«سبيس إكس» تنقل منصة إطلاق صواريخها في فلوريدا إلى موقع جديد

«سبيس إكس» تنقل منصة إطلاق صواريخها في فلوريدا إلى موقع جديد

بعد انفجار صاروخ كيب كنافيرال
السبت - 1 ذو الحجة 1437 هـ - 03 سبتمبر 2016 مـ رقم العدد [ 13794]
القاهرة: «الشرق الأوسط أونلاين»
قالت شركة «سبيس إكسبلوريشن تكنولوجيز» (سبيس إكس) أمس (الجمعة) إنها ستنقل رحلاتها من فلوريدا إلى موقع ثانٍ شبه كامل بعد الأضرار التي لحقت بمنصتها لإطلاق الصواريخ يوم (الخميس) الماضي نتيجة انفجار صاروخ تابع لها.
وقال هانك برايس المتحدث باسم إدارة الطيران الاتحادية إن الإدارة أرسلت سبعة أشخاص إلى فلوريدا للإشراف على التحقيق في هذه الكارثة.
وتشترط الإدارة التي تشرف على إطلاق الصواريخ التجارية في الولايات المتحدة تعليق رحلات «سبيس إكس» إلى أن يتم إعلان نتائج التحقيق.
وإذا ثبت وجود عيب في الصاروخ فإن ذلك قد يتطلب تغييرات في أسطول صواريخ «سبيس إكس». وبعد انفجار صاروخ لشركة «سبيس إكس» في يونيو (حزيران) 2015 أجل البرنامج ستة أشهر إلى حين تغيير دعامات بها عيوب في صواريخ «فالكون 9».
وما زال يجري تقييم الأضرار التي لحقت بمنصة إطلاق صواريخ «سبيس إكس» في قاعدة القوات الجوية في كيب كنافيرال.
وقالت «سبيس إكس» في بيان في ساعة متأخرة من مساء أمس (الجمعة): «المنصة لحقت بها أضرار بشكل واضح ولكن لم يتم بعد تحديد حجم هذه الأضرار بشكل كامل».
وأظهرت صور لموقع الإطلاق بعد الانفجار حدوث ميل في الجزء العلوي من برج منصة الإطلاق والذي يُستخدم لرفع الصاروخ ودعمه رأسيًا.
ويجري التحقيق في سبب الحادث الذي دمر قمرًا للاتصالات بلغت تكلفته 200 مليون دولار. في الوقت نفسه تم تعليق أكثر من 70 مهمة على متن صواريخ فالكون تزيد قيمتها على عشرة مليارات دولار.
وفي الوقت الذي تواجه فيه منصة إطلاق «سبيس إكس» إصلاحات رئيسية قالت الشركة إنها ستستخدم موقعًا ثانيًا في فلوريدا يُسمى «39 إيه» يقع على بعد بضعة أميال شمال مركز كيندي الفضائي التابع لوكالة الفضاء والطيران الأميركية (ناسا) وكان يُستخدم في رحلات مكوك الفضاء.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة