«غوغل» تشعل الصراع التكنولوجي مجددا بطرح تلفزيون «أندرويد»

«غوغل» تشعل الصراع التكنولوجي مجددا بطرح تلفزيون «أندرويد»

ثالث محاولة من الشركة للتجسير بين الكمبيوتر والهاتف الذكي والتلفزيون
الأربعاء - 9 جمادى الآخرة 1435 هـ - 09 أبريل 2014 مـ
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
ذكرت تقارير إخبارية مساء أمس (الاثنين)، أن شركة غوغل لخدمات الإنترنت، أججت الصراع بين شركات التكنولوجيا بطرح تلفزيون جديد يعمل بنظام التشغيل أندرويد، بعد أيام قليلة من كشف منافستها "أمازون دوت" كوم للتجارة الإلكترونية النقاب عن جهاز تلفزيون رقمي جديد.
وذكر موقع "ذا فيرج دوت كوم" أن تلفزيون "غوغل" الجديد سيعمل بنظام التشغيل أندرويد المستخدم في الهواتف الذكية ويوفر واجهة مستخدم بسيطة تعرض أيقونات للخدمات التلفزيونية المختلفة المتاحة عبر الإنترنت وغيرها مثل "نت فليكس" و"هولو" لتأجير تسجيلات الفيديو و"يوتيوب" لتبادل ملفات الفيديو، بهدف تحسين قدرة المستخدم على البحث والعثور على المحتوى الذي
يريده.
والجهاز الجديد سيكون ثالث محاولة كبرى من "غوغل" لعبور المسافة الفاصلة بين الكمبيوتر والهاتف الذكي والتلفزيون.
وكانت المحاولة الأولى هي تلفزيون "غوغل"، الذي طرح عام 2010 ، ولكن سرعان ما تخلت عنه بعد الاستقبال الفاتر له سواء من جانب المستهلكين أو النقاد. وجاءت المحاولة الثانية مع جهاز "كروم كاست"، الذي يتيح تشغيل الموسيقى والفيديو أو أي محتوى مرئي من الإنترنت إلى شاشات أجهزة التلفزيون العالية الوضوح عبر اتصاله بشبكات الإنترنت اللاسلكية المحلية "واي فاي" أو أي مصدر إنترنت لاسلكي آخر. وحقق الجهاز نجاحا كبيرا عند طرحه.
ووفقا لإحدى الوثائق التي أطلع عليها موقع "ذا فيرج دوت كوم"، فإن "غوغل" قالت إن "تلفزيون أندرويد هو واجهة ترفيه وليس جهاز كمبيوتر. فهو يعرض أي محتوى ممتع".
يأتي تقرير "ذا فيرج" بعد أيام قليلة من إعلان "أمازون دوت كوم" عن جهاز جديد سعره 99 دولارا يجري توصيله بأجهزة التلفزيون ويتيح للمستخدمين عرض التسجيلات الموجودة في المكتبة الرقمية لشركة "أمازون" أو شركات المحتوى الأخرى، مثل "نتفليكس" و"هولو" وشبكة "إي.إس.بي.إن" التلفزيونية عبر شاشة التلفزيون مباشرة.
في الوقت نفسه، تتردد شائعات منذ وقت طويل عن أن "أبل"، أكبر شركة إلكترونيات في العالم، تعمل على تحديث جهاز تلفزيون "آبل" في إطار مساعيها لطرح جيل جديد من الأجهزة يضمن لها استمرار النجاح الذي حققته مع الهاتف الذكي "آي فون" والكمبيوتر اللوحي "آي باد".

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة