جامع يقر بهزيمته أمام بارو بالانتخابات الرئاسية في غامبيا

جامع يقر بهزيمته أمام بارو بالانتخابات الرئاسية في غامبيا

السبت - 4 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 03 ديسمبر 2016 مـ رقم العدد [ 13885]
القاهرة: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلن أداما بارو، الذي فاز في الانتخابات الرئاسية في غامبيا، الجمعة، ولادة «غامبيا الجديدة» بعد 22 عامًا من حكم يحيى جامع، الذي اعترف بهزيمته وهنأ خصمه، متمنيًا له النجاح.
وقال جامع في تصريحات بثت مباشرة على التلفزيون، بينما كان جالسًا أمام مكتبه، إن «الغامبيين قرروا أن أنسحب وصوتوا لشخص لقيادة البلاد (...)، أتمنى لكم الأفضل».
وكان يحيى جامع يؤكد خلال الحملة أنه واثق من فوزه في الاقتراع. وقد أثار مخاوف معارضيه من احتمال رفضه لنتيجة الانتخابات.
واتصل يحيى جامع الذي كان يقول إنه سيحكم «مليار سنة إن شاء الله»، بخصمه وهنأه. وقال: «أنت الرئيس المنتخب لغامبيا، أتمنى لك الأفضل»، مؤكدًا أن هذه الانتخابات «كانت الأكثر شفافية في العالم».
من جهته، أعلن بارو أن «الرسالة إلى سكان غامبيا هي أنه حان وقت العمل». وأضاف: «إنها غامبيا جديدة ووضع جديد من أجل التغيير والتنمية في بلدنا».
وبارو رجل أعمال لم يكن معروفًا على الساحة السياسية قبل 6 أشهر فقط.
وتشير نتائج الاقتراع الذي جرى الخميس وأعلنتها اللجنة الانتخابية إلى أن جامع حصل على 36.6 في المائة من الأصوات مقابل 45.5 في المائة لبارو. أما المرشح الثالث ماما كاندي، فقد حصل على 17.8 في المائة من الأصوات. وبلغت نسبة المشاركة في الاقتراع 65 في المائة.
وقال رئيس اللجنة الانتخابية، عليو نومار نجي، للصحافيين: «أعلن أداما بارو رئيسًا منتخبًا قانونيًا لجمهورية غامبيا»، داعيًا إلى «احترام السلم».
واحتفل عدد كبير من الغامبيين الجمعة في شوارع العاصمة بانغول بفوز بارو، دون أي تدخل من قبل قوات الأمن، مع أنه شوهد شبان وهم يمزقون أو يدوسون لافتات وصورًا ليحيى جامع.

أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة