هدف ميسي يمنح الأرجنتين صدارة تصفيات أميركا الجنوبية لكأس العالم

هدف ميسي يمنح الأرجنتين صدارة تصفيات أميركا الجنوبية لكأس العالم

البرازيل فازت على الإكوادور في عقر دارها لأول مرة منذ 30 عامًا
الجمعة - 30 ذو القعدة 1437 هـ - 02 سبتمبر 2016 مـ
القاهرة: «الشرق الأوسط أونلاين»
عاد ليونيل ميسي من الاعتزال وسجل هدفًا ليقود الأرجنتين بعشرة لاعبين للفوز 1 - صفر على أوروغواي أمس الخميس وتصدر تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2018 في روسيا.

وهز غابرييل جيسوس الشباك مرتين وتسبب في ركلة جزاء ليقود البرازيل لفوز مستحق 3 - صفر خارج ملعبها على الإكوادور.

وأحرز هداف المنتخب الأرجنتيني عبر العصور هدفه 56 مع الفريق في الشوط الأول من تسديدة من خارج منطقة الجزاء اصطدمت بالمدافع خوسيه ماريا خيمينيز وخدعت الحارس فرناندو موسليرا.

ولعبت الأرجنتين بعشرة لاعبين بعد طرد المهاجم باولو ديبالا - الذي كاد أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 31 لكن الكرة ارتدت من العارضة - في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول.

واندفعت أوروغواي في الهجوم بعد هدف ميسي وأنقذ خافيير ماسكيرانو مدافع الأرجنتين فرصة من لويس سواريز.

وواصلت أوروغواي هجومها في الشوط الثاني لكن بلا خطورة حقيقية على مرمى الحارس سيرجيو روميرو.

وقال ميسي للصحافيين: «أردت أن أكون هنا بعد كل الارتباك الذي سببته عندما قلت إنني لن أعود وبالفعل عدت».

وأعلن ميسي اعتزاله في يونيو (حزيران) الماضي بعد الهزيمة بركلات الترجيح أمام تشيلي في نهائي كأس كوبا أميركا قبل أن يقرر العودة إلى صفوف المنتخب.

وأضاف: «منذ هذا القرار أظهرت الجماهير حبها لي وأشعر بالامتنان. كان من الصعب عدم العودة».

وتتصدر الأرجنتين التصفيات التي تضم عشرة منتخبات برصيد 14 نقطة من سبع مباريات متفوقة بنقطة واحدة عن أوروغواي وكولومبيا والإكوادور.

وافتتح نيمار التسجيل للبرازيل من ركلة جزاء حصل عليها غابرييل جيسوس في الدقيقة 71.

وضاعف غابرييل جيسوس من تقدم البرازيل في الدقيقة 88 من مدى قريب بعد تمريرة عرضية من مارسيلو.

وسجل مهاجم بالميراس هدفه الثاني والثالث للبرازيل في الوقت المحتسب بدل الضائع بعد هجمة مرتدة أنهاها بتسديدة رائعة من عند حدود منطقة الجزاء.

وقال اللاعب البالغ عمره 19 عاما والذي سينضم إلى مانشستر سيتي بنهاية العام الحالي: «لا يمكنك تقديم أداء أفضل في أول مباراة مع المنتخب.. أنا سعيد للغاية بهز الشباك في أول مباراة ليس فقط بالهدفين لكن من أجل أول مباراة وللفريق».

وهذا هو الفوز الأول للبرازيل في كيتو في 33 عاما.

ورغم البداية الجيدة للإكوادور، فإنها حصلت على فرص قليلة للغاية للتسجيل.

وتحسن أداء البرازيل في الشوط الثاني وساعدها طرد خوان كارلوس باريديس لاعب الإكوادور بعد دقائق قليلة من تسجيل هدف التقدم.

ورفعت البرازيل رصيدها إلى 12 نقطة في المركز الخامس.

وفازت كولومبيا 2 - صفر على فنزويلا. وتقدم جيمس رودريغيز لكولومبيا في الدقيقة الأولى من الشوط الثاني قبل أن يضيف مكنيلي توريس الهدف الثاني قبل عشر دقائق من النهاية.

وتغلبت باراغواي 2 - 1 على تشيلي وفازت بوليفيا 2 - صفر على بيرو.

وتتأهل أربعة منتخبات مباشرة إلى كأس العالم التي تستضيفها روسيا بينما يلعب صاحب المركز الخامس مع بطل الأوقيانوس.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة