الجاسم: منتخب السعودية للشباب ينتظره «مستقبل واعد»

الجاسم: منتخب السعودية للشباب ينتظره «مستقبل واعد»

طالب اتحاد الكرة والأندية بدعم المدرب واللاعبين
الأحد - 2 ذو الحجة 1437 هـ - 04 سبتمبر 2016 مـ
جانب من تتويج لاعبي منتخب السعودية للشباب بكأس الخليج لكرة القدم («الشرق الأوسط»)
الدمام: علي القطان
أكد جاسم الجاسم، عضو الاتحاد السعودي لكرة القدم ورئيس بعثة منتخب الشباب الفائز بلقب كأس الخليج العربي لكرة القدم تحت سن 18 عاما، فخره واعتزازه بما قدمه لاعبو الأخضر الشاب، موضحا أن عطاءات اللاعبين فاجأت الجميع، واستطاعوا أن يفوزوا باللقب رغم الدعم الكبير الذي تتلقاه منتخبات قطر والإمارات تحديدا.
وقال الجاسم لـ«الشرق الأوسط»: ما يدعو للفخر أن هذا المنتخب جاء للمشاركة وإعداده تم للمستقبل، ولكنه فاجأ الجميع بما قدمه من مستوى مميز استطاع أن يحقق اللقب بجدارة وحصد الكثير من الألقاب على المستوى الشخصي للاعبين، وتفوق على منتخبات شاركت بالفريق الأساسي مثل منتخب قطر، وما تحقق يدل على أن الكرة السعودية تزخر بالمواهب، ولكن تحتاج إلى صقل وإبراز ودعم.
وطالب الجاسم اتحاد كرة القدم السعودي بضرورة المحافظة على هؤلاء اللاعبين ودعهم، خصوصا أن أكثر من لاعب برز في بطولات كثيرة، ولكن لم «نرهم في المنتخب الأولمبي أو المنتخب الأول».
وأضاف: هذا المنتخب الشاب الذي شارك في البطولة الخليجية يحتاج إلى متابعة من الاتحاد، ويتعين عليهم إشراكه مستقبلا في بطولات أخرى، سواء كانت رسمية أو ودية؛ حتى يزيد التجانس بين اللاعبين وتزداد خبراتهم ويعيشوا أجواء المباريات والبطولات، وأعتقد أن هذا الجيل يستحق دعمه والصرف عليه ليتم إعداده بشكل لائق ومناسب في المستقبل.
وتابع «ليس ذلك فقط على مستوى المنتخبات، بل أيضا على مستوى الأندية التي هي مطالبة أيضا بدعمهم ومتابعتهم ومنحهم الفرصة للعب والمشاركة إلى أن يصلوا إلى الفرق الرئيسية بالنسبة لها».
وأشاد الجاسم بالدور الكبير الذي يقوم به رئيس اللجنة الفنية البلجيكي يان، الذي يقدم عملا مميزا سيساهم في تطور الكرة السعودية مستقبلا، موضحا أن الاستراتيجيات التي يطبقها يان تحتاج إلى دعم وتنفيذ لنراها على أرض الواقع مستقبلا.
وقال: أصبحت منتخباتنا الشابة تعتمد على الكوادر التدريبية الوطنية التي أثبتت جدارتها عندما أعطيت الثقة والفرصة، كما هو الحال مع المدرب السعودي خالد العطوي، الذي قاد منتخب الشباب إلى الفوز بكأس الخليج ومعه مساعدان وطنيان أمثال محمد أمين وعبد الله المهيدب وأحمد الغانم، وإلى جانب هؤلاء المدرب السعودي سعد الشهري الذي يقود منتخب الشباب في كأس آسيا في البحرين، وكذلك محمد العبدلي، وهو أحد المدربين البارزين على صعيد الفئات السنية.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة