مصر: مقتل 12 إرهابيًا في حملة موسعة للجيش بسيناء

مصر: مقتل 12 إرهابيًا في حملة موسعة للجيش بسيناء

القوات هاجمت 64 بؤرة لعناصر «داعش»
الجمعة - 7 ذو الحجة 1437 هـ - 09 سبتمبر 2016 مـ رقم العدد [ 13800]
القاهرة: «الشرق الأوسط»
قال مسؤول أمني مصري إن قوات من الجيش والشرطة شنت أمس حملة أمنية موسعة في شمال سيناء أسفرت عن مقتل 12 من العناصر الإرهابية الذين ينشطون في ثلاث مدن رئيسية بالمحافظة الحدودية، لافتًا النظر إلى تدمير 64 بؤرة كانت تلك العناصر تستخدمها لتنفيذ هجمات على قوات الأمن.
وأضاف المسؤول الأمني أن الحملة الأمنية شملت مناطق جنوب العريش والشيخ زويد ورفح، وأسفرت عن مقتل 12 عنصرًا إرهابيًا، خلال تبادل لإطلاق النار مع القوات المشاركة بالحملة.
وكان الجيش المصري قد أعلن أوائل الشهر الماضي عن مقتل أبو دعاء الأنصاري، زعيم جماعة «ولاية سيناء» التابعة لتنظيم داعش في سيناء، وعدد من أهم مساعديه في عملية نوعية استهدفته.
ومنذ الإعلان عن مقتل الأنصاري شن التنظيم الذي يتخذ من سيناء مركزا لعملياته سلسلة هجمات ضد قوات الجيش والشرطة.
وأعلنت حالة الطوارئ في العريش والشيخ زويد ورفح منذ أكتوبر (تشرين الأول) عام 2014 عقب عملية كرم القواديس التي سقط خلالها ما يزيد عن 30 ضابطًا ومجندًا، وما زلت حالة الطوارئ وحظر التجوال مفروضة على تلك المناطق.
وقال المسؤول الأمني أمس إن الحملة الأمنية تمكنت من حرق وتدمير 64 بؤرة إرهابية، من بينها 25 منزلا و39 عشة، تستخدمها العناصر الإرهابية كقواعد انطلاق لتنفيذ هجماتها الإرهابية ضد قوات الجيش والشرطة، إلى جانب حرق وتدمير سيارتين، ودراجتين بخاريتين تستخدمهما العناصر التكفيرية في شن الهجمات الإرهابية ضد القوات.
ويخوض الجيش المصري معركة شرسة مع عناصر متشددة في شمال سيناء منذ سنوات. لكن وتيرة تلك المعركة زادت في أعقاب عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي عن الحكم في يوليو (تموز) عام 2013.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة