الأكثر بـ18 ألف لاعب في الفترة ما بين 2011 وحتى 2015 مقابل 12513 لاعبا ينتمي للاتحاد السعودي لكرة القدم، وفيما يخص عدد المدربين فبلغ عددهم في جميع الألعاب بحسب الإحصائية ذاتها 1930 مدربا، بينهم 1310 مدربين في لعبة كرة القدم، وينافسه في ذلك المدربون في لعبة التنس بعدد 190 مدربا و120 مدربا ينتمون لكرة الطائرة.
ولم تحتسب الإحصائية الخاصة بالهيئة عدد الأندية التي تم استحداثها قبل نحو عام، التي بلغت 17 ناديا رياضيا، إذ اكتفت بالأندية حتى نهاية عام 2015 وبلغت 153 ناديا رياضيا وتصدرت منطقة الرياض عدد الأندية الأكثر برصيد 41 ناديا مقابل 34 ناديا رياضيا في المنطقة الشرقية، فيما تفوقت منطقة القصيم بعدد أنديتها البالغ 14 ناديا مقابل 12 ناديا لمنطقة مكة المكرمة، فيما حظيت منطقة عسير بـ10 أندية رياضية مقابل 9 أندية لمنطقة حائل، وتوزعت 6 أندية على منطقة المدينة المنورة ومثلها في تبوك ومثلها في جازان مقابل خمسة أندية في الجوف و4 أندية لمنطقة الباحة مقابل 3 أندية لمنطقة الحدود الشمالية ومثلها لمنطقة نجران.
وقالت الهيئة في مؤشرها المنشور في البوابة الإلكترونية إن الإحصاءات الرياضية تعتبر أحد أهم المؤشرات الثقافية المطلوبة على المستوى الدولي والإقليمي والمحلي، وقد شرعت الهيئة في جمع البيانات المتعلقة بالرياضة من مصدرها الرسمي، وأوضحت أن المؤشر يقدم التغير الحاصل في الإقبال على الأندية الرياضية وعدد الاتحادات والتطور في الملاعب الرياضية وعدد الفرق خلال الخمس سنوات الماضية.
الجدير بذكره أن إطلاق مؤشر أعداد الاتحادات الرياضية والنوادي والملاعب والمباريات والفرق الرياضة من الهيئة العامة للإحصاء يأتي في إطار دعم التنمية الوطنية التي أعلنت الهيئة في وقت سابق عبر إطلاق أكثر من 45 منتجا إحصائيا مرحلة أولى للمنتجات الجديدة شملتْ إحصاءات اقتصادية، واجتماعية، وسكانية، وإحصاءات العمرة، وأخرى لسوق العمل، إضافة إلى إحصاءات تتعلق بالطاقة، والمعرفة، والبيئة، والثقافة، والرياضة، والترفيه، وإحصاءات خاصة بالأمن والسلامة.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة