اقتصاد بريطانيا ينمو باطراد رغم استفتاء الاتحاد الأوروبي

اقتصاد بريطانيا ينمو باطراد رغم استفتاء الاتحاد الأوروبي

الشركات أصبحت أكثر تفاؤلاً بشأن المستقبل
الأحد - 2 ذو الحجة 1437 هـ - 04 سبتمبر 2016 مـ
القاهرة: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال اتحاد الصناعات البريطانية، اليوم (الأحد)، إن الاقتصاد لم يتضرر فيما يبدو جراء التصويت في يونيو (حزيران) لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي، وإنه ينمو باطراد، في حين أصبحت الشركات أكثر تفاؤلاً بعض الشيء بشأن المستقبل.

وارتفع مؤشر النمو التابع للاتحاد إلى 8 زائد، في أغسطس (آب)، من 5 زائد في يوليو (تموز)، عندما كانت بريطانيا تمر بأزمة سياسية بسبب قرار ناخبيها مغادرة الاتحاد الأوروبي.

وأظهر مسح أجراه الاتحاد، تضمن 833 شركة، أن شركات الخدمات نمت بشكل طفيف في الأشهر الثلاثة حتى أغسطس، في حين نمت الشركات الصناعية بوتيرة أبطأ.

وقالت رين نيوتون سميث، كبيرة الاقتصاديين في اتحاد الصناعات البريطانية: «مع أنه لم يمضِ وقت كبير منذ تصويت الاتحاد الأوروبي، فإن الاقتصاد ما زال ينمو بوتيرة مطردة، رغم تفاوت الأداء بين القطاعات المختلفة».

وأضافت أن انخفاض الجنيه الإسترليني منذ الاستفتاء ساعد المصدرين، لكنه سيدفع التضخم للصعود، وسيؤدي إلى تآكل القدرة الشرائية.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة