اجتماع المنتدى العربي الروسي على المستوى الوزاري في الخرطوم

اجتماع المنتدى العربي الروسي على المستوى الوزاري في الخرطوم

بحث العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بين الجانبين
السبت - 19 جمادى الآخرة 1435 هـ - 19 أبريل 2014 مـ
ثامر العاني

اتفقت الجامعة العربية مع روسيا الاتحادية لعقد منتدى التعاون العربي الروسي على مستوى وزراء الخارجية في الخرطوم كما تم الاتفاق على مشروع جدول أعمال الدورة الثانية للمنتدى وخطة عمل للعامين المقبلين لتنفيذ مبادئ وأهداف منتدى التعاون العربي الروسي في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية والتعليمية والعلمية وفي مجال الإعلام. ومن المقرر أن يستضيف السودان أعمال هذا المنتدى بعد عقد أول دورة وزارية له في موسكو العام الماضي.
كما يعقد على هامش المنتدى أول مؤتمر اقتصادي عربي روسي بمشاركة رجال الأعمال من الجانبين في مجالات الزراعة والنقل والتعدين والطاقة والبنية التحتية والخدمات وغيرها من قضايا التعاون وسيتم الإعداد لهذا المؤتمر من قبل الجهات المعنية في السودان والجامعة وروسيا. وكان الدكتور نبيل العربي، الأمين لجامعة الدول العربية، قد التقى الممثل الخاص لوزير خارجية روسيا المعني بعملية السلام في الشرق الأوسط سيرغي فيرشيني الذي شارك في اجتماعات المنتدى العربي الروسي حيث تم بحث الترتيبات الخاصة بعقد الدورة الثانية للمنتدى العربي الروسي على مستوى وزراء الخارجية في الخرطوم، كما تم بحث تطورات القضية الفلسطينية وما وصل إليه مسار المفاوضات.
فيما أوضح الدكتور ثامر العاني، مدير إدارة العلاقات الاقتصادية بالجامعة العربية، إنه تمت مناقشة الجوانب السياسية التي تخص الدول العربية وروسيا، وكذلك العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بين الجانبين، وذلك خلال اجتماع كبار المسؤولين من الجانبين العربي والروسي الذي عقد أمس بالجامعة العربية بمشاركة جمهورية السودان المستضيفة للاجتماع.
وأكد الدكتور «العاني» في تصريحات صحافية على هامش المنتدى أن حجم التبادل التجاري بين الدول العربية وروسيا بلغ ما بين 12 إلى 14 مليار دولار في عام 2013. وهو يمثل نسبة منخفضة بالمقارنة مع العلاقات السياسية والثقافية الطويلة مع روسيا.
وأشار إلى أن الاجتماع نوّه بأهمية الدور الروسي في دعم القضايا العربية على الساحة الدولية خاصة القضية الفلسطينية باعتبار روسيا من الدول الأعضاء الدائمة في مجلس الأمن، مشيرا إلى أن المناقشات ركزت على قضية نقل التكنولوجيا وتعزيز التعاون في المجال الزراعي والبنية الأساسية في الدول العربية.
وأوضح «العاني» أن الجانبين في الاجتماع ناقشا سبل زيادة حجم التبادل التجاري والاستثمارات بين روسيا والدول العربية، كما تمت مناقشة الإعداد للمؤتمر الاقتصادي الذي سيعقد على هامش الدورة الثانية للمنتدى في الخرطوم، الذي سيشارك فيه رجال أعمال من الجانبين لدراسة المشاريع التي يمكن تنفيذها من كل طرف، ودراسة المعوقات التي تحول دون زيادة التبادل التجاري التي تواجه الاستثمارات المشتركة، كما تم الاتفاق على وضع آليات لزيادة التبادل التجاري.
فيما أعلن كبار المسؤولين في الجانبين العربي والروسي الاتفاق على جدول أعمال ومشروع الإعلان الختامي الخاص بالدورة الوزارية الثانية لمنتدى التعاون العربي الروسي الذي سيعقد في العاصمة السودانية الخرطوم في أكتوبر (تشرين الأول) المقبل، ويتضمن رؤية الجانبين للقضايا الإقليمية والدولية في المجالات السياسية وقضايا التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري.


اختيارات المحرر

فيديو