10 قتلى في تفجير انتحاري بأبين

10 قتلى في تفجير انتحاري بأبين

الاثنين - 10 ذو الحجة 1437 هـ - 12 سبتمبر 2016 مـ

قتل عشرة عناصر من القوات الأمنية التابعة للحكومة اليمنية، أمس، في تفجير انتحاري استهدف تجمعا لها في جنوب البلاد، بحسب ما أفاد مسؤول أمني.

وقال المسؤول أن عشرة عناصر قتلوا و14 أصيبوا «في انفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري استهدفت تجمعا لقوات موالية للحكومة في مديرية الوضيع بمحافظة أبين». وكان المسؤول نفسه أفاد في حصيلة أولية عن مقتل ستة عناصر وإصابة 18. إلا أن أربعة من المصابين توفوا متأثرين بجروحهم. وذكر المسؤول أن الانتحاري نجح في دخول المجمع باستخدام سيارة مماثلة لسيارات الشرطة.

ولم تعلن أي جهة في الحال مسؤوليتها عن الهجوم، علما بأن تفجيرات عدة استهدفت خلال الأشهر الماضية، قوات الحكومة الشرعية وكان المسؤولون يلقون فيها باللوم على متشددين يجري تحريكهم من قبل القيادات الانقلابية. وتبنت معظم تلك التفجيرات جماعات إرهابية مثل «القاعدة» وتنظيم داعش. وكان 71 شخصا على الأقل قتلوا في هجوم انتحاري استهدف مركز تجنيد تابعا للجيش في مدينة عدن الجنوبية في 29 أغسطس (آب) الماضي، كان الأكثر دموية منذ بدء النزاع اليمني، وتبناه تنظيم داعش.

وفي أبين، انتشرت قوات الأمن اليمنية في المدينة في الشهر الماضي وطردت متشددي «القاعدة» من مدينتي زنجبار وجعار. وبالإضافة إلى زنجبار وجعار نجحت قوات الشرعية المدعومة من التحالف في طرد المتشددين أيضا من المكلا عاصمة محافظة حضرموت، وألقت القبض على آخرين في مدينة عدن الساحلية جنوب البلاد.


اختيارات المحرر

فيديو