إيقاف صيني تناول منشطات في دوري أبطال آسيا

إيقاف صيني تناول منشطات في دوري أبطال آسيا

اتحاد القارة يعلن إطلاق كأس التضامن للمنتخبات النامية
السبت - 8 ذو الحجة 1437 هـ - 10 سبتمبر 2016 مـ
كوالالمبور: «الشرق الأوسط»
قرر رئيس لجنة الانضباط في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم إيقاف اللاعب جين غينغداو لاعب شاندونغ لونينغ الصيني مبدئيا، عقب فحص المنشطات الذي جرى في مباراة ذهاب ربع نهائي دوري أبطال آسيا 2016.
وأظهر فحص المنشطات وجود مادة كلينبوتيرول في العينة المأخوذة من اللاعب قبل المباراة أمام سول الكوري الجنوبي بتاريخ 23 أغسطس (آب) 2016. علما بأن مادة كلينبوتيرول ممنوعة بحسب قائمة الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات عام 2016.
وصدر الإيقاف المبدئي وفقا لموقع الاتحاد الآسيوي على الإنترنت من قبل رئيس لجنة الانضباط.
وبات اللاعب جين محروما من المشاركة في أي نشاط متعلق بكرة القدم لمدة 60 يوما، وهي فترة قابلة للتمديد 30 يوما، حيث إن للاعب الحق في طلب فحص العينة الثانية، حسب تعليمات مكافحة المنشطات في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وبعد نهاية التحقيق سوف تقوم لجنة الانضباط باتخاذ القرار.
وقد تم إعلام الاتحاد الصيني لكرة القدم ونادي شاندونغ لونينغ بهذا.
من جانب آخر، أطلق الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بطولة كأس التضامن، وستستضيف ماليزيا نسختها الأولى من 2 إلى 15 نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل. وأوضح الاتحاد الآسيوي أن البطولة الجديدة تضم مجموعة من المنتخبات النامية في قارة آسيا، حيث تمنحها الفرصة من أجل خوض مباريات دولية تنافسية، بعد خروجها من المنافسة في تصفيات كأس العالم 2018 في روسيا وتصفيات كأس آسيا 2019 في الإمارات.
وأشار إلى أنه سيتم في كأس التضامن الآسيوي التركيز على التطوير من خلال رفع فرص المنافسة على المستوى الدولي، وتوفير فرص التطوير والتدريب، من خلال تطوير المدربين والحكام والتحليل الفني.
ويعكس شعار البطولة القيم الأساسية لها، وهي الوحدة والقوة والروح الجماعية والتضامن والطاقة.
وتشارك في البطولة المنتخبات التي خرجت من التصفيات المشتركة لكأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019 وهي بروناي وماكاو ومنغوليا ونيبال وباكستان وسريلانكا، وستنضم إليها 3 منتخبات أخرى بعد نهاية الدور الثاني من ملحق تصفيات كأس آسيا.
وقال رئيس الاتحاد الآسيوي، الشيخ سلمان بن إبراهيم، في تصريح للموقع الرسمي للاتحاد: «كأس التضامن الآسيوي تعتبر مبادرة مثيرة من أجل تطوير المنتخبات الوطنية في قارة آسيا، والاتحاد الآسيوي متلهف لإطلاق هذه البطولة الجديدة حيث إننا نتطلع لتحقيق أحد أهداف إطار الرؤية المهمة، وهو جعل المنتخبات الآسيوية أقوى على المستوى العالمي».
وتابع: «ستمنح بطولة كأس التضامن الآسيوي الفرصة للمنتخبات الوطنية من أجل خوض مباريات دولية تنافسية خلال فترة خالية من المنافسات ضمن مسابقات الاتحادين الدولي والآسيوي».

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة