سواريز يتصدر قائمة المرشحين لجائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي

سواريز يتصدر قائمة المرشحين لجائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي

ماتا يدعم مويز ويؤكد أن يونايتد سيعود أقوى مما كان
السبت - 19 جمادى الآخرة 1435 هـ - 19 أبريل 2014 مـ
سواريز المرشح الأبرز لنيل جائزة أفضل لاعب (أ.ف.ب)

انضم ثلاثي فريق ليفربول، ستيفن جيرارد ودانييل ستوريدج ولويس سواريز إلى القائمة المختصرة لأفضل لاعب في الموسم الحالي من الدوري الإنجليزي لكرة القدم. وضمت القائمة أيضا البلجيكي إدين هازارد نجم تشيلسي والإيفواري يايا توريه نجم مانشستر سيتي وأدام لالانا نجم ساوثهامبون.
وسيجري الإعلان عن اسم اللاعب الفائز من بين اللاعبين الستة في مراسم رسمية تستضيفها العاصمة البريطانية لندن في 27 أبريل (نيسان) الجاري. كما أن ستوريدج وهازارد مرشحان لجائزة أفضل لاعب صاعد في الدوري الإنجليزي بجانب أرون رامسي لاعب آرسنال ورحيم ستيرلينغ لاعب ليفربول ولوك شاو لاعب ساوثهامبتون وروس باركلي لاعب إيفرتون. ويسعى جيرارد قائد ليفربول للفوز بالجائزة للمرة الثانية خلال مسيرته الكروية التي تمتد لـ15 عاما، بعد أن أحرز الجائزة للمرة الأولى في 2006، كما أنه أحرز جائزة أفضل لاعب صاعد في 2001.
ويعد المهاجم الأوروغواياني الدولي لويس سواريز، هو المرشح الأبرز لجائزة أفضل لاعب بعد تسجيله 29 هدفا لليفربول في الموسم الحالي. كما ظهر ستوريدج بمستوى رائع في الموسم الحالي وسجل 23 هدفا خلال 30 مباراة خاضها مع ليفربول على مستوى جميع المسابقات. وأحرز هازارد 17 هدفا لتشيلسي بجانب صناعة عشرة أهداف. وسجل توريه أفضل موسم له على مدار مسيرته الكروية، حيث سجل 22 هدفا وصنع ثمانية أهداف مع مانشستر سيتي. وتألق لالانا بشكل لافت في صفوف ساوثهامبتون، مما منحه شرف الانضمام إلى صفوف المنتخب الإنجليزي.
من جهة أخرى أعرب الإسباني الدولي خوان ماتا نجم وسط مانشستر يونايتد الإنجليزي، عن ثقته الكاملة في أن فريقه سيصبح قوة لا يستهان بها تحت قيادة المدير الفني ديفيد مويز. وتراجعت نتائج مانشستر بشكل لافت الموسم الحالي حيث يحتل الفريق حاليا المركز السابع في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز، علما بأنه لم ينه أي موسم منذ عام 1991 في مركز أقل من المركز الثالث.
ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) عن ماتا قوله «حتى قبل مجيئي كانت الأوضاع صعبة هنا.. لذلك كنت أدرك أنني لست مقبلا على فريق يحقق الفوز تلو الآخر». وأضاف: «لدي ثقة كاملة في أن إدارة النادي ستتعاقد قريبا مع كوكبة من ألمع النجوم». وأوضح: «أدرك تماما أن مانشستر يونايتد سيعود أقوى مما كان في المستقبل القريب». وأبدى ماتا دعمه التام لديفيد مويز الذي خلف سير أليكس فيرغسون في منصب المدير الفني الصيف الماضي، معربا عن توقعاته بأن يتغير أداء الفريق شكلا ومضمونا بمجرد إبرام الصفقات الكبيرة التي وعدت بها إدارة النادي. وانتقل ماتا إلى صفوف مانشستر في فترة الانتقالات الشتوية الماضية مقبلا من صفوف تشيلسي مقابل 1.‏37 مليون جنيه إسترليني. ومن جهة ثانية، اقترب فريق تشيلسي من تجديد عقد قائده جون تيري لمدة عام واحد وبنصف الآجر الذي يحصل عليه حاليا. ويحصل تيري حاليا على 150 ألف جنيه إسترليني أسبوعيا. وأكد ستيف هولاند المدرب المساعد للفريق اللندني أن تشيلسي يسعى لتمديد عقد أشلي كول وفرانك لامبارد.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة