عودة «الأمير» تنعش القادسية والمدرب يفرض السرية

عودة «الأمير» تنعش القادسية والمدرب يفرض السرية

الدوسري يعد «مفاجأة» للإطاحة بالنصر
الخميس - 13 ذو الحجة 1437 هـ - 15 سبتمبر 2016 مـ

فرض مدرب فريق القادسية الأول لكرة القدم، الوطني حمد الدوسري، السرية التامة على تدريبات فريقه بعد العودة من إجازة اليومين التي تمتع بها اللاعبون، بمناسبة عيد الأضحى المبارك، حيث أخفى كل المعلومات حول فريقه وجاهزية لاعبيه لمواجهة فريق النصر، في الجولة الثالثة من الدوري السعودي للمحترفين، والمقررة يوم السبت المقبل في العاصمة الرياض.
وانتعشت تدريبات القادسية بعودة اللاعب الدولي العراقي البارز سعد عبد الأمير، بعد أن تأخر وصوله 5 أيام، حيث تواجد مع منتخب بلاده في الجولتين الأوليين من التصفيات الآسيوية الأولية المؤهلة لمونديال 2018 في روسيا، ولكنه لم يعد سريعا بعد نهاية مباراة منتخبه أمام المنتخب السعودي الأول في المباراة التي أقيمت في العاصمة الماليزية كوالالمبور، في السادس من شهر سبتمبر (أيلول) الحالي، وعاد لبلاده لإنهاء إجراءات استقدام زوجته إلى السعودية، للإقامة معه في مدينة الخبر.
ولاقت عودة سعد عبد الأمير ارتياحا كبيرا لدى الجهاز الفني، لما يمثله اللاعب من ثقل كبير في التشكيلة الأساسية، وخصوصا في مركز المحور، إضافة إلى تمكنه من صناعة اللعب والاختراقات في الهجمات المرتدة السريعة، حيث تأكدت مشاركته في القائمة الأساسية، لكونه لا يحتاج إلى وقت كبير للانسجام مع المجموعة، على اعتبار أنه مستمر مع الفريق منذ الموسم الماضي وتواجد في مباراتي الفيصلي بالدوري السعودي والطائي في بطولة كأس ولي العهد لهذا الموسم، لكن ارتباطاته الكثيرة مع المنتخبات العراقية، سواء الأولمبي أو الأول، تجعله كثير السفر في الفترة الأخيرة.
وكان فريق القادسية قد خاض خلال فترة التوقف الحالية للدوري 3 مباريات ودية كسبها جميعا، أمام فرق النجمة البحريني 2 – 1، ونجران 4 – 1، والاتفاق 3 – 2، ولكنه لم يكسب أي مباراة في الدوري حتى الآن بعد انقضاء جولتين، حيث تعادل مع الشباب بلا أهداف، ثم أمام الفيصلي 1 – 1، جامعا بذلك نقطتين.
وبات فريق القادسية مكتمل الصفوف لأول مرة بداية من يوم الثلاثاء الماضي، بعد أن عاد اللاعب الدولي السعودي عبد الرحمن العبيد ولحق به سعد عبد الأمير، وهذا ما جعل المدرب يعتمد الخطة الفنية التي سينتهجها في مباراة النصر، حيث سيلعب للمرة الأولى بمهاجمين صريحين، هما النيجيري أيز، والبرازيلي بيسمارك، رغبة في حصد النقاط الثلاث بالفوز الأول بالدوري.
ومن المقرر أن تغادر بعثة القادسية إلى العاصمة الرياض غدا الجمعة، على أن يؤدي الفريق تدريبا واحدا هناك قبل خوض المباراة.


اختيارات المحرر

فيديو