الأهلي والاتحاد.. مواجهة قوية في ذهاب نصف نهائي كأس الملك

الأهلي والاتحاد.. مواجهة قوية في ذهاب نصف نهائي كأس الملك

يلتقيان اليوم في ديربي جماهيري على ملعب «الشرائع» بمكة
السبت - 19 جمادى الآخرة 1435 هـ - 19 أبريل 2014 مـ
من مباراة سابقة بين الأهلي والاتحاد
الرياض: فهد العيسى جدة: محمد باسنيد وإبراهيم القرشي
تتجه أنظار الجماهير الرياضية، مساء اليوم (السبت)، صوب ملعب الملك عبد العزيز بالشرائع في مكة المكرمة، لمتابعة موقعة ذهاب نصف نهائي كأس الملك بين الغريمين التقليديين الأهلي والاتحاد, وهي المواجهة التي سترسم معها ملامح كثيرة لهوية الفريق الأقرب للتأهل والعبور نحو النهائي المرتقب, قبل أن يلتقيا مجددا (إيابا) في 27 أبريل (نيسان) الحالي.
الأهلي الذي يعد هذه الليلة «مستضيفا» لنظيره الاتحاد، سيبحث جاهدا عن إنقاذ موسمه من الفشل والإخفاق، بعدما خرج خالي الوفاض من بطولة الدوري التي حل فيها ثالثا خلفا لحامل اللقب النصر ووصيفه الهلال، وذات الحال لبطولة ولي العهد التي ودعها بوقت مبكر هذا الموسم.
على الطرف الآخر، لا يبدو الاتحاد أحسن حالا من غريمه التقليدي وجاره اللدود، حيث حل في مركز متأخر في لائحة ترتيب الدوري, وخرج من أدوار متقدمة من بطولة كأس ولي العهد التي حققها هذا الموسم فريق النصر, إلا أن تميز الفريق الاتحادي في البطولة الآسيوية التي تمكّن من التأهل فيها إلى دور الـ16، جعل جماهير الفريق تتغنى بفريقها، على الرغم من إخفاقه المحلي.
ونجح الأهلي في التأهل لدور نصف النهائي، بعدما تمكّن من إقصاء مضيفه الطائي بثلاثية نظيفة، دون رد في الدور الماضي في المواجهة التي أقيمت بحائل. واستهل مشواره بالبطولة بمواجهة الأنصار، إلا أنه نجح في تجاوزه بخماسية نظيفة دون رد قبل أن يستكمل مشواره في تجاوز العروبة في دور الـ16 بثلاثة أهداف دون رد، وأخيرا الطائي، ليطير لمواجهة غريمه التقليدي الاتحاد.
في المقابل، استهل الاتحاد حامل لقب النسخة الماضية مشواره بالدفاع عن لقبه بمواجهة السروات، وتمكن من تجاوزه برباعية نظيفة، قبل أن ينجح في اقتناص بطاقة التأهل من دور الـ16 من أمام ضيفه النهضة الذي حبس أنفاس العميد الاتحادي في مواجهة امتدت لأشواط إضافية، قبل أن يخطف الاتحاد بطاقة العبور ليواجه الرائد في دور ربع النهائي، وينجح في تجاوزه بثلاثية نظيفة دون رد، قادته لنصف النهائي، في مواجهة الأهلي هذا المساء.
ويراهن الأهلي هذا المساء على جملة من لاعبيه يتقدمهم قائد الفريق تيسير الجاسم، إضافة إلى مصطفى بصاص والبرازيلي موسورو والبرتغالي لويس ليال، وإن كان هجوم الفريق أقل مستوى من بقية الخطوط الأخرى.
وكان الفريق الأخضر تلقى ضربة موجعة، قبل أسبوعين، بإصابة لاعبه البرازيلي إيريك، إلا أن مواطنه نيتو سيخوض هذه المواجهة كلاعب بديل، بعدما سمح له الاتحاد السعودي، بتسجيل قيده كلاعب بديل لأوليفيرا، الذي تعرض لإصابة في الرباط الصليبي.
وبدا كعب الأهلي في المواسم الأخيرة، أعلى من نظيره الاتحاد، حيث تمكن الأهلي من إلحاق خسارتين بغريمه التقليدي من أصل آخر خمس مواجهات جمعت بين الطرفين، حيث لم يتمكن الاتحاد من تحقيق الفوز بعدما سيطر التعادل على المواجهات الثلاث المتبقية.
والتقى الفريقان هذا الموسم في ثلاث مناسبات؛ مواجهتين على صعيد الدوري انتهتا بفوز أهلاوي، ثم تعادل سلبي دون أهداف، قبل أن تنتهي المواجهة الثالثة التي أقيمت بينهما بصورة ودية وخيرية لصالح لاعب الفريقين الراحل محمد خليوي، حيث انتهت تلك المواجهة بالتعادل الإيجابي بأربعة أهداف لكل منهما.
ويبدو الاتحاد في أوضاع معنوية جيدة، بعدما خطف الفوز في مواجهته الآسيوية الأخيرة التي شهدت حضورا جماهيريا كبيرا اكتظت بهم جنبات ملعب الشرائع, إضافة إلى ذلك، فإن مهاجمه مختار فلاته، سيكون أبرز الأوراق التي سيراهن عليها الوطني خالد القروني كثيرا هذا المساء، إلى جوار أحمد عسيري وجمال باجندوح.
من جانبه، كشف الجهاز الفني لفريق الأهلي، بقيادة المدرب البرتغالي فيتور بيريرا، عن نيته الهجومية قبل لقاء اليوم، من خلال الحصة التدريبية الأخيرة التي أجراها الفريق، مساء أمس، على ملعب الأمير محمد العبد الله الفيصل بالنادي، التي اشتملت على النواحي التكتيكية البحتة، ووضح أن مدرب الفريق سيفاجئ منافسه بالدفع بلاعب الوسط البرازيلي روي فالداريس نيتو، المنضم حديثا لصفوف فريق الأهلي، كبديل عن المصاب مواطنه إريك أوليفيرا، في أول ظهور مرتقب للاعب مع فريقه في منافسات الكأس، حيث أبدى اللاعب جاهزية بدنية وفنية عالية من خلال الحصص التدريبية الماضية، مما شجع الجهاز الفني على الاستعانة به في اللقاء لتدعيم مركز صناعة الألعاب في وسط الميدان.
ومن المتوقع أن يدفع مدرب الأهلي باللاعب مصطفى بصاص في خط المقدمة كمهاجم ثان بجانب البرتغالي لويس ليال، للضغط على دفاعات الاتحاد، رغبة في تخليص النتيجة قبل ملاقاة الإياب، خصوصا أن فريق الأهلي هو المستضيف في لقاء الذهاب اليوم.
وستشهد تشكيلة الأهلي الأساسية عودة لاعب المحور المتألق وليد باخشوين، مما رسم علامات الارتياح على وجه المدرب، خصوصا في تأمين خطوطه الخلفية، بعد غيابه عن لقاء الطائي في ربع نهائي المسابقة نتيجة إيقافه بالبطاقات الصفراء وبات سجله خاليا من الإنذارات في المسابقة.
وغادرت بعثة فريق الأهلي عقب الحصة التدريبية الأخيرة، أمس، إلى محافظة الطائف للدخول في المعسكر الداخلي تحضيرا للقاء في أحد فنادق منطقة الهدا الكبرى، كما هو معتاد قبل المواجهات التي تقام على ملعب مكة المكرمة؛ حرصا من الجهاز الفني على عدم إرهاق لاعبيه في التنقل يوم المباراة من جدة إلى مكة.
بدوره، شدد لاعب فريق الأهلي منصور الحربي على أن مواجهات الأهلي والاتحاد لا تخضع للمقاييس الفنية بصورة كاملة، في ظل التنافس التقليدي الكبير الذي تكتسي به مبارياتهما، مضيفا أن مواجهة الأهلي أمام الاتحاد من المنازلات المهمة، حيث يقترب المنتصر من بلوغ نهائي أغلى البطولات بنسبة كبيرة قبل لقاء الرد الأسبوع المقبل، مشيرا إلى أن فريقه جاهز للمواجهة وحريص على تقديم الصورة التي ترضي عشاق قلعة الكؤوس وتجاوز المباراة نحو المنافسة على استعادة اللقب.
وفي الجانب الآخر، أكد لاعب فريق الاتحاد جمال باجندوح جاهزيتهم كلاعبين لمواجهة اليوم أمام غريمهم التقليدي الأهلي في ذهاب نصف نهائي كأس الملك، مشيرا إلى حرصهم على الخروج بنتيجة إيجابية ترضي جماهيرهم وتسهل من مهمة الفريق في مواجهة المقبلة في الإياب.
وأكد باجندوح تعاهد الجميع على بذل الغالي والنفيس لتحقيق الأهم والظفر بالنقاط الثلاث، ومواصلة سلسلة الانتصارات التي حققها الفريق أخيرا على الصعيد الآسيوي، مشددا على أنهم كلاعبين حريصين على المحافظة على اللقب الذي تحقق لهم الموسم الماضي، ببلوغ النهائي وتحقيق الكأس التي تمكّنهم من بلوغ بطولة دوري أبطال آسيا في نسخته المقبلة.
ومن جهته، وقف مدرب الفريق خالد القروني، في المران الذي اقتصر على جوانب فنية وتكتيكية، على جاهزية لاعبيه واختيار قائمته الأساسية للمباراة والنهج التكتيكي الذي سيعمد به في المباراة في المران، بعد أن فضل القروني إنهاء الفريق تحضيراته بعيدا عن أعين جماهيره ووسائل الإعلام.
وأشارت المصادر إلى اعتماد القروني على العناصر ذاته، الذي دخل بها مواجهته الماضية أمام فريق تراكتور تبريز الإيراني، والدخول بطريقة 4/ 1/ 4/ 1، بتكثيف منطقة الوسط والدخول بحذر في مستهل الشوط الأول، خشية تقبل شباكه هدف مبكر والإيعاز بتحرك أظهره الجنب لمساندة الهجمة.
وكانت إدارة نادي الاتحاد قد حفزت اللاعبين بتسليمهم مكافأة الفوز على فريق تراكتور تبريز الإيراني، والتأهل لدور الـ16 لدوري أبطال آسيا، بواقع 20 ألف ريال، لكل لاعب أساسي، وموزعة بنسب متفاوتة للاعبين الآخرين، وذلك لتحفيز لمواجهة الفريق أمام منافسه الأهلي اليوم.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة